بوحنيكة مراد
mourad.taher@gmail.com
Blog Contributor since:
02 July 2017



Arab Times Blogs
مقتل خاشجقي(كل الطرق قد تؤدي إلى روما)

المؤكد و المؤسف حقا  انه  من  خلال كل  التصريحات ، و التلميحات التى  تصدر و   تنفرد  بها  أمريكا  عبر وسائلها  و قنواتها  الرسمية و كانت أخر ما  أصدرته  نسبة  لوزير خارجيتها  مببيدو بعد  لقائه  بالرئيس  أردوغان اليوم  الأربعاء   انه  صرح  و قال ان الرئيس  أردوغان  صرح  و قال  أن السعودية تتعاون بشكل  جيد....""".

،كان  المجرم  ترامب  من اول  تصريح بخصوص  الجريمة النكراء  و الشنعاء  قد صرح و  قال  أن الجريمة  قد تكون من تنفيد مجموعة مارقين ، و هل المارقين أيها العفن ينفدون الجرائم داخل القنصليات والسفارات   فالمتعارف عليه  انهم  ينفدون الجرائم  داخل محطات القطار و الميترو ، و تحت  الانفاق  و الأماكن المظلمة  .....

رغم  أدلة الثبوث  حتى الان   بداية من سفر  فريق  الجريمة عبر  طائرتين خاصتين من الأراضي  السعودية وصولا  للمطار  التركى و المبيت   بنزلين مختلفين  لنصف  يوم  ثم  التوجه  للقنصلية   قبل  دخول  من  كان  من  الفروض  أن   يقوم  بأجراءات ادارية  بمكتب  القنصل طبعا  و هو الضحية جمال  خاشجقى ، ثم  الخروج   من القنصلية  عبر 3 سيارات و التوجه دبلوماسية    نحو  بيت القنصل  ثم  النزل  و  منه  المطار  و المغادرة  بنفس  اليوم ،  و  بناءا على تحديد   هوية  الفريق  بانه فريق  حكومى  سواء تعلق  بعسكريين من المخابرات و الامن السعودي،  أو مقربين من  ولى العهد كما  تم التأكد من هوية  الشخص  الدى  قام   باستأجار  الطائرتين  و هو مقرب  من  ولى  العهد و خادمه و مرافقه  للكثير من الزيارات الخارجية و هو مطرب  عبد العزيز،  فأن  الدلائل   ثابثة و لا تحتاج  لتفسير أو أبراز حجج  بعيدة عن الوقائع أو اجتهاد  من العفن  ترامب أو دبان  أهل  الفضائيات الوسخة ، الجريمة  نفدتها  أعلى  سلطة بالسعودية و لا  تحتاج لتدليس  أو أخفاء ، بينما  الحقيقة التى اصبح يتداولها  من يمسكون  بالقضية  و يسيرونها ، فانها  تدهب  نحو فبركة  سيناريو اخر  يبعد  كل  البعد  عن الحقيقة أو بتعبير أخر مسح الموس فى  مقربين  من  المجرم الحقيقى و هكدا  يبقى السؤال المطروح . هو  من أمر  بالقتل   أو من  يقتل من،إنها?? أنه السؤال  الدى بطرح  من يقتل من .. سؤال طرح  بالجزائر مند  اكثر  من  عشرون  سنة  و كأنه  بالسؤال  المطروح اليوم .?    الندالة  والحقارة التي  اصبح يتفنن  بها ،   طبعا هو سيمة  هدا النظام العالمى الجديد الدى  تحكمه أمريكا و بعض قوى الشر.

سهيل   اميركا وقوى الشر   October 18, 2018 2:47 AM
اميركا وقوى الشر
كلّما حلّت مصيبة بأحد فإن أميركا لها دور فيها!!!
لماذا نحب دائما أن نضع اللوم على الآخرين في فشلنا
أو على الأقل أن نجعلهم مشتركين بشكل أو آخر لتخفيف الإحساس بالذنب الشخصي
أليس هذا تخفيف من قباحة الجريمة ومحاولة لتشتيت الغضب
أليس هذا أيضا تدليس وتحريف
أليس هذا ديدننا أن نقول لولا ... لكنا ولفعلنا و .....
وكأنّنا ملائكة وجميع قوى الشر تحاربنا
أميركا لا تجبر حكامنا على قمع الشعوب وقتل المعارضين
ولولا /قوى الشر/ لما ترك حكامنا أحدا يتنفس في البلاد التي يتملّكون عليها
وهنا أتسائل
أليست هذه هي الطريقة الوحيدة في الحكم التي نعرفها منذ فجر الإسلام
فأيّ من حكّامنا /قبل أميركا وقبل قوى الشر/ كان ديمقراطيا
أيهم /في كتبنا التأريخية/ لم يقتل معارضيه، ولم يقمع كل صوت مطالب بحق
حكامنا مجرمون، ديكتاتوريون لأنهم ينتمون لمجتمع يحمل هذه الثقافة
فلما نلقي اللّوم على الآخرين، ولا نبحث عن أصل المشكلة
فلنترك الغضب مركّزا، لنجني ثماره
فالمصيبة قد حلّت ولكن ربّما نستطيع منع الأخرى
فالحكام مهما تجبّروا، يبقون خائفين من الصوت المطالب بحق







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز