ناجي امهز امهز
naji1122@hotmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
تفاصيل قضية جمال خاشقجي وانقلاب المنطقة والعالم.

تفاصيل قضية جمال خاشقجي وانقلاب المنطقة والعالم.


هذا العالم تحكمه قوانين طبيعية او أقله تتفاعل طبيعيا، ومن هذه القوانين قانون نهاية دول او سقوط حكومات وانظمة، والأمثلة كثيرة وعديدة على إمبراطوريات سقطت على مر التاريخ بسبب خطىء واحد ترتكبه يكون كمثل القشة التي قضمت ظهر البعير.

ويبدأ الموضوع هنا مع الذين اعتقدوا بان ولي العهد السعودي كان غبيا عندما أرسل فريق أمني سعودي إلى تركيا ليقتل جمال خاشقجي ويقطعه أمام العالم كله، متناسين أن ولي العهد يفعل ما يفعله لأنه ضامن حماية الرئيس ترامب له وخاصة بعد ان اعتقل الأمير الوليد بن طلال، فالذي يعتقل الأمير الوليد دون أن يرف له جفن يفعل ما هو أكبر بكثير لذلك كان خصوم ترامب في أمريكا والعالم ينتظرون ان يخطئ محمد بن سلمان حتى يتم محاسبة شيطانه الحارس ترامب،

لذلك كان خصوم الرئيس ترامب ينتظرون غلطة بن سلمان بحق خاشقجي لتفتح أبواب جهنم على ترامب ومن معه.

 

لذلك لن أتوقف كثيرا عند خاشقجي إلا في نقطة تلفت الانتباه،

هي ان جمال كاتب بالإسلام السياسي، ولكن عندما أصبحت مؤخرا وبالصدف اقرأ بعض المصطلحات الليبرالية في مقالاته،شعرت أن هناك شيئا كبيرا يحدث (لان يتحول الشخص من اسلامي الى ليبرالي يعد تحولا كبيرا).

 

من هنا بدأت أبحث عن عدة نقاط منذ ان سمعت عبر الاعلام،  عن اختفائه او مقتله، علما اني متأكد أنه قتل وقطع.

 

أولا تداعيات مقتل خاشقجي.

 

ثانيا من المستفيد من مقتل جمال.

 

ان الذين اوصلوا جمال خاشقجي إلى أعلى سلم المجد هم بالتأكيد خصوم ترامب والحزب الجمهوري في أمريكا والعالم، لان الذي يسوق لكاتب يعارض بن سلمان يعني بانه يقطع رزق ويغلق حنفية المال عن الرئيس ترامب التي تخوله الفوز بالدورة الرئاسية الثانية، أي أنه صراع داخلي على السلطة والنفوذ في الولايات المتحدة الأمريكية، مع تقاطع دولي إقليمي.

 

كما ان النخب السياسية والثقافية والاعلامية بالعالم وخاصة بامريكا، اصبحت مدركة أن ترامب الطامح بفوزه بدورة رئاسة ثانية مع سعيه للسيطرة على غالبية مقاعد الكونغرس بواسطة المال السعودي، يقود العالم إلى كارثة او حرب عالمية ثالثة، مما يتوجب على النخب الحاكمة والقادرة ان تضع حدا لجنونه وسياسته التي تشكل خطرا وجوديا على دول العالم.

 

والحزب الديمقراطي الامريكي الذي هو العدو والخصم الأساسي للرئيس ترامب وحزبه الجمهوري يقر أنه بحال استمر الوضع على ما هو عليه فإن الحزب الجمهوري قد يمسك بزمام السلطة ل 12 سنة قادمة مما يعني بان العالم قادم على مرحلة مرعبة، علما ان الحزب الديمقراطي الامريكي رفض سابقا هذه السياسات ووقع الاتفاق النووي مع ايران وأعلن انسحابه من الشرق الأوسط وطالب عبر السيدة كلينتون من اسرائيل أثناء انعقاد مؤتمر ايباك بالبحث عن حلول وتفعيل عملية السلام والتحذير من الذهاب إلى حروب نتائجها كارثية على الوجود اليهودي بالعالم العربي، ان يضع حدا لجموح ترامب وحزبه.

 

لذلك وضع مخطط لمواجهة جنون ترامب التدميري، دون الخروج عن قواعد انتقال السلطة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد جمع هذا المخطط كافة العناصر التي تجعله محكما لدرجة انه يقضي على ترامب سياسيا بالضربة القاضية وينهي تواجد حلفائه في المشهد الاقليمي والدولي.

 

أولا لقد اجتمعت كافة العناصر الدولية التي هي ملزمة بمواجهة ترامب وعزله قبل ان يلجأ إلى عمل جنوني لا تحمد عقباه.

1-روسيا التي فرضت عليها عقوبات

2-أوروبا التي ألزمها بدفع الأموال مقابل حمايتها

3-الصين التي فرص عليها ضرائب مرتفعة مع ميزان التبادل التجاري.

4-كوريا الجنوبيه التي حاول ابتزازها وبيعها منظومة دفاعية وإلزامها الدفع مقابل حمايتها من كوريا الشمالية التي يغازل زعيمها على حساب التحالف التاريخي بين امريكا وكوريا الجنوبية.

5-اليابان التي هددها بحال عدم الدفع فإنه غير قادر على منع التجارب العسكرية لكوريا الشمالية.

6- إيران التي انسحب من الاتفاق النووي الموقع معها وفرض عليها عقوبات ظالمة وجائرة دون وجه حق.

7- تركيا التي حاول قلب نظام الحكم فيها ومن ثم عمل على ضرب عملتها.

8-قطر التي قبل بعزلها وتخلى عن أي دور إيجابي اتجاهها ويعمل على ابتزازها ماليا.

9- القضية الفلسطينية والتي يعمل على إنهائها بعد منحه القدس للعدو الصهيوني.

10- الضغط على الهند والتي أعلنت ابتعادها عن أمريكا كي لا يتم استعبادها.

11- باكستان التي يتم العمل على ضرب اقتصادها لجعلها ملحقة بمن يدفع لها وتحويلها من دولة مستقلة إلى دول تبيع قدراتها العسكرية بطريقة المرتزقة.

12- أكبر قدرة اقتصادية وأعني بها أمراء بني سعود ورجال الأعمال في السعودية الذين تخلت عنهم واشنطن بقرار من ترامب ليعتقلهم محمد بن سلمان ويصادر أموالهم التي حصل ترامب على الجزء الأكبر منها.

ثانيا المخطط يضمن نقطة أساسية لا خلاف عليها وهو عزل ترامب عن أموال السعودية مع العمل على إسقاط او تغيير طريقة الحكم بالسعودية لوقف ضخ هذه الكميات من الأموال التي تصب برصيد ترامب الشعبي.

ثالثا هناك توافق بين الجميع ان سر قوة ترامب هو المال السعودي وخاصة بعد خلافه بسابقة خطيرة مع الصحافة الامريكية وطريقة تعاطيه مع القضايا الدولية بأسلوب التجارة والمراهنة ولعب القمار وظهوره في الأمم المتحدة على أنه مجرد تافه لا يقيم وزنا للشرائع الدولية والقيم الانسانية التي هي مصدر شرعة الأمم المتحدة وخاصة أثناء دفاعه عن جرائم التحالف السعودي الإماراتي بحق الشعب اليمني وقتله الأطفال بدم بارد، والسماح لولي العهد بن سلمان باعتقال والقضاء على كل أصحاب الرأي في المملكة العربية السعودية، لذلك مع فقدان أموال الخليج ينتهي ترامب ومن معه على مزابل التاريخ او في السجون كمجرمين حرب.

 

المخطط ؛

يقضي المخطط ان النقطة الأضعف والأهم في قوة الرئيس ترامب هو محمد بن سلمان ولي العهد السعودي، وقد تبين وفي أكثر من منعطف أنه متهور لا يحسب للأمور جيدا بل أنه شبيه حاميه ترامب، وكما لترامب عدد هائل من الأعداء داخل وخارج أمريكا أيضا لمحمد بن سلمان هذا الكم من الأعداء وخاصة داخل المملكة.

1- هناك عدد كبير من أمراء ال سعود على عداوة مباشرة مع بن سلمان وعلى رأسهم أبناء واتباع الملك عبدالله بالإضافة إلى باقي الأمراء الذين عزلهم من مناصبهم وأصدر أموالهم، وعذبهم واحتقرهم داخل سجونه وهؤلاء يملكون من المال والعلاقات ما يجعلهم يأخذون بالثأر منه إضافة ان العائلة المالكة تشعر بالخوف على نفسها بظل سياسة محمد بن سلمان مما قد يقلب العشائر والقبائل عليها ومن ثم الشعب الذي لن يرحمهم.

2- وبسبب العداوة الداخلية قام الكثير من الأمراء ورجال الأعمال السعوديين بالعمل سرا مع أكثر من جهة دولية أما لإضعاف بن سلمان او عزله وكان في مقدمة هذه القوى الاعلام الامريكي والغربي خاصة البريطاني، الذي دفع له مئات ملايين الدولارات ليبدأ بشن حملات مناهضة لترامب وبن سلمان لإضعاف الإثنين معا او ان يحاول ترامب ان ينجو بنفسه فيدفع بن سلمان الثمن.

3- قضية خاشقجي او الداعية عوض القرني وغيرهم كثيرين وضعهم الاعلام العالمي تحت المجهر بانتظار وفاة استهداف أحدهم حتى تبدأ المعركة التي لن تنتهي إلا وترامب خارج سباق الرئاسة ومحمد بن سلمان بالإقامة الجبرية وربما يحاكم أمام القضاء الامريكي.

4- ويعتقد الكثيرين بأن بنهاية المطاف سيتم عزل بن سلمان ومحاكمته لأسباب عديدة،

أ- ان أزمة اليمن لن تغلق إلا برحيل بن سلمان ومعاقبته على جرائمه بحق الإنسانية.

ب- لن تقبل قطر بالعودة إلى مجلس التعاون الخليجي إلا بحال خروج بن سلمان.

ج- الكويت - أعربت انها غير مرتاحة لسلوك بن سلمان العدائي اتجاهها وقد طلبت الحماية من الصين بعد ان أدركت بأن أمريكا لن تحميها من طمع بن سلمان.

د- سلطنة عمان ارسلت رسالة شديدة اللهجة إلى الإمارات والسعودية تحذرهم من الاقتراب من حدودها او العبث بامنها ولولا تدخل امريكا لوقعت حربا بين مكون مجلس التعاون الخليجي.

ه - الأزمة مع لبنان حين اعتقل رئيس الحكومة اللبنانية

ز- الأزمة مع كندا

ح - الأزمة مع تركيا

وهذه الدول لم تكن قبل وصول بن سلمان بينها وبين السعودية اية خصومة او عداوة .

اليوم وقع بن سلمان بفخ قضية خاشقجي التي يتبناها العالم أجمع ليس كرامة خاشقجي بل من اجل الانتقام من محمد بن سلمان وترامب.

وهذه القضية ستبدأ إعلاميا حيث يقول الإعلام العالمي لترامب أما نحن او محمد بن سلمان وهو لوضع ترامب بحرب مباشرة مع الإعلام وحرية الرأي وبالتأكيد سيخرج منها ترامب مهزوم ومحمد بن سلمان محكوم بارتكابه جرائم حرب.

<






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز