صالح صالح
arabicpress.news@gmail.com
Blog Contributor since:
22 May 2013

https://twitter.com/wikoleaks

 More articles 


Arab Times Blogs
قصّة أبو منشار: بعد قتل حتر أمام المحكمة تقطيع خاشقجي داخل القنصلية


هيمنت قضية خطف وتقطيع خاشقجي على قضية إهانة ملك السعودية من قبل ترامب، حيث أمره بدفع الجزية وإلّا سيخسر الحكم بأسابيع معدودات. ذكرت الصحف التركية أنّ الرهينة خاشقجي قطّع بمنشار عظام استحضروه بطائرة خاصة من السعودية، ومعه مخترع سعودي في فنّ التشريح والتقطيع، وقيل أنّه اخترع ماكينات لتشريح الحجاج في مكّة. ونذكر كيف تمّ إخفاء الطاقم الدبلماسي الإيراني أثناء الحجّ، وفقدت آثارهم، أمّا الرواية الرسمية فقالت أنّه تشوهت معالهم بعد دهسهم عن غير عمد.

كان بإمكان ولي العهد السعودي بالتكرم على خاشقجي بتأشيرة للحجّ ودعسه أثناء ممارسة الشعائر الدينية كما حصل سابقا مع الجالية الإيرانية. ولكن شاء الله أن تكون الفضيحة أصعب من أن تمرّ وأعقد من تُحلّ بجزية لتركيا ولأمريكا، القصّة أصبحت رأي عام والكلّ ينتظر نتائج التحقيق إلّا السعودية حيث رفضت طلب تركيا بزيارة مكان الجريمة داخل القنصلية.

كلنا يذكر كيف تمّ قتل المعارض الأردني حتر أمام المحكمة، والذي قتله أيضا كان في مكّة، وأيضا سبق قتل حتر غارات من الذباب الإلكتروني السعودي، لأنّه سبق له وفتح ملّف الإعتقالات التعسفية في السعودية، وانتقد تصرّف ملوك الحرم. وهذه هي نفس الجريمة التي ارتكبها خاشقجي.

الإهانة التي وجّهها خاشقجي لملوك الحرم تعتبر هزيلة وجوفاء لو قارنّاها بالإهانات التي يكيلها ترامب لهم، ففي كلّ محفل ومقام إنتخابي تراه يكيل ويمير أهله ويهين عبده ويزداد كيل بعير. في محفل الإهانة الكبري أتى ترامب بنفسه لتحصيل الجزية وكان المخترع السعودي أبو منشار يقطّع ويخفي جثامين الحجّاج، وكان الذباب الإلكتروني يحتفي بأفخاذ العارضات القادمات مع ترامب. أمّا في قضية خاشقجي فنرى أبو منشار الحجازي سنّ أسنانه، ونرى الذباب حرّف القضية للكلام عن خطيبة خاشقجي التركية وتقييم جمالها حسب المعايير المكّية والمدنية الخاصة بهم، وبعد نظرات الحرام غير البريئات فيها خرجوا بخلاصة أنّها غير جذّابة كبنت ترامب. يعني كأنّهم يقولون لنا أشتمونا وسبّونا وابتزّونا وشرشحونا وشلّحونا خزانتنا ولكن بشرط أن تصطحبوا معكم بقرة شالحة تسرّ الناظرين، وحبّذا لو تضربونا ببعضها ونكون من الشاكرين.

في قضية ليست ببعيدة هنّأت الصحفية النائبة اللبنانية سعد الحريري لخروجه بلوك واحد من بين يدي ابن سلمان. وهذه النائبة يعقوبيان طُلب منها الحضور إلى السعودية لبثّ مقابلة معه من داخل سجنه لتصويره على غير الحقيقة. هنا بدورنا نسأل سعد الحريري بعد بيان من إغتال أبناء عمومته بالهوليكبتر، ومن إغتال حتر، وقطّع خاشقجي، وفلّت داعش والنصرة، وقطع رؤوس السعوديين بالسيوف تعزيزا، وأسره لأسابيع، نقول لك يا سعد الحريري هل ما زلت عند ضلالتك بقضية إغتيال والدك؟ وهل ستطالب بمحكمة دولية لمحاكمة حكّام الرياض الذين باضوا تريليونات الدولارات وفي آخر عهدهم إكتشفنا أنّ أهم إنجازاتهم العلمية هو إختراع مناشير العظام واللحم وماكينات إخفاء الجثث؟

في مقاربة حزينة عن إنجازات بن سلمان، أتلفت الصحف الغربية آذاننا بأنّ المرأة السعودية صارت تقود السيارة، وأنّ دور السينما فتحت أبوبها. لتكشف لنا صحف تركيا بأنّ الطاقم الذي نفّذ عملية التقطيع استعان بأحد أفلام الرعب للتخلّص من الجثة، وهنا سنستعمل اسلوب ابن تيمية فنقول: إذ نفهم من ذلك أنّ نتائج الإنفتاح تلك لم يأت منها الخير المراد، بل الذي حصل هو النقيض، ونتج عنها مفسدة كبيرة سبّبت بإراقة الدماء.

وفي مقاربة كوميدية وإن كان الوضع لا يسمح، ظهر علينا ضابط الموساد ضاحي خلفان ليقول لنا بأنّ شرطته كشفت قضية المبحوح ب٤٨ ساعة أمّا تركيا فعجزت عن كشف اللغز. وهنا كأنّه حقّق إنجاز في قضية المبحوح، كأن الموساد يخجل من الأمر، فنزيدك علما بأنّ الموساد يتباهى بهكذا إنجازات، وقَتَل المبحوح في دبّي لسهولة الأمر، ولا أحد قبض بأنّ شرطة دبي بريئة وغير متواطئة لإنجاز العملية وبيان قدرة الموساد، ولإرهاب أعداء إسرائيل. ولطالما تباهت إسرائيل بأنّها تغتال من تريد. أمّا قضية خاشقجي فتمّ حلّها بساعتين فقط إن كنت تجهل، دخل الرجل بلوك واحد إلى القنصلية ليقوم بمعاملة تأخذ ربع ساعة، وخرج من الباب الخلفي بالصناديق، وحليفتك السعودية ترفض دخول الشرطة التركية بحجج واهية. ولا يمكن لتركيا اقتحام القنصلية بالقوة لحفاظها على المعاهدات الدولية، حيث تعتبر السفارات والقنصليات تابعة لبلادها وليس للبلد المضيف، وخذ مثل أسانج الذي لجأ إلى سفارة الإكوادور وبقي فيها سنوات وأمريكا بطول وعرض لم تتمكن من انتشاله. غاب عن خلفان أيضا بأنّه على السعودية كشف الجريمة لأنّ الجريمة حصلت على أرضها، أي داخل القنصلية السعودية، ولإنّ القاضي والمجرم نفس الشخص حصل هذا الهرج والمرج. ونحيط خلفان علما بأنّ تركيا نشرت صور القتلة ال١٥، وذلك للضغط على السعودية للإعتراف بالجريمة وتحمّل التبعات. هل لك أن تخبرنا ماذا فعلت بمجموعة الموساد التي تغتال في أرضك؟ دخلت قطّعت وهربت مثل نظيرتها السعودية.



احمد   ثالوث مدرسة القتل   October 13, 2018 12:13 AM

مدرسة ابو مصعب الزرقاوي من اجل سبعين حورية
مدرسة ابو منشار السعودي من اجل امبراطورية آل سعود
ومدرسة ابو المزيونة افانكا الأميركاني للإيجار من اجل حفنة من المليارات







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز