محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
ترامب لن يستمر في البيت الأبيض، والدكتور بشار زعيما عربيا، وبعض مشيخات الخليج مهددة بالسقوط.

محمد كوحلال 
" وإن في ذلك لآيات للمتوسمين "  صدق الله العظيم 
كما تنبأنا انتصار سوريا على الإرهاب الدولي المدعم سياسيا و إعلاميا من الصهاينة و الأمريكان الماسون. و الممول من بعض عربان الخليج. أخر محطة للقطعان الإرهابية ادلب و ستعود سوريا إلى عهدها قوية، بل ستكون أقوى مما كانت عليه، بتجربة عسكرية كبيرة، و باعمار فتان أنيق جميل و بدبلوماسية فولاذية تتمتع بسلطة اتخاذ القرار. بمعنى انتصار محور الخير على محور الشر..

 وسيظل الرئيس الدكتور بشار الأسد، زعيما عربيا كبيرا ينحني له ليس فقط العرب بل العجم أيضا. بالمقابل حققت روسيا انتصارها على أمريكا و إسرائيل، و أيضا إيران و حزب الله لهما نصيب أوفر من الانتصار. لكن القادم أسوء و سيكون خارج حدود سوريا، "من باب التكرار و التذكير لما نشرناه خلال العام الماضي"..

الخليج " باختصار"  لكم الحق في العودة لأرشيف المدونة

أنظمة خليجية سوف تسقط و تنبؤاتنا تفيد بان السعودية هي أول نظام عربي خليجي سوف يصاب بفتنة كبرى. تليه البحرين و الإمارات ربنا يستر.. أما العراق فمؤهل لفتنة داخلية وطائفية كبيرة لأجل ستر الفساد السياسي الرهيب في بلد دجلة و الفرات. أما تركيا فسوف تجد الأكراد أكثر قوة مما كانوا عليه..

شمال أفريقيا:

 شمال إفريقيا بلدان كبيران سوف يصابان بفتن، واحدة بسبب الإرهاب نظرا لحدودها من أقطار عدة، وفتنة عظمى ما بعد موت الزعيم فوق عربته بجلدة أو ذبحة قلبية  .. و الله اعلم .. وان كانت الفتنة خامدة ..
 أي نعم.. بينما القطر الجار، سيعيش بلبلة كبيرة لا تصل إلى حد الفتنة، بسبب  عملاء و خونة الداخل من أصناف شتى منهم المسئول و منهم السياسي و التاجر و المافيوزي..الخ.، وهم مجرد أدوات لجهات خارجية، لكن لعب العيال " أي البلبلة" سوف تفشل، لأنهم يريدون إسقاط الزعيم المنتمي لبيت الامام علي كرم الله مثواه، ليس فقط من اجل الحكم، بل من اجل خيرات البلاد و العباد .. ربك يستر..

 لازلت ذاكرتنا قوية متينة، حيث دوننا ان عام 2017 لن يمر بسلام.. أما 2018 فسيكون الخلاصة.

خلاصة على كراسة:

أنظمة عربية سوف تتغير والشرق الأوسط سوف يظل ملتهبا، و إيران و روسيا سوف يقودان الإقليم الشرق أوسطي تحت أعين المارد الصيني .. أما ليبيا فهي في طريقها إلى الانفراج، وسيف الإسلام سيعود إلى الحكم، وأيضا رفيق أبيه قداف الدم المقيم في القاهرة، والرجل القوي أيام حكم الزعيم معمر القدافي .

ملاحظة :

 " الذي كان يحكم في ليبيا ليس القدافي إطلاقااااااا.. بل قداف الدم، وسيف الإسلام، وكان الاثنان دوما على خلاف شديد.  معلومة امتلكها بحكم انني كنت في مصلحة جد حساسة خلال 3 أعوام التي قضيتها في طرابلس"

 تكملة للمقالة :

تونس سيظل الغليان السياسي مستمرا.. والحدود مهددة مع ليبيا..

إسرائيل تقترب من السقوط المدو :

 إسرائيل سوف تجد نفسها محاطة بسوريا أقوى من السابق، و حزب الله و إيران، و لعمري تستكون هناك مفاوضات خلف الستار، عبر وسيط روسي .. و الله أعلم .. لأن الروس يلعبون على الحبلين، وسوف يضغطون.. لأن دفاعهم على سوريا ليس مرده إلى الاتفاقية العسكرية التي تربط البلدين. بل لأن الموقع السوري الجغرافي هام جدا، ومعادن الشام كثيرة ومتنوعة ومطلوبة في السوق الدولية. ايضا الروس منى عينهم أن يجدوا موطأ قدم على شط الأبيض المتوسط. " هذا كلام نكرره فقط لتذكيركم يا وجوه الخير"..الخ. نحن بدورنا نتمنى أن يكون الحل مرضي للطرف الثلاثي : "سوريا إيران حزب الله ".. أما اليمن فستعود له عافيته، ويصبح يمنا قويا سيخشاه آل سعود.. و " عاصفة الطز " سوف تعصف بولي العهد محمد بن سلمان و لن يستمر في الملك بعد وفاة أبيه، بل سوف يتعرض لفتنة عظمى، وقد قلنا إن السعودية سوف تصبح عبارة عن 4 إمارات و الله اعلم..

ترامب الأهبل المجنون :

 أما ترامب فلا أرى له وجودا ربما قد تتم إزاحته أو ربما سوف يتعرض لما تعرض له كينيدي..

 و الله اعلم .. مجرد رؤيا .. أكررها ..  ليس إلا.. و يشهد علي الله رب العالمين .. أنني ارجوا السلام للمسلمين واليهود و المسيحيين .. وحتى للبوذيين..الخ. التوتر سوف يقل بين حماس والصهاينة في القطاع..

الاتحاد الأوروبي:

  الاتحاد الأوروبي مهدد بالتفكك .. و أرى و الله اعلم..  ان البلد المغادر سيكون الألمان ..

آخر كلمة :  رسالة وصلتني من شخص ينتمي إلى الجيش الحر من سوريا :

اتصل بي على " الميسنجر " شخص يسمي نفسه " أبو عمر أبو عمر الحر" .. اخبرني انه من"الجيش الحر" و للإشارة " فالجيش الحر تم تدربيه وتسليحه من طرف السيئ الذكر أوباما، وفشل في هزم الدولة السورية. وتم إعادة الكرة مع الأهبل ترامب. ويشرف على العملية أيضا الصهاينة والأتراك لوجيستيكيا، أما ماليا فالخلايجة هم أصحاب المال: آل سعود، و آل ثاني في قطر، وآل نهيان في الإمارات ..الخ.  باختصار نصحت المتصل، " بأن يلتحق بوطنه، لأن سوريا يتم تدميرها من طرف جهات خارجية وانتم مجرد أدوات. و كان أول الملتحقين بالجيش الحر على وزن جيش الحمير الحر" كما سميته" هم ضباط خونة تركوا وطنهم للأعداء من اجل مال البدو الخليج..الخ" . أقول للخونة مدنيين وعسكريين سوريين، وللأمريكان والصهاينة و الخلايجة أعلاه والغرب، أن  سوريا انتصرت و لكم مني فقط : طزززززززززز .. " بفتح الطاء "  إلى اللقاء.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز