زهير الخطيب
freemanlz151@yahoo.com
Blog Contributor since:
08 May 2016



Arab Times Blogs
بغلٌ أضل مربطه



عندما يستسيغ الانسان اكل الجراد و السحالِ و ابو الزمير 

و يدمن شرب بول البعير

فلا تتوقع منه سلوكاً غير التكفير و التنفير

واذا استفرغ من فمه كلماتٍ اشبه بروث خنزير 

ستعلم انه ( سمو الامير ) 

في مُلك ال سعود او صحفيٌ أجير


فالبدوي من ال سعود و ال عبد الوهاب و اتباعهم ينظرون الى العالم اجمع كإسطبل كبير لبغالهم او حضيرة لإبلهم و مواعزهم 


العطور الفرنسية و السيارات الفارهة و خرقة القماش الحرير التي تلتف حول اذانهم القذرة هي ما يجعلهم يتكلمون احيانا بدبلماسية و اناقة. 

وما ان يُستثاروا او يُستفزوا يظهر معدنهم البعروري الاصيل.


مثال على ذلك هذا المتحدث المتعتع الذي اسمه "دحام العنزي"


افقده خصمه اتزانه فظهرت اعفان سريرته و نطق بلغته الام ( لغة الغزو المعطرة برائحة روث بغال اجداده و اسياده ) 

فأخذ يدعي ان العراق و سورية هما عبارة عن مرابط لخيول اسياده من ال سعود و ال عبد الوهاب ) 


حين كتب حمورابي مسلته كانت ارضك و ارض اجدادك بوار و كنتم و ما زلتم تقتاتون الحشر و العاقول لولا النفط و اموال ( الحج ) التي احتكرتموها 


حين حاجج النمرود ابراهيم ع في بابل كان اجدادك يغزو بعضهم بعضا و يادون بناتهم و كانوا كما وصفتهم سيدتنا الزهراء ع


وَكُنْتُمْ عَلى شَفا حُفْرَةٍ مِنَ النّارِ، مُذْقَةَ الشّارِبِ، وَنُهْزَةَ الطّامِعِ، وَقُبْسَةَ الْعَجْلانِ، وَمَوْطِئَ الأقْدامِ، تَشْرَبُونَ الطّرْقَ، وَتَقْتاتُونَ الْوَرَقَ، أذِلَّةً خاسِئِينَ، {تَخافُونَ أنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِكُمْ}.


فاودع الله في صلب ابراهيم ع ( العراقي ) اسماعيل ع الذي نزح الى ارضكم البوار فزمزم بواطنها و احل بركة السماء فيها و جعل من ذريته سيد الانبياء الذي اتخذتموه و دينه سلعة و تجارة

 و انقلبتم على اعقابكم الى طبعكم القبلي الهمجي فغزوتم اهل الشرق و الغرب و حززتم رقاب الامم و سبيتم نسائهم و سرقتم خزائنهم

 

لم تنجح رسالة اكرم الرسل في اخراجكم من ظلمات بداوتكم فكنتم اشد كفرا و نفاقا و اجدر ان لا تعلموا حدود الله مصرّين الى يومكم هذا ان تتكلموا ببداوة حتى لو كنتم خلف مقود الروز-رايز او المرسيدس


و لن تضبطوا ايقاع تصرفاتكم مع سمفونية الدبلماسية الاممية و البروتوكالات الدولية ولا تجيدون الا سياسة ( التتنيح ) المريح للعم ابو ايفانكا.


اي مرابط خيل تقصد ايها الضب المسخ ؟

اظنك تقصد مكبات الطمر الصحي العراقية التي امتلأت من جثث ابنائكم الدواعش العفنة !!


كيف لك ان ترتجز بالبطولة و انت ابن تلك المملكة الورقية التي لم تستطع مع كل حلفائها التوغل كيلومترا واحدا امام ميليشيا حرة مقاومة في اليمن.


لكن العتب ليس عليك ايها الظل الباهت 

انما العتب على من يهتفون لك و لاسيادك ( دارك يالاخضر ) 

العتب على سياسيينا المرتزقة المنشغلين بالمناصب و المكاسب بعد ان ادفأتم جيوبهم.


مع فائق الاحترام و المحبة لشعوب ارض الحرمين الطيبة و شعوب الخليج عامة فالكلام موجه للعوائل المالكة و عبيدهم و المؤسسات الدينية فقط.



زهير مهدي

٢/١٠/٢٠١٨







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز