ناجي امهز امهز
naji1122@hotmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
للمرة العاشرة احذروا عبد الباري عطوان انه خطر على محور المقاومة

للاسف ان اعلام محور المقاومة يتعامل بصدقية وطيبة مع بعض الذين يصورون انفسهم انهم معه بينما لو تفحصنا ما ينشرون بطريقة اللعب على الكلام لوجدناهم اشد خطورة مما نتعرض له من قبل منظومات اعلامية لها اجندة متعددة الاتجاهات ومتشعبة الابعاد بقدرات تكنولوجية متطورة خارقة قادرة ان تدخل اللاوعي الكمي عند الامة فتحرف الحقيقة وتشوش الافكار.

واحد هذه الأخطاء هو ما ننشره بأنفسنا عن ابالسة يضعون السم بالعسل وهنا اسميه عبد الباري عطوان الذي اتحفنا بمرات سابقة عن حديث قال انه للسيد تكلم فيه عن استشهاده، مما اضطر السيد نصر الله الرد شخصيا على هذه الترهات ومع ذلك نجد عبد الباري يتحنجل ويتنقل من فضائية الى فضائية وهو يتفتف ويحشر انفه الكبير بعقولنا بسبب تواجده الثقيل على محطاتنا ومواقعنا.

ولن اطيل عليكم ولكن اليكم اخطر ما نشره اليوم عبد الباري عدوان الذ جاء بمقاله:

عندما يقول السيّد نصر الله “إنّ الرّد على اغتيال سليماني ليس مسؤوليّة إيران وحدها، بل مسؤوليّة حُلفائها في المِنطقة أيضًا”، فهذا يعني أنّ الحرب المُحتملة ضِد أمريكا وإسرائيل وحُلفائها العرب، ستكون على أكثر من جبهةٍ ومن قبل أكثر من فصيل، أيّ الحرس الثوري في إيران، و”حزب الله” في لبنان، و”أنصار الله” في اليمن، و”الحشد الشعبي” في العِراق، و”الجهاد الإسلامي” و”حماس” في غزّة إلى جانب “خلايا نائمة” في مُختلف العواصم العالميّة سيتم إيقاظها وتفعيلها.

عبد الباري عطوان يقول ان لمحور المقاومة خلايا نائمة باكثر من دولة عربية وغربية، وهي قد تقوم بعمليات في هذه البلدان ضد الامريكيين مع العلم ان السيد نصرالله شدد كثيرا على ان المعركة ليست ضد الشعب الامريكي ، كما انها لن تمنح اي فرصة ليستغلها ترامب ضد محور المقاومة ومع ذلك يريد عبد الباري عطوان ان يورط محور المقاومة مع كل دول الغرب، حيث يقيم الدنيا على فصائل المقاومة ولا يقعدها وكانه يريد ان يمنح ذريعة للدول الغربية ان تضعنا جميعا على لوائح الارهاب بل يدعوها لتشكل تحالفا مع ترامب ضدنا لان هناك خلايا نائمة متواجدة على اراضيها، قد تزعزع استقرارها وتستهدف امنها.

عبد الباري عطوان قال يعني أنّ الحرب المُحتملة ضِد أمريكا وإسرائيل وحُلفائها العرب، مع العلم بان السيد نصرالله طالب بعدم التعرض  لاي مواطن امريكي وانه يجب التركيز على المؤسسة العسكرية الامريكية التي ورطها ترامب بحرب مفتوحة مع شعوب المنطقة من اجل ان يصل الرئاسة بجولة ثانية على حساب دماء الجنود الامريكيين،

بينما سعى السيد نصرالله خلال شرحه المفصل وضع المعركة بمقياسها وبعدها الاستراتيجي، حتى على مستوى الصراع مع الكيان الغاصب حيث قال السيد نصرالله انه مع خروج الجيش الامريكي من المنطقة قد نجد اسرائيل تحزم حقائبها وترحل حتى دون ان نطلق عليها رصاصة واحدة، جاء عبد الباري الله لا يوفقه، وكانه يحاول ان ينبه العرب حلفاء امريكا بان الدور قادم عليكم ان لم تقفوا مع امريكا اليوم لان السيد نصرالله قال الحرب المُحتملة ضِد أمريكا وإسرائيل وحُلفائها العرب، مع العلم ان السيد نصرالله لم يقل هذا الكلام.

وهناك الكثير والكثير، وبكل مرة يورطنا عطوان بعدوان من بنات خياله، وللاسف تجد كثر ينشرون له حتى دون قراءة ما كتب مما يدل باننا لم ننضج بعد ولكن ليس الحق على عبد الباري عطوان، الحق على الذين يستضيفونه على الفضائيات حيث يمنحونه شرعية اخلاقية تسمح للبسطاء بتصديق نفاقه.

 







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز