مايك ماوحي ملوحي
mallouhi_m@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 April 2011

 More articles 


Arab Times Blogs
صفقة عادل عبد المهدي مع الصين التي أنهت حباة سليماني و أبو مهدي المهندس
انتهى ( الفيدوس ) .
صفقة عادل عبد المهدي مع الصين التي انهت حياة سليماني و أبو مهدي المهندس اللذان يهددان وجود اسرائيل .
و مقتدى الصدر و السعودية و دورهم في هذه العملية .
و هل ورط نتن ياهو ترامب بحرب بالنيابة عن اسرائيل ؟؟؟ .
كان والدي رحمه الله يقول :
دود الخل منه و فيه .
إن لم يغدر بك أهل بيتك
فحتى الله لن يقدر على أن يسقطك .
من الآخر .
لماذا نرمي كل شيئ على ( امريكا ) .
و هنا اتحفظ و ارجو الا تقولوا ( امريكا ) .
امريكا شعب طيب جدا جدا و مغيب أكثر من جدا جدا .
لأن اعلامه مغشوش مثل اعلام أي دولة عربية كالصومال .
ضرائبه و خيراته منهوبة اكثر من السعودية
قراره مسروق اكثر من الدول العربية .
انتخاباته مغشوشة بشكل غير مباشر
و رئيسه معين اكثر تعيينا من أي دولة خليجية .
و حريته جميلة جدا و رائعة لدرجة
أنه يحق لنا
ان ننبح
لا أن نعض . عنوان ( احدى مقالاتي السابقة في عرب تايمز ) تجدوها على محرك غوغل .
و هنا اقول و لله الحمد افضل انها من الدول العربية .
لانه الدول العربية لا يحق لهم ان ينبحوا او يعضوا و في بعضها لايحقوا لهم إلا ( ان يأكلوا خرى فقط و يسكروا بوزن ) .
اما هنا فنحن ننبح و قافلة رجال المال اللصوص و السياسين يمرون و يتركونا ننبح كما نريد .
ما علينا
هذه المنطقة الملتهبة في العالم و التي هي محور و مركز الارض في هذا العصر .
منطقة الشرق الاوسط .
ارض المسيح و موسى و محمد عليهم ما عليهم من سلام .
قصة تهاوش قديم على ( صيدة جاسم ابن حمد ) التي هي اعرق حضارات الامم من قبل الاغريق و الرومان في سالف الأيام .
و حتى عصر الحمير و البعران في هذا الزمان
ك البغل حمد آل ثاني أبو كرش
و ابن عمه جاسم بن حمد .
إلى المتخلف محمد بن سلمان
بغل اليهود و شريك الشيشان
و عيال زايد آل نهيان .
ارض تدر الحليب و البترول و الغاز و الثروات .
و من الطبيعي ان يتناهشها الذئاب .
و لهذا استوجب ان يدافع عنها الاهل و الخلان .
لقد مر بها التاريخ من دارا و كبار ملوك الفرس
إلى حمورابي و سدوم و عمورة و اول دساتير العالم
و المغول و التتار و جنكيز خان و حتى حفيدهم الذئب اللص الصغير السافل اردوغان
و مجرميه و مجرمين الغرب و البعران .
و إلى ما نحن عليه الآن .
و كما اوضحت في بوست سابق على صفحتي
( مركز شام للدراسات الشرق اوسطية )
و رسمت خريطة لرؤية مستقبلية لقوة صاعدة فتية وليدة في هذه المنطقة تنقذ مهد الحضارات هذه من براثن هؤلاء الرعاع .
إنه ال ( الحشد الشعبي ) الذي رغم كل انخراطات الطوائف الدينية ضمنه من سنة و كرد و آشوريين كلدانيين و زيديين وووو ...
الا انه ينسب بالانتماء إلى الطائفة الشيعية الكريمة لأن أغلبيته منهم .
و مع رغم كل التوصيفات يعود له دور كبير في تنظيف سوريا و العراق من العدوان الغربي عبر مجاميع الاسلام الارهابي التكفيري الاسرائيل حسب اعتراف هيلاري كلنتون بما يسمى ب ( داعش ) .
المهم
سليماني الراحل هذا كان رجل بحجم جيش كامل
و مسؤول لدولة كبيرة .
و لا يقل عنه أبو مهدي المهندس العراقي بشيء مطلقا .
و لما كانا هؤلاء الرجلين يهددان مشاريع الصهيونية المالية العالمية في الشرق الاوسط و وجود اسرائيل .
كان لا بد من التخلص منهما .
و كان لا بد لتحضير الجو المناسب لذلك
عبر اثارة و ركب ثورة عراقية على الجوع و الظلم و الفساد و سرقة ثروات الشعب العراقي التي هي حقيقة دامغة .
فقد سرقت و تقاسمت طغمة حكام العراق منذ ذهاب صدام
إلى ما قبل عادل عبد المهدي ثروات و لقمة العراقيين مع الغرب بطريقة قاسية و درامية جدا
و تركوا الشعب العراقي سنة و شيعة و بقية الطوائف على حد سواء بدون رغيف خبز .
الغرب و الصهيونية العالمية لم تكن تهتم للقمة الشعب العراقي
و إلا لما تقاسمت لقمته مع حكامه السابقين برضى و سعادة .
و عندما جاء عادل عبد المهدي الايراني الهوى و العمل .
لم يكن ليستطيع الافلات بسهولة من العقود الامنية و الوجود الامريكي و الغربي في العراق .
و لكنه عمل على الافلات اقتصاديا من القبضة الغربية و التوجه باتجاه المعسكر الشرقي
و الصين تحديدا
بعقود و صفقات ضخمة جدا ((( بمئات مليارات الدولارات ))) و بأكبر صفقات العصر من شهور قليلة مضت .
لم يخفي الغرب امتعاضه بشكل هيستيري
و التصريح بشكل علني على الصفقة المرعبة مع الصين
و لا سيما في صراع صيني امريكي على زعامة العالم اقتصاديا .
و هذا لم يكن ليحدث لولا رجل ايران عادل عبد المهدي المحمي امنيا و المدعوم من قبل ايران و رجالاتها الكبار
و منهم الجنرال ( قاسم سليماني )
و صديقه العراقي ( أبو مهدي المهندس ) .
((( برأي الشخصي )
هذه التصفية كانت يجب ان تكون ل عادل عبد المهدي لإنهاء هذه الظاهرة الجديدة في التمرد على قرارات الحكومة الامريكية .
و لكن تصفية رئيس وزراء منتخب تشكل بلبلة عالمية .
لذلك عملوا على ارغامه و دفعه للاستقالة
عبر الضغط و ضخ أنهار من الاموال ( السنية الوهابية السعودية ) للمتظاهرين السنة في العراق .
و شراء دود الخل (((( مقتدى الصدر ) و اتباعه
الذي استمالته السعودية بأموال طائلة
و وعود التربع على زعامة الطائفة الشيعية .
الذي قتل
قاسم سليماني
و أبو مهدي المهندس
بشكل غير مباشر
( هو عادل عبد المهدي و صفقات الصين مع العراق ) .
لانه لا يمكن لرأس المال الصهيوني الغربي أن يسمح و لا بأي شكل من الاشكال أن يترك العراق و ثرواته الهائلة و نفطه أن يفلت من يدهم و سيطرتهم و كان لا بد من القضاء و بشكل نهائي و لأجيال على أي شريحة سياسية و من يدعمها للافلات من القبضة الغربية و رأس المال الصهيوني العالمي .
و هنا انتهى ( الفيدوس ) يعني ( المهلة ) المخصصة لحياة سليماني
و أبو مهدي المهندس .
بتحريض و تأييد اسرائيلي و تجهيز عذر ل ترامب لاستخدامه بالدفاع عن قراره هذا ك تهمة تخطيط الرجلين لقتل دبلوماسيين امريكيين .
كما فعلوا مع جورج بوش الابن و كولن باول عندما أعطوه انبوب بودرة الاطفال الاصفر الملون
و الصور الفضائية المزورة لمفاعلات نووية عراقية لا وجود لها
و استخدموها في جلسة مجلس الامن
و دمروا العراق بسببها و قتلوا مليون و نصف عراقي و جاؤوا بنظام جديد للعراق يحاربوه الآن .
الآن و بخرق أمني اسرائيلي و خيانة / صدرية .عراقية/ و تمويل سعودي و تحريض اسرائيلي و تنفيذ امريكي .
انتهت حياة زعيمين كبيرين في المحور المقاوم بطريقة مخالفة للقوانين الدولية .
فكيف سيكون الرد ؟؟؟
برأي الشخصي
رغم أن الرد سيكون متواضع و ليس بحجم الخسارة .
لا سيما و قد علمنا أن السمسرة قد بدأها ترامب البارع بالصفقات هذا الصباح بعد ان تبين حجم الواقعة .
و لكن هذه المرة الطرف المحاور الآخر ايراني و ليس فلسطيني او من العربان .
بدأت العروض لإيقاف و فرملة الرد الإيراني .
ما هو الثمن الذي يعادل قيمة و حجم ثاني رجل في ايران و العراق ؟؟؟ ..
لا شك انه باهظ إذا كان ماديا و اقتصاديا .
ما أنا متأكد منه ان خروجنا من العراق بات وشيكا .
و أن قيمة روح سليماني و أبو مهدي صفقة باهظة جدا لخسارة الغرب للعراق .
و صفقة رابحة جدا بالنسبة لايران .
رغم قذارة دود الخل .






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز