بشار نجاري
babaluta@gmail.com
Blog Contributor since:
01 February 2014

 More articles 


Arab Times Blogs
خواطر في زمن الخيانة والنفاق



مشهدين يلاحقانني باستمرار أينما ذهبت مشهد لذلك الشخص المهاجر السوري الذي كان عاطلاً عن العمل لسنوات طويله وهو يتسكع في الشوارع لايدري غير الله تعالى لماذا وكيف وصل الىً هذا البلد ومن ماذا يتعيش وفجأة رأيناه أصبح في بحبوحة مالية جيده كما اصبح بين ليلة وضحاها من فلاسفة عصره المسيسين حتى تظن انه ڤولتير عصره أو كارل ماركس القرن الحادي والعشرين  و اصبح من الثوار يرفع علم الانتداب في المظاهرات التي تنظمها و تمولها قوى خفية معروفه و بحماية من اجهزة الامن المحليه ويستجدي وبسادية و خبث قلّ ان ترى مثيل له  قوات العهر الدولي ان تضرب وطنه واهله بالصواريخ حتى تُسقطَ  النظام !
ومشهد آخر لذلك المهاجر السوري العصامي أبن العائلة الكريمة والذي يعمل كتاجر بسيط بعد ان أنهى تحصيله العلمي ، الطيبة وحب الوطن يملآن قلبه ،  مشهده وهو يقف امام المحكمة يواجه بصبر جميل غطرسة الحاقدين لانه تعدّى على قانون قيصر  الذي اصدره اللوبي الصهيوني في امريكا ضد سوريا ، و صدّر  مجموعة من مولدات الكهرباء حتى يتمكن أهله من تجاوز برد الشتاء بيسر و هدوء. القاضي يصدر بحقه غرامة ماليه وسجن لستة اشهر  بينما هو  مبتسم وغير مبال فلقد وصلت تلك المولدات الكهربائية  (وهذا ماكان يسعى اليه ) إلى من يجب ان تصل اليهم ، إلى أهله في الوطن.
لقد تعلمنا يا أصدقائي من ذلك الربيع الصهيوني و من ثورات زعران الناتو أن الخيانة ليست وجهة نظر ، كما ان الوطنية لاتباع ولاتشترى لانها تتواجد في المورثات الجينية للاشخاص الطيبين .
ليحمي الله اهلنا و وطننا و سوريتنا الحبيبه .

المهندس : بشار نجاري   2019/12/22






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز