بوحنيكة مراد
mourad.taher@gmail.com
Blog Contributor since:
02 July 2017



Arab Times Blogs
ترقيات أسموها إقالات ؟؟
اللافت أن  الأنظمة  الاستبدادية  الغير  ديمقراطية  تتحكم  غالبا فى اللعبة السياسية  عن  طريق  البلاغات  الكادبة  للتمويه  و هي  التى  تمتلك أعلام  كبير و  هو  فى الحقيقة  إعلام  خبيث  موالى  يعمل  دائما على طمس  الحقائق  و  قلب الموازين  تماشيا و السياسة التى  تكون عادة  منتهجة عند  كل  هزة  او  ضائقة   تمر   بها  تلك الحكومات  الفاسدة 
أخيرا  خرج  الاعلام   الجزائري   الموالى  خرجة   بهلوانية   هلتشكوكية  من  خلال  الاعلان  الكبير الدى   يخص  قرارات  مهمة   فى  هرم  السلطة  حيث  عشنا  على اكبر  عملية  مسح  و  تجديد  لكوادر   الجيش  او الدفاع  الوطنى وكدلك   جهاز  الحكومة    و  بعض    رؤساء  المصالح  المركزية لكن الغريب   عند   اغلب  تلك  العناوين  الإعلامية الماجورة انها   كانت  تسمي  العملية  أقالات  و   محاسبات  و دهبت  حتى  بالقول  ان  المبعدين هم  قيد  المتابعة  القضائية  او المراقبة .
ما  يلفت  حقيقة ان  تلك  البلاغات  الإعلامية  هى أنها   للدعاية  كما  أنها  محاولة  يائسة  لاعطاء  أنطباع  ان  الدولة موجودة  و الرئيبس  بخير  و هو الدى  لم  يظهر  له  اثر  مند اكثر  من 5  سنوات   كما  ان  تلك  الأنطباعات  بان  المغادرين  قد  تمت إقالتهم  بقرار  رئاسي  لا  يمكن  أن  يكون  سوى للاستهلاك الأعلامى  و الأدلة  عديدة و كبيرة ،  و  ما  اعلان   اقالة اللواء  شنقريحة  من قيادة  الناحية الثانية و امكانية  متابعته  سوى  دليل  قاطع  عن  خبث  هدا  الاعلام  و  هو  اي  اللواء  شنجريحة  الدى بينته الصور  خلال  مناورة  2018  بالمنطقة الثانية   رفقة قائد الاركان   و  بعدها  ياسبوع   تم  الاعلان عن   تنصيبه   أمين  عام  لوزارة الدفاع  و هى  تبدو  أقالة  عند الاعلام  لكنها    فى الحقيقة ترقية.
فى  هدا  المقام  كدلك  تناولت عدة  عناوين  بأن  اقدم   عميد  و  هو اللواء   الباي  السعيد و الدى  يعتبر من  اقوى   العمداء  بالجيش  الجزائري  و  عارف  اسراره  بحكم  معرفته الجيدة للأرض  لأنه  كان  قد  عين  مند  أكثر  من 35  سنة   ليقود   اكبر   ناحية  عسكرية  و  هى الناحية  الاولى القريبة  من مصدر  القرار '  العاصمة "  كما  انه  قاد اكبر  ناحية كدلك   الخامسة  بالشرق  و  الثانية  بالغرب  ناهيك   عن  الكاريزما  التى  يمتاز  بها  و الشخصية القوية رغم  هده  المعطيات  يأتى الاعلام  الفاسد  ليحاول  اعطاء  قراءة  حتى انه  توصل   ألى  تاكيد عملية  الملاحقة و  المنع  من   السفر  ،  و  لم  يتوقف  هدا  الاعلام  فى نشر  الكدب  و هو   بدلك   يؤكد  على  نفسه  بأنه ليس  بريئ  انما  دفع   ليكون  اداة اخرى  للغدر  و الخبث  و التزوير 






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز