محمد حسين
jovani203@Gmail.com
Blog Contributor since:
07 August 2018



Arab Times Blogs
لا تحدثنى عن الدين ولاكن اجعلنى اراه في معملاتك وتصرفاتك
تروح تقتل  الرجال والنساء والأطفال وتفجر 
قنابل وتقولي انا متدين .. 
تخبي السلع وترفع اسعارها وتحرم عباد الله من خيرات ورزق ربنا وتقولي انا متدين .
تتاجر في العملة وتخرب بلدك وتتحالف مع الصهاينه لدمار بلدك واهلك وتقولي انا متدين 
تستغل حاجة الناس وتشترى ضمايرهم واصواتهم الإنتخابية وتقولي انا متدين ..
تستجدى جيوش الصهاينة لتدمير بلدك وجيوش بلدك الوطنية من أجلل مصلحة جماعتك عملاء الصهيونية الخونة وتقولي انا متدين .. انت كداب ومنافق وغبي وعاوز تنهب ثروات الشعوب وتتحكم في عباد الله وانت لاشغله ولامشغله وشهوة البطن والفرج هي شاغلك الأكبر في الحياة .
وايه كمان ؟؟ ياريت تفكروني وتفكروا معايا - الدين المعاملة..لا تحدثنى عن الدين ولاكن اجعلنى اراه في معملاتك وتصرفاتك كتب. محمد حسين
hamed   the teaching   September 4, 2018 2:17 PM
As long as the AZHAR FACULTY indoctrinate her students over the hatred the trivialities and كتاب الاقناع في حل الفاظ ابن شجاع القرر على طلبه الثانويه العامه تاليف الشيخ شمس الدين محمد الشربجي how to bother the Christian and the book الفقه في المذاهب الاربعه--ثوابث الامه it is possible to step over the new born fatty girlamong others things to present ibn Taimeh the islamic religion´s representative who preach when the message arrives to a person and he didn’t embrace the islam it is legal to fight him. ,WHEN the new generation are educated and indoctrinated religiously over such education, daish and all the hollow minded are the natural delivery, something else is the exception, we have to struggle against such teaching to demand the withdrawal these degrading texts book denounce the state the ministry of education and the faculty of ALAZAHAR because they intoxicate the mind and the psyche of our youth , How can we ask a polite conduct while this miserable education is current ,We have to begin to call the things by their name ,to wash the islamic religion from this awful education and to protect our youth to be graduated as psychopaths antisocial







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز