محمد حسين
jovani203@Gmail.com
Blog Contributor since:
07 August 2018



Arab Times Blogs
ماذا وراء تصريح اثيوبيا من سد النهضة و وقف العمل فيه
ماذا ورا تصريحات القيادة الأثيوبية حول سد النهضة ؟
كتب. محمد حسين 
■علشان نحاول نفهم اللي حصل في سد النهضة في ضوء تصريحات رئيس الوزراء الأثيوبي أبي أحمد واللي قال فيها إن سد النهضة قد لا يرى النور ، محتاجين نفهم هو كان بيقصد إيه بالتصريح ده 

■ رئيس وزراء أثيوبيا كان بيقصد حاجتين من ورا التصريح ده
  
✪ أول حاجة : 

● عدم القدرة الفنية على التنفيذ في الجزء الخاص بالجانب الإثيوبي .. وإن الشركة المنفذة لأعمال السد  (مجموعة ميتيك للمشروعات الانشائية "MetEC"، وهي شركة  تابعة لوزارة الدفاع الإثيوبية) فشلت في تنفيذ الأعمال الموكلة ليها في الاتفاق ، حيث قال حرفيا" "بناء سد النهضة الإثيوبى الكبير كان قد تم تخطيطه للانتهاء منه فى 5 سنوات، ولكن لم نتمكن من ذلك بسبب إدارة فاشلة للمشروع "
 
● كما نقلت وكالة الأنباء الإثيوبية قول آبي أحمد إن "الشركة وإدارتها لم تكن عندها خبرة ولا معرفة للعمل فى مثل هذه المشروعات الكبيرة.. "لقد سلمنا سدا مائيا معقدا لشعب لم ير سدا في حياته، وإذا سرنا على المنوال الحالي فقد لا يرى المشروع النور في أي يوم" ، مضيفا أنه بعد مجيئه إلى سُدة الحكم أسس لجنة لمتابعة سير العمل فى السد، وانتهت تقارير اللجنة إلى أن شركة ميتيك لم تنفذ الأعمال الكهروميكانيكية الخاصة بالسد بالشكل ولا في التوقيت المطلوب"
.
● القريبين من الملف ده بيعرفوا ان اعتراض مصر كان علي معاملات الأمان في بناء السد وفترة ملئه بالمياه مش على السد نفسه وذلك لأن بناء السد هو حق الشعب الإثيوبي في التنمية ، وأيضا كان هناك اعتراض مصري على جوانب فنية أخرى تتعلق بأساسات السد وقدرته على تحمل مخزون المياه خصوصا عند ملئ السد بسرعة ، لذلك طلبت مصر من اللجان الفنية دراسة حجم المياه المقدر تخزينه ومراجعة قدرة أساسات السد على تحمل هذه الكميات ، ليتضح أن السد بالمواصفات دي مستحيل تنفيذه نظرا لأن التعليات المضافة على جسم السد لا يقابلها زيادة الأساسات ، وهنا يجدر ذكر براعة الفنيين المصريين في حساباتهم، حيث كانت مصر متيقنة مئة بالمئة من حسابات خبرائها، و لذلك وافقت علي ان تترك لأثيوبيا اختيار المكتبين الهندسيين اللذين سيقومان بالدراسة، و كانت مصر علي يقين ان النتائج ستكون لصالحها، و هذا ما حدث بالفعل في الجولة الأخيرة في المفاوضات حيث قدم المكتبين الدراسة الاستهلالية، و فوجئت أثيوبيا ان النتائج كلها مطابقة لما سبق وطرحته مصر، وحاولت اثيوبيا طرح تعديلات علي الدراسات و ساندتها السودان، ورفضت مصر أي تعديل، وكانت النتيجة توقف المفاوضات. 

● والملفت ان المهندسين الأثيوبيين المدنيين العاملين في السد اكتشفوا استحالة التنفيذ منذ فترة وأبلغوا رأيهم ده فعلا للمقاولين اللي طلبوا منهم الصمت (المقاولين هنا هما الشركة التابعة للجيش والمخابرات الأثيوبية ) بهدف ابتزاز مصر لأقصى درجة للحصول على أكبر التنازلات من الجانب المصري وارغام مصرعلى التوقيع النهائي على بروتوكول يعطي لأثيوبيا الحق في ملئ السد كلما ارتأت ذلك ، وكان اشتراط مصر هو المشاركة في تشغيل السد، ووضع البروتوكول المناسب للفيضانات المختلفة، وهذا الأمر شديد التعقيد بسبب وجود عدة سدود خلف سد النهضة 
.
✪ ثاني حاجة :
 
● غياب القدرة المالية على تنفيذ المشروع ، خصوصا بعد انسحاب جهات تمويل خليجية ( سعودية - قطرية - كويتية)  من المشروع لأسباب مختلفة ، منها القبض رجل الأعمال السعودي من أصل أثيوبي محمد حسين  العمودي ، والمعتقل منذ أحداث ريتز كارلتون ، وهو الممول الأكبر للسد ، واللي تكفل بـ 85% من تمويله حتى الآن
.
● القصة متشعبة وتتعلق بوجود فساد كبير، وسيطرة رأس مال خليجي على أطراف نافذة في الجيش الاثيوبي والمخابرات الاثيوبية ، حيث أن الجيش الاثيوبي هو المقاول الرئيسي في تنفيذ السد
 
● وكان من المتورطين في شبكة الفساد دي رئيس أركان الجيش الأثيوبي السابق "سامورا يونس" ومدير المخابرات الأثيوبية "قيتاجو اسفا"  ، واللذين تمت الاطاحة بهما بعد تدخل أطراف خارجية معينة    لدى رئيس الوزراء الجديد وكشفت له عن هذه الشبكة وعن وجود رشاوي خليجية بعشرات الملايين لقادة في الجيش والمخابرات الآثيوبية، كما اتضح أيضا ان الرشاوي دي طالت  المكتب الاستشاري الإيطالي "مجموعة سالينى الإيطالية" المصمم والمشرف على السد ، واللي بالصدفة اتضح انه مملوك لسياسيين نافذين رئيسية في الحزب الحاكم الايطالي 🤔🤭

•• وفي هذا الاطار يمكن فهم سر تصريحات وزير الداخلية الايطالي الأخيرة بخصوص محاولة احياء قضية ريجيني

•• وفي هذا الاطار أيضا يمكن فهم سر اغتيال مدير مشروع سد النهضة المهندس الأثيوبي "سيمجناو بيكلي" ، والذي تم العثور عليه مقتولا بالرصاص داخل سيارته في أواخر يوليو الماضي ، واللي تحدث عن رئيس الوزراء الأثيوبي ووصفه قائلا أنه كان بطلا يخدم وطنه وضحى بروحه لأجل الوطن ... فمن الواضح ان هذا الرجل قد تمت تصفيته بواسطة بعض الموالين لجنرلات الجيش المعزولين 

● وأضيف أيضا لتعقيدات المشهد ان شركة ساليني الإيطالية قامت بإتمام الجزء الخاص بها من المشروع في الوقت المحدد، وهي الآن تطالب الحكومة الأثيوبية بغرامة مالية ضخمة نظرا لتأخر الجانب الأثيوبي في تنفيذ الجزء الخاص به في التوقيت المتفق عليه 
 
● والنهاردة ، تم الاعلان عن زيارة مفاجئة للسيد سامح شكري وزير الخارجية المصري ، والسيد عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية لمقابلة رئيس الوزراء الأثيوبي ، وبحسب تصريحات المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أحمد أبو زيد ، جاءت هذه الزيارة لنقل رسالة شفهية من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى "آبي أحمد" رئيس الوزراء الإثيوبي ، ومن المنتظر أن يبحث الطرفان تطورات إنشاء صندوق للبنية التحتية بين مصر وإثيوبيا والسودان، بما يسهم في تفعيل التعاون المشترك في مجال المشروعات التنموية.
.
● يعني باختصار كده .. مش هنستغرب لو في يوم صحينا على خبر بيقول ان مصر هي من ستتولى الاشراف الفني على سد النهضة بواسطة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة .
.
عندما
كتب محمد حسين 






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز