نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
المقاومة بالوكالة: نحو الجيل الرابع من المقاومة
المقاومة بالوكالة: نحو الجيل الرابع من المقاومة
نضال نعيسة ٢٢/ ٠٨ /٢٠١٨
توضيح وتنويه: حول المقاومة وإيران والنظام وغيره وغيراته

التحليل السياسي لاعلاقة له بالعواطف وقراءة المشهد السياسي ليست علاقة حب غرامية هنا يجب ان تكون معطياتك صحيحة حين تحب حبيبك ستحبه لو كان عبدا أسودا كما يقال.... لكن بالسياسة والمصالح هذا الكلام لاينفع.... قراءتي للمشهد السياسي لا علاقة لها بحب وغرام وهيام او كراهية  احد...كتابتي عن الجيل الرابع من الحروب المستخدم اليوم معنا ومع إيران وسواها هو متابعة ورصد لتغيير نهج الحروب التقليدية وهو ما يحصل....وحين تتبدل أدوات الحرب يجب أن يقابله تبدل بأساليب وأدوات المقاومة البالية والعتيقة والخاسرة سلفا واي حديث عن انتصارات هو عته وإعاقة ذهنية حقيقية... اليوم عدوك لا يواجهك بشكل مباشر ولذا من الخطأ التفكير بمواجهته بشكل مباشر هو يواجهك بأدوات ويلاعبك خارج أرضه ولا يخسر فلسا واحدا فأنت الخاسر بكل الأحوال مهما فعلت حتى لو خسرت مجرد طلقة أمام خسائره المعدومة والصفرية ومن هنا عليك تطوير مقاومتك التقليدية للمقاومة بالوكالة..اعلم ان أحدا لن يلتفت لهذا الكلام وسيعتبرون كعادتهم هذا نضال نعيسة مجرد مشبوه وصهيوني وووو 
 هذا ما قلناه من سنوات وهذا ما يحصل الآن...
 وحين كنا نتابع ونراقب ونحلل ونرصد من أكثر من عقد ونكتب عن احداث المنطقة وكانت حماس الإخوانية الموسادية في أوج صعودها وتألقها فيوم حكيت من ١٢ سنة عن حماس ووصفتها على الجزيرة بالاتجاه المعاكس مع فيصل القاسم في ٠٨/٠٥/٢٠٠٧ انهم شوية زعران واخوان وقتلة وجواسيس ولا يؤمن جانبهم جن جنون جماعة البكالوريا ادبي شحط علماء الاستراتيجيا من خريجي جورج تاون وشنوا علي أشرس الحملات مع مخبريهم هم والمقاومين وحطوا لي منع سفر ومنع عمل ووووو وما تركوا صفة الا وألصقوها بي وبعدين شو؟
السياسة وادارة الدول ليست تسلية وتجربة ولعبة طرنيب ولا مكان فيها للعواطف والمشاعر والأهم الإيديولوجيا...
لا تلتفتوا لما يكتبه المهرج نارام الذي يخدر القطيع ويبدو الوريث الشرعي لأحمد سعيد في حقبة ناصر الإخواني الهوجاء الغوغائية ولا تقرؤوا عنتريات بثينة القومية والعروبة في مزبلة وقمامة الميادين الإخوانية وتعويلها على العرب وعشقها وهيامها بهم  ودونكيشوتياتها الوهمية ولا تستمعوا لتنبؤات وقراءة الطالع للقناديل وكتائب الارتزاق الإعلامي المعسكرة في فضائيات المقاومة وتجتر ذات إسطوانات الغباء المستهلك فهؤلاء جزء من أدوات الهزيمة وحالة الاستعصاء... 
ككتاب ومحللين ومتابعين ننصح ونقدم الرأي واشتغلنا بمراكز أبحاث ولدينا متابعات يومية لاتجاهات السياسات بالغرب وووو ونعرف عما نتكلم المشكلة الغطرسة والعنجهية عند البعض وغرور السلطة والمال تمنعهم من رؤية الواقع والاستماع للحقائق ناهيكم عن الاتجاه الدائم لاستصغار الآخرين والحط من قدرهم والتقليل من شأنهم واستهدافهم والانقضاض عليهم وتجويعهم وإفقارهم  والاستبداد بفكرته....هذا ليس بحل وسلوكا حكيما وواعيا ولا يفضي لأي شيء...وأما الإصرار عليه فهو الانتحار
من الخطأ والغباء مقاومة الجيل الرابع من الحروب بأدوات الجيل الأول أي بالسيف والترس وأشعار عنترة....آن الأوان للتفكير بالجيل الرابع من المقاومة...ولن أقوله لأحد منكم على الإطلاق ما هي وحسبكم معلقات بثينة والقناديل والمهرج نارام....






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز