محمد حسين
jovani203@Gmail.com
Blog Contributor since:
07 August 2018



Arab Times Blogs
من ظرفاء الساسة عيدي أمين نصير القضية الفلسطينية
عيدى أمين
من ظرفاء  الساسة 
كان أكبر مناصر للقضية الفلسطينية وودوداً للعرب ودعا رئيس أمريكا  لمنازلتة فى مباراة ملاكمة.
عيدي أمين الرئيس الاوغندى نكتة أضحكت العالم والذى صنف على أنه من أكثر رؤساء العالم وحشية وغرابة ...
كانت أوعندا تحت الوصاية البريطانية حتى القرن العشرين وكانت سياسة أنجلترا آن ذاك مناهضة للمسلمين بشكل واضح كما نصبوا ملكاً مسيحياً بروتستانت.. وفى عام 1946  أنضم عيدى أمين للقوات البريطانية فى اوغندا برتبة جندى ثم رفع الى رقيب ثم ملازم كأول ضابط أوغندى وفى زمن الرئيس أوبوتى رفع الى رتبة نقيب ثم نائب لقائد الجيش ثم لقائد الجيش.
وفى أثناء زيارة الرئيس أوبوتى لسنغافورة فى عام 1971 قام عيدى أمين بالانقلاب العسكرى ليصبح رئيساً لأغندا منذ ذلك العام لتبدأ مسيرتة فى الغرابة ... وكانت أول أعمالة كرئيس هو طرد الهنود الذين جلبتهم بريطانيا وتوطنوا أغندا وطرد فى خلال 90 يوماً مايقارب من 70000 هندى الذين كانوا يسيطرون على الأقتصاد الاوغندى وكانت لهم التبعية المطلقة لبريطانيا ....
 ثم قام بقطع علاقتة بأسرائيل وأنشىء جيشاً خاصاً ودربة على تحرير فلسطين ....
والف كتاب وأسماه  أزمة الشرق الأوسط شرح فية كيفية تحرير فلسطين وتمنى فية أن يقود العمليات العسكرية بنفسة مع أنه لايمتلك لا العتاد ولا القوة  ...
وقام باضطهاد السكان البيض فى بلادة رداً على أضطهاد السود فى جنوب أفريقيا....
ومن أغرب مواقفة أنه زار بريطانيا بشكل مفاجىء كأى شخص عادى  وعندما علمت الملكة بذلك قامت بدعوته بشكل رسمى لزيارتها  وسألتة عن سر الزيارة بدون  بروتكول أجابها جئت للتسوق  جاى بريطانيا لشراء حذاء   ههههههههههههه
وكان يتعمد أغاظة الملكة فكان دائما يراسلها كعشيقة أو صديقة ... وفى عام 1975 اراد زيارة لندن فأذاع فى الراديو الرسمى ... عزيزتى الملكة أنوى زيارة لندن فى زيارة رسمية فى 4 من أكتوبر هذا العام وقومى بجميع التحذيرات اللازمة لاقامتى فأنا رجل مهتم بالطعام اللذيذ بوجه خاص ... بابا أمين ...  كان ابن جنية ههههههههههههه
كما أرسل برقية خاصة  للملكة  اليزابيث أبان الازمة الاقتصادية  قال فيها عزيزتى الملكة  أن كان بلادك لاتحترمك أو تفهمك تعالى الى قلب بابا الذى يحبك وسوف أقبلك على خدك ..... 
كما أرسل برقية رسمية  الى أسرائيل فى حرب أكتوبر عام 1973 قال فيها آمركم بالاستسلام ...  بابا أمين.
وعندما قررت أمريكا عقوبات على أوغندا  بحجة انتهاك الحريات خرج على الهواء وطلب منازلة الرئيس الأمريكى  رجل لرجل فى مباراة ملاكمة وقال له أدعوك لمنازاتى بدلا من تجويع الشعب الأوغندى...
صاحب السعادة والمشير والحاج والدكتور كلها القاب لعيدى أمين أكتسبها بحب وود .
وكانت نهايته مأساوية ففى عام 1979 قامت تنزانيا بدعم من بريطانيا وميليشات أوغندية بمحاربة أمين وتمكنوا من دخول العاصمة الاوغندية كمبالا وهرب الى ليبيا ثم الى السعودية ليعيش حياته فى مدينة جدة وتوفى فيها فى عام 2003 رحمك الله ياحاج أمين.
كتب محمد حسين
عمر ابو حسان   كل الطرق تؤدي إلى روما   September 2, 2018 2:48 AM
باعتقادي، أن اية طريقة يستخدمها زعيم مناضل ضد الإستعمار هي طريقة صحيحة، وليس من العدل ان نتماشى مع الدعاية الغربية التي تجعل من المناضلين الذين يقهروها، مجرد أضحوكة سياسية.
و على كل حال، لدي سؤال :
ما هو الشكل و الجوهر الأنسب اللذان يرضياك في المناضلين ضد الستعمرين؟؟







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز