د. محمد فؤاد منصور
m_mansour47@hotmail.com
Blog Contributor since:
01 September 2010

كاتب عربي من مصر
مقيم حاليا في الولايات المتحدة

 More articles 


Arab Times Blogs
المتدين والعلماني


يقول صاحبي إن نسف الأديان هو أمنية قديمة لدى العلمانيين !!! 
لاأدري من أين ولاكيف توصل إلى هذه الحقيقة الخاطئة التي لاتفرق في طرحها بين العلماني والملحد ؟!!! 
ولماذا يسميها أمنية العلمانيين ؟ 
لماذا لاتكون بحثاً دؤوباً عن الحقيقة وعن الله ؟ 
بحثاً إيجابياً يرتكز على العلم وليس على مسلمات يتم تلقينها للناس دون تمحيص ودون اختبار حقيقي ؟ 
العلماني ليس ملحداً .. بل هو مؤمن بوجود الله وبأن هناك خالق لكن إيمان العلماني إيمان إيجابي وليس إيماناً سلبياً يهدر العقل ولايقبل المناقشة .. الله موجود ونرى صنعه وآياته في كل الكون من أصغر الأشياء الدقيقة لأكبر الظواهر الطبيعية والعلمية ..

 كل شئ في الكون يقودنا إلى الله لكن الخلاف بين الإيمان العلماني والإيمان الديني أن هذا الأخير يريد أن يكون الإيمان غيبياً بلامناقشة وبلا اختبار لأنه يخاف الأسئلة ولايعرف إجاباتها ..

وق

د كان الأقدمون معذورين في ذلك لانعدام معارفهم وقصور أدواتهم أما العلماني فيواجه ويطرح الأسئلة دون خوف لأنه يعتقد أن الله قد أمر بذلك ويحاول الإجابة عليها ليزداد إيماناً بوجود الله حتى يؤمن به على بصيرة .. 
ولذلك فالعلماني غير ملحد وغير منكر لوجود الله .
نظرية الإيمان الحالية ترتكز بالأساس على التغييب والجهل .. فهي تخاف من طرح الأسئلة وتتشبث بمالديها دون إعمال نظر أو طرح تصورات جديدة تتسق مع المنطق والعقل وتستفيد من تراكم المعارف الإنسانية عبر القرون .. 
العلماني ينظر إلى النملة في سعيها وفي حركتها فيتعجب من خلق الله ويسأل كيف امتلك هذا الكائن الذي بالكاد نراه كل هذه الإمكانيات التقنية الدقيقة وعالية الحساسية ؟ 
كيف تعمل عمل عشرات الكمبيوترات ؟ وأين تقع ملفات الكمبيوترات المعقدة في هذا الكائن الدقيق وأين يقع الهارد وير والسوفت وير في هذا الكائن الدقيق فيبدأ في إخضاعها للتجريب والبحث والفحص الدقيق .. وهو لايصدق إلا النتائج التي يصل إليها بحثه ..

 أما المؤمن فلايفكر على هذا النحو وكل مايهمه في القضية أن نملة ما ذات مكان وذات زمان قد أمرت رفاقها أن يدخلوا إلى مساكنهم خوفاً من جنود سليمان !!! 
لايذهب المؤمن لأبعد من ذلك في علاقته بالنمل ولايشغله بالأساس أن يعرف كيف وبأي آليات وماهي طرق التواصل بينها وبين رفيقاتها ثم بينها وبين نبي الله سليمان .. المؤمن لايشغله طرح أسئلة من هذا النوع أبداً .. 
فهو يلتزم بالقشور والمظهر ولايغوص في العمق والجوهر أبداً ولو قطعوا رقبته .. 
هل رأيت الفرق ؟! 
إنه الفرق بين إيمان عاقل حكيم لايتزعزع ويثق بالله .. وإيمان هش مرتعد مرتعب لايثق في الله فيخاف من مجرد السؤال فلايقترب منه .
-------









تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز