يوسف الحسينى
www.youssifelhossiny@gmail.com
Blog Contributor since:
22 July 2018



Arab Times Blogs
٢٣يوليوأنقلاب الضباط ألأشرار_يوسف الحسينى(٣)
جيل ألأتحادألأشتراكى المصاب بجميع ألأمراض النفسيةوالعقلية من ألأنفصام فى الشخصيةوالشيزوفرنياألى البارانويا(عقدةألأضطهاد) والوسواس القهرى فهذا الجيل قد تعرض لكميةمن الصدمات النفسية التى لاحصرلها فما بين فرحةجيل الناصريين بخبرتأميم قناة السويس وبين الحسرة على ضياع هذه ألأموال على حرب اليمن وفوقها ذهب مصر الذى ضاع وتم بعثرتةعلى جبال اليمن وعبدالرحمن البيضاني يعدرجالةبأنةقدأتفق مع مصر على تخصيص دخل القناة لدعم ثورةعبدالله السلال فجيل الناصريةوألاتحادألاشتراكى الذى رقص أعضائةفرحا بالهزيمةأقصدفرحابعودةالزعيم الخالدألى الحكم بعدالهزيمةفلايكاد جيل الناصريةيفرح بأنتصارحتى يتحسرسريعابعدهاعلى أنكسارومابين الفخربتحقيق أنجازحتى يتحول ألى حزن وألم من قوة الضرب على القفا فما بين فرحةالناصرى بالوحدةبين مصر وسورياومرارةألانفصال وأنتكاسةثورةالعراق وتمزق الوطن العربى وتحول ثورةالجزائرألى قوةنشطةمعاديةلمصروأنهيارمكانةمصرودورالمصريين بل وأحترامهم فى سائرالدول العربية حتى لم يبقى من كرامةالمصريين أى شئ بعدألتندر على طعامهم الذى أصبح الفول دائما ونكت الصعايدة وأن أسم الشهرةللمصريين ألآن بالخليج هو على عوض أسم أشهرعربجى فلم يبقى من المصريين ألا الخدم المصريين والخادمات وكل هذا بسبب أنقلاب على باباوألأربعين حرامى أقصدناصروالضباط ألأشرارفما بين تمصيرألأقتصادالمصرى وتدميرهذاألأقتصاد مع العلم أن مصر والمصريين هم أول من أقام شركة طيران عربية وأول بنك عربى ومصنع سمادوصحيفةعربيةوصناعةوأول جامعة عربية ومن أكبرألأدلةعلى أن الاقتصاد المصرى كان أقوى أقتصادفى ذلك الوقت أن نقودالعالم العربى كله كانت تسمى بأسم العملةالمصريةالمصارى وذلك لأن الجنيةالمصرى فى مصر الملكية كان يساوى خمسةدولارأمريكى أوجنيةأسترلينى أوجنيةمن الذهب الخالص كيف لايصاب الكائن الناصرى بعقدةنفسيةوهويرى مصر وقدتحولت من أغنى الدول العربية ألى أفقرالدول العربية كيف لايصاب بعقدةنفسيةوقد تحولت مصرألى سجن كبير أختفت فيةكل مظاهروشكليات الديمقراطية وضرب فية رئيس مجلس الدولةعلقةساخنةعلى قفاة ونادى فيها على شيخ كلية دينيه فى سجن حمزةالبسيونى ياشيخ شاديةفيردمجيبامن هول ما نزل بأنسانيتةمن أذلال وشنقت سلطات هتلرالنيل ناصرحيث أن العلاقةبين نظام الديكتاتورالمصرى ناصروهتلروالنازيةكانت من أقوى ما يمكن حيث أستعان ناصربضباط نازيين من أجل تدريب الجيش المصرى وهذاماسنشرحةبالتفصيل فى المقالات القادمة وشنقت السلطةالناصرية كتاباومؤلفين وجهابذه فى الفقةوألأدب والتفسيروهومالم يجرؤألأستعمارالبريطانى الملقب بعدوألأنسانيةعلى أرتكابةوهويحتل مصربثمانين ألف جندى وما بين فرحةالناصريين بتفوق أعلام جوبلزالعرب ناصر وشعارأمجادياعرب أمجاد وشكوى بريطانياسيدةفن ألأعلام من ضراوةونجاح ألأعلام المصرى وصوت العرب وبين تراجع مكانةأعلام وصحافةمصرألى المرتبةالثالثةأن لم تكن العاشرة فى كل البلادالعربيةحتى البلاد التى تعلمت القراءة على يد المصريين لمصلحةقناةالجزيرةوالعربية وألام بى سى وغيرها وكيف يمكن لأعلام توفيق عكاشة وعمروأديب وأحمدموسى أن يؤثر فى العالم العربى أذاكان فاقدللمصداقيةفى الداخل المصرى وأذا كان هذا الإعلام لم يقنع الشباب المصرى بضرورة المشاركة فى المسرحيةالكوميديةالمسماةبألأنتخابات الرئاسيةالمصريةالتى كانت موضع سخرية من العالم أجمع حيث تم مقاطعتهامن جميع طوائف الشعب خصوصا الشباب والدليل على ذلك أن بعدأنتهاءألانتخابات الرئاسيةالكوميدية مباشرتا توفى كاتب الشباب خالد توفيق يشارك فى الجنازةألآف من الشباب مما يدل على أن أجيال نلسون مانديلاوديفيدكاميرون وماكرون وثورة٢٥يناير لايسهل خداعهم بعكس جيل الناصريةفأساليب أعلام ناصرلايؤثرألاعلى أطفال الناصريةالذين أصبحوا شيوخ الناصرية وأجدادالناصرية وألى ألآن لم يتم شفائهم من مرض العتةالمغولى أقصدمرض التأثر بالأعلام الناصري والقوميةالعربيةفالجيل الذى تم اللعب فى أساسة كيف يمكن أن يشفى من أمراضةالمزمنة الجيل الذى تم تربيتة على صوت العرب من القاهرة على كميةأكاذيب لاحصرلها حتى كان المشهد الختامى لسيرك أعلام القردةفى يوم خمسةيونيوسنة٦٧ وأسرائيل تكدك الطائرات والمطارات المصريةوإلاذاعةوألاعلام المصرى فاتح مزادعلى عدد الطائرات التى أسقطها الجيش المصرى للعدو حتى تأكدالجميع من كذب هذا ألأعلام ولكن لم يتم علاج أحد من التأثربألاعلام فبعدهزيمةسنة٦٧وبين توارى مدير صوت العرب وكأنةقدحمل على ظهرةكل أخطاءوخطاياألأعلام الناصرى بل أصبح رمز الكل ماهوسئ أعلاميا وهذا جزء بسيط من أمراض وعقدالناصرية وزعيم الناصريةفعندما وصل الزعيم ألى السلطة كان كل شئ فى مصرأكبرمنة وعندمامات أو قتل كان الزعيم أكبر من مصر وكل مافية وكل ذلك حدث عن طريق الخداع لأطفال الناصرية والعذارى من أطفال ألاتحادألاشتراكى فعقودالناصريةتستحق حقا أن نطلق عليهاأنهاكانت عقود من الخيبات






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز