/ عطية زاهدة
attiyah_zahdeh@hotmail.com
Blog Contributor since:
04 October 2013

كاتب من فلسطين

 More articles 


Arab Times Blogs
القنصولة"راشْنا كورهونين" تضحي بكبش غير ذي قرنين

 القنصولة"راشْنا كورهونين" تضحي بكبش غير ذي قرنين!

إن لفظ القنصل ينصرف في الدارج من استعمالنا إلى مذكر، ونستثقل أن نصرفه إلى مؤنث أو حتى مخنث!

فما هو تأنيث لفظ (قنصل)؟

أهوَ قُنصلة؟

 أم قُنصلانة؟

أم قُنصُلانيّة؟

 أم قَنصولة على وزن سنيورة؟

 

فلماذا اشترت قنصلةُ أمريكا خروفاً لعيد الأضحى؟

http://english.alarabiya.net/en/variety/2018/08/15/WATCH-US-consul-in-Saudi-Arabia-joins-Eid-al-Adha-celebrations-at-cattle-market.html

سلفاً، إن الجواب باختصار هو إنها تريد أن تقول: أيها المسلمون حضّروا رقابكم فعمّا قريب سنضحي بكم جميعاً؛ فأنتم نعاج الأمم وأكباش الفداء المخصية!

فلقد جاء في الأخبار أن القنصل الأمريكي العام – ممثلاً في امرأة اسمها: راشْنا كورْهونين – قد قامت بشراء "خروف العيد" – عيد الأضحى لهذا العام 1439 هجرية!

لقد استنعجت أمتنا فذبحت لها كبشاَ!

كبشاً غيرَ ذي قرنيْن!

فإلى ماذا ترمز هذه القنصلةُ القنصلانةُ القنصلانيّة القنصولةُ من "أضحيتها"؟

لقد اتخذت هذه "الهيفاء العيناء" الخروف "مطية" لتقديم التهاني بعيد الأضحى ... وما الحقيقة إلا أنها ما تريد إلا أن تهنئَ  نفسها وشعبها بأن الشعوب العربية والإسلامية مجرد قرابين!

أجلْ، إن هذه النعجـة السمينـة التي قد يحسب الناظرُ منها الخدّيْن أنها "ليلى علوي" وقد شاخت وعلى حالها شخّت - قد أرادت أن "تضحّيَ" بخروف غير ذي قرنين لتبشر قومها أن أمتنا لم تعد قادرة على النطاح، وإن كان قد تبقّى لها قليل من القوة على النكاح، نكاح العنّين ... فاستفتوا الشيخ القرضاوي عن كل أنواع الأنكحة وعن توابعها من التقبيل واللحس!

 

https://www.youtube.com/watch?v=8z7J_T9X_5Q

 

والكل يضحك على أمتنا بخروف بصوف منتوف!

فبأية حالٍ عدتَ يا عيد؟

وكل عيد وأنتم مع خروف جديد

اللهم إليك نشكو ضعفنا وهواننا على الناس

اللهم أعدْ العيدَ علينا وقد عُدنا مسلمين







Design by Arab Times ... All rights reserved
Materials published by Arab Times reflect authors' opinions and do not necessary reflect the opinions of Arab Times