عطية زاهدة
attiyah_zahdeh@hotmail.com
Blog Contributor since:
04 October 2013

كاتب من فلسطين

 More articles 


Arab Times Blogs
هل القائد العربي جبان بالطبع؟

عنوان هذا المقال المقتضب هو: هل القائد العربي جبان بالطبع؟

والجواب السريع هو: نعم، حكماً بالأغلبية.

والدليل ببساطة هو هزائم الأمة العربية في التاريخ الحديث وهي كوارث تفوق الحصر؛ إذ  إن هذه الأمة – حسب معايير الظفر الحقّة-  لم تسجل نصراً حقيقيّاً واحداً منذ قرنٍ أو يزيد.

ولكن لماذا؟

1-   لأن القائد العربي في الغالب معيّنٌ بأمر رئيسٍ هو بدوره جبان.

2-   لأن القائد العربي في الغالب قد وطّن نفسه على أن يكون كلباً مكلّباً.

3-   لأن القائد العربي في الغالب لا يرى في جنوده إلا حطباً يوقده وقايةً لرئيسه إذا ما مسته نفحة من برد.

4-   لأن القائد العربي في الغالب كان مغيّباً على مدى فترة طويلة وبخاصة في عهد الأتراك.

5-   لأن القائد العربي في الغالب ما زال في طور الطفولة يلهو ويلعب.

6-   لأن القائد العربي في الغالب كان مغيّباً لفترة زمنية طويلة، وبخاصة في عهد الأتراك.

7-   لأن القائد العربي في الغالب قد تدرّب على فنون الهرب قبل وجوب الصمود.

8-   لأن القائد العربي في الغالب قد تمّ إسقاطه "فانطفأت عينه".

9-   لأن القائد العربي في الغالب قد اتخذ الرتبة أماّ واتخذ الراتب أباَ.

10-               لأن القائد العربي في الغالب قد اختير مهزوماً.

11-               لأن القائد العربي في الغالب متجوّعٌ لمجرد التسلّط فهمّه الأكبر والأوحد أن يكون فوق القانون.

12-               لأن القائد العربي في الغالب مولعٌ أن يرى نفسّه "دحّة"، يريد "التشخيص" فيخال نفسَه قيمةً ومقاماً .

13-               لأن القائد العربي في الغالب مختار من خلفيّة مدرسيّةٍ متخلّفة، أي هو أصلاً ساقط مدرسيّاً ومن أصحاب العقد الرسوبيّة.

14-               لأن القائد العربي في الغالب معيّنٌ شراء للذمم؛ فهو عديم المبدأ.

15-               لأن القائد العربي في الغالب مفرزٌ على أساسٍ قبَليّ أو عشائري.

وهذا السبب الأخير يستأهل قسطاً من البيان.

فكيف يكون القائد العربي المجلوب على أساس قبَليّ أو عشائري جباناً بالطبع؟

مما لا شك فيه أن الرجل المتربيّ على النعرات القبلية أو العشائرية قد عُوِّد في اختلافاته مع الأباعد على أن يكون دائم الاعتماد على أن يستنجد أو يسترجل بقبيلته أو عشيرته مستكثراً لهم، أي إنه فاقد للمبادرة إلى المواجهة مع الخصم إلا من خلال أن يُحاطَ بأفراد القبيلة أو أولاد العشيرة أي هو دوماً في انتظار "الفزعة" من قِبَلِ هؤلاء. وتلك هي "فزعة الذئب".

فما هي "فزعة الذئب"؟

لا ريْب أن المجتمع العربي المعاصر، سواء تربويّاً أو أُروميّاً، يعود إلى جذور رعويّة. ولا ريْب أن الرعاة معرّضون لهجوم الذئاب على أنعامِهم. ولا ريْب أن من طبع الإنسان حين الخطر أن يستنجد بغيره، فأيّما راعٍ يجد نفسه قد أحاطت به الذئاب لا بدّ أن ينادي مَنْ حولَه "فزعةً" له لينقذوه وأنعامَه.

صدقاً، إن المشاهد في مجتمعنا المحليّ، هنا في أرض فلسطين، هو أن أبناء العشائر كثيرة العدد هم الأعظم جبناً أمام جنود الاحتلال والاغتصاب؛ إذ إنهم قد تربّوْا على أن يستنجدوا بالكثرة العدديّة لعشائرِهم، ولذلك لا تجدهم يظهرون مظاهر الاستئساد والمرجلة إلا على من هم من أبناء الحمائل قليلة العدد، وهو ما يُعرَف اجتماعيّاً بطريقة "رمْي الدم" أو "التلقيح". وأمّا أمام قوات الاحتلال فإنهم غالباً في الهريبة كالغزال أو هم أسرعُ عدْواً.

صدقاً، إن أشجع المعارك وأشرس الاشتباكات التي خاضها الفلسطينيّون مع جنود الاحتلال والاغتصاب لتشهدُ بالحقّ أن أبطالها هم من أبناء الحمائل قليلة العدد.

أجلْ، إن استمرار اختيار القادة على أساس قبليّ أو عشائريّ هو ضمانة للهزيمة.

فلا نصرَ مع القبليّة ولا تحرير مع العشائريّة.


حمال   مش بفلسطين بل بالعالم العربي والاسلامي كله نفس الطريقة   October 21, 2019 1:01 AM
مش بفلسطين بل بالعالم العربي والاسلامي كله نفس الطريقة
اما القائد العربي مثل عمر بن الخطاب امير العدل الالهي الذي نزل من السماء والامام علي بطل التاريخ والشجاعة والحق والعلم وعمر بن عبدالعزيز رضي الله عنه كان كجده عمر بن الخطاب رضي الله عن الجميع واما الشللية فبداها عثمان بضعفه اولا وعشائريته ثانيا فابتدعوا ضلوا واضلوا مش معناها انك محسن او من المبشرسن بالجنة لازم تكون حاكم مناطقي وعشائري ما المقداد وابو ذر من الذين احبهم الله ومن المبشرين بالجنة وطلب الله من رسوله ان يحبهم مع الامام علي طبعا ولكن ابو ذر لما طلب الامارة قال له الرسول ص دعها يا ابا ذر فانها حسرة وندامة الى اخر الحديث وعمر بن عبدالعزيو يسميه اهل السنة الخليفة الخامس مع انه اموي ولا يسمون معاوية انثى الكلب المبتدع الخارج عن اجماع المسلمين بالخليفة الخامس طبعا حذاء عمر بن عبدالعزيز يساوي كل رؤوس بني امية فداعش اليوم لا تستغربون من افعالها فقد علق الجبان الحجاج الذي فر هاربا من غزالة علق عبدالله بن الزبير على استار الكعبة وهدم الكعبة بالمنجنيق نعم عشائرية وقبايلية بني امية تسير معنا الى اليوم

مهتم بالتاريخ     October 21, 2019 5:31 AM
العرب لم يكونوا يلبسون السراويل.
كانوا يلبسون الإزار فقط
و عندما تهب رياح الصحراء تكشف مؤخراتهم فتلفحها الشمس الحارقة.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز