ابراهيم بلة
abilleh@yahoo.com
Blog Contributor since:
14 September 2010



Arab Times Blogs
أُشكر الله


نشكر الله . . . نشكر الله
الصحة كويسة نشكر الله
صبح ومسا نشكر الله
الحالة صعبة أُشكر الله 
بُكرة تُفرج  أُشكر الله 

الله بيعلم بالاحوال
عارف فكرك والافعال
وكَّل ْ الله بالأحمال
خير الله بكل الأشكال 
أُشكر الله 

شو ما عملت وكيف ما صار
ربك بيزيل الأخطار
صلي وامشي ولا تحتار
قوة الله ما تنهار
اشكر الله 


قَوّي الإيمان كثير كثير
رب العزة . . . الله كبير
سَبَّح الله من بَكّير
أُشكر الله بيعطي كتير
أُشكر الله

كفاح   اعقل و توكل   August 9, 2018 7:06 AM
الله قال اعملوا اولا و توكلوا عليه ثانيا . العرب جالسون اولا و بتوكلوا على الله لنجاحهم. بذكروني بقوم النبي موسى عندما قالوا له اذهب انت و ربك قاتلا انا هنا قاعدون. رحم الله الذي قال لا حياة لمن تنادي عن العرب.

فريدريك نيتشه عليه السلام   أرحم الراحمين,واضح جدا جدا   August 9, 2018 1:44 PM
كذاب وأفاك إفك وكذب الابل,وكل ما تقوله دجل وشعوذة يخدعون بها السذج والبسطاء لايهامهم باله عادل طيب ر حيم,صدق سيدنا الفذ فريدريك نيتشه حين قال الأمل أسوأعذابات البشر لإطالة أمد أملهم ولكي لا ينسحبوا من هذه الملهاة,اللهك هذا هو السادي الأكبر في تاريخ الكون المتلذذ بعذابات الكائنات كلها وليس البشر فقط,من خلق المرض والموت (بهذه الصورة المقززة على الأقل إن كان حتميا)والشر ؟من خلق الفقر والحرمان والظلم ؟من صنع الحروب وأيقظها بين الناس وقلبهم على بعض,وسخر البشر لبعضهم سخرةعبيد وأطلق عليها تقسيم أرزاق ليشاهد من مقعده الوثير عذابات وآلام الكائنات ومنها البشر ويتفنن في وضع العراقيل في طرقهم وتعديلها كل فترةويأتي المتفسفسون ويحللوا وينظروا ويبرروا أفعاله,هنياله بمتملقيه ومحامييه المجانيين,دائما ما أقولها,ياخي كس اخت هكذا منطق,ولك ابن خالتي اللي عنده 7 سنين قادر على صنع حياة أكثر عدلا و رحمة وخيرا,لقد أجاد الله(بصراحة الله الإسلامي وليس بوذا أو يسوع أو كريشنا )في صنع أسوأ وأحقر وأبشع أنموذج ممكن على الاطلاق,وتواتيه الوقاحة ليدعو نفسه أرحم الراحمين وأكرم الأكرمين وهذا غيض من فيض,أنظر حولك وتفكر جيدا ,وأتحدى لو لم تجد في كل 3 دقائق سيناريو أفضل من المسخرة الموجودة,والذي هو أحقر وأقذر سيناريو ممكن على الإطلاق رغم كل إفك الأديان وعلى رأسها الإسلام.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز