يوسف الحسينى
www.youssifelhossiny@gmail.com
Blog Contributor since:
22 July 2018



Arab Times Blogs
٢٣يوليوأنقلاب الضباط ألأشرار_يوسف الحسينى
٢٣يوليو أنقلاب الضباط ألأشرار أعترف أنى قد أحترت كثيرا فى أختيار عنوان المقال ما بين الصعاليك على عرش مصرأوعصرضباط المماليك اليوليوية وذلك لأن فى التاريخ المصرى هناك عصرسلاطين المماليك البحريةوعصرسلاطين المماليك البرجية وأنقلاب ٢٣يوليويعتبرأمتدادالدول سلاطين المماليك فى جميع تصرفاتةومؤامراتة وحتى طريقة الحكم متشابهةفى الحالتين وهذا ما سوف نقوم بأثباتةفى هذه الدراسة ومن خلال سلسلة المقالات عن هذه الثورة البائسةفجميع مؤامرات المماليك قدمارسهاالضباط ألاحرار ضد بعضهم البعض. فأولا مجلس قيادة الثورة كان شعارة أتغدى بية قبل مايتعشى بيك وعلى ذلك فقد تم التخلص من نجيب سريعا من أجل شعبيتةالطاغيةبين الشعب المصرى وأيضابين الضباط أنفسهم فلذلك كان نجيب أول من أخذالخازوق وبدأناصرحكمةبتدبيرمذبحة تشبةألى حدكبيرمذبحةالقلعة التى قام بها محمد على من أجل التخلص من أمراءالمماليك فمن أستطاع ناصر إن ينفية نفاةمثل خالد محى الدين وعبداللطيف البغدادي ومن أستطاع قتلةأمربقتلةمثل ما فعل مع عامرعندماعلم بوجودقائدالصاعقةعندةفى بيتةوأجتماعةبقيادات الجيش من أجل تدبيرأنقلاب على ناصر وخلعةفأمربقتله فورا ومن أستطاع تشويةسمعتةوحرقة أمام الناس حرقةمثل حسين الشافعى حتى لم يبقى. من ااامجلس قيادةالثورةألاأنورالسادات لكى يعينةنائبة وبعد أن تم تعيينة نائب لناصرلم ينتظر السادات لحظةلكى يتخلص من ناصرنهائيابوضع السم لةبفنجان القهوة الذى أصرالسادات أن يقوم بأعدادة لناصربنفسة فى مرضةألاخيرقبل موتةمباشرتاكماتروى بنات ناصربعدذلك فالتشابةالشديدبين حكم عسكريوليووحكم المماليك يحتاج ألى سلسلة مقالات لتوضيح هذا التشابة بين النظامين الذى يكاد أن يكون متطابقا فالمماليك كانت تحكم مصربالحشيش والنساءوألاكاذيب والدجل وكذلك ناصر ونظامة لدرجة أن الناصريين ألى ألان الحيرة تصيبهم من أجل تحديد أذا كانت ثورةيوليوهل هى حقا ثورة أم أنقلاب عسكرى مثل الذى يحدث يوميا فى أفريقيا وأمريكا اللاتينية ومن أجل
 أن نعرف الفارق فلا بدأت نعرف ماهى الثورة أولا فالثورة هى حركات أحتجاجيةغاضبة للمواطنين المطالبين بمطالب معينة من تخفيض ألاسعارأوزيادةفى ألاجورأورحيل ألاستعمار وهكذا فأهم شرط من شروط الثورة أن يقوم بهامدنيين وعلى العكس ألانقلابات العسكرية هى تصرف العسكرسواءبتحريك الدبابات أو بأستخدام الدبابات بأغتيال رئيس الوزراء أوبأختطاف رئيس الدولة هذا ما يسمى بألأنقلاب العسكرى أى تحرك فرق من الجيش لتغييرنظام الحكم بالقوة المسلحة فعلى ذلك فتحرك بعض فرقمنالجيش المصرى يوم ٢٣يوليوسنة٥٢ أنقلاب عسكرى صريح لان من قام بهذا التحرك جميعهم عسكريين ولم يكن بين صفوفهم مدنى واحدألأأذا أعتبرنا صلاح سالم مدنى على أساس أنه يحمل شهادة يعامل معاملةألاطفال ففي هذه الحالةيستطيع أن يقول ويفعل ما يريد لأنةمجنون ياجدع آيةعادى براحتةعايزيعتبرنفسةمدنى براحتة يا باشا أعمل أللى سعادتك تحبة المهم فخلاصةالكلام من أجل أعتبار٢٣يوليوثورةنطالب أيتام الناصريةبذكرأسماءالمواطنين الشرفاءالذين أشتركوا مع الضباط فى يوم ٢٣يوليوسنة٥٢ ونظرا لأن جيل ألاتحادألاشتراكى فاشل فى التعليم لأن مدارس عبدالناصرلم تخرج لناألاالبهايم واللصوص فسوف نعتبر ما حدث يوم٢٣يوليو أنقلاب عسكرى لأن الشعب المصرى لم يشترك فية بأي شكل من ألأشكال لأنةشعب قد تعرض فى طول تاريخة البائس لكمية خوازيق لاحصرلها خصوصا فى فترة حكم العثمانيين حيث كانت وسيلةالعقاب المشهورةعندالعثمانيين آلةالخازوق وهوعبارةعن رمح طويل ومدبب على شكل ألابرةالضخمة وأمامهاعمودمدهون بالزيت ويتم ربط المحكوم عليةبالخازوقةفى هذا العمودوأدخال الرمح من لآموآخذةمؤخرتة حتى يخرج من رأسة فى صورة من أبشع صور الوحشية وهذه الطريقة التى قتل بها سليمان الحلبى  من أجل قتلةلكليبرفى أثناءالحملةالفرنسيةعلى مصر فلذلك دائما يمشى الشعب المصرى جنب الحيط ويعمل بمبدأجحا النار فى بيتك يا جحا وردجحا مادامت النارلاتحرق ملابسى الداخليةيبقى ماليش دعوةوطبعاالمثل الحقيقى أسوأمن ذلك بكثيرولكن المعنى واحد من ألآنامالية والفردية والأنانية فعلى ذلك لا يطلق وصف ثورةألابأشتراك المواطنين المدنيين بها وألاأعتبرنا أن غزو الجيوش ثورة فنعتبرأن أحتلال هتلرلأوروباثورةوألاحتلال ألانجليزى لمصر ثورة وأحتلال فرنساللجزائرثورةوهكذا فى أثناءحملةنابليون بونابرت على مصر قامت ثورةالقاهرةألاولى والثانية وأيضاالثورةألامريكية يوم الرابع من يوليو التى يحتفل بهاألامريكان كل عام لأنها الثورة التى مكنتهم من التخلص من ألاحتلال ألانجليزى وألاستقلال عن التاج البريطانى وكذلك الثورةألايرانيةعلى الديكتاتورشاةأيران وكذلك ثورة ۱٩۱٩ فى وقت سعدزغلول وأيضا ثورة۱٨و۱٩ينايرسنة٧٧ وطبعا ثورة٢٥يناير٢۰۱۱على حكم مبارك كل هذه الحركات نستطيع أن نطلق عليها أسم ولقب ثورة من أجل أشتراك المدنيين بها وعلى ذلك ٢٣يوليو أنقلاب عسكرى صريح فلماذا أذا هذا الشرح الطويل لتوضيح الفرق بين الثورةوألانقلاب من أجل أن جيل الناصريين وجيل ألاتحادألاشتراكى وأطفال صوت العرب من القاهرةقدمارس عليهم نظام أنقلاب ٢٣يوليوأشدأنواع ألأكاذيب وجميع أنواع غسيل المخ وتزويرحقائق التاريخ العربى وألاسلامى والمصرى كيف حدث هذا ولماذاحدث هذا ما سوف نقوم بتوضيحةفى المقالات القادمة أن شاءالله
محمد   عبد الناصر اشرف زعيم انجبته هذه الامه   August 6, 2018 1:19 PM
يا استاذ يوسف طز في هذا المقال التافه. من يوم ما اطلق المقبور انور السادات كلابه السعرانيه لغايه النهار ده وانتم تكتبون سلاسل من المقالات الكاذبه بدون اي فيده. اكتب كما شئت واقبض ما تسطيع قبضه من اموال لكن يبقى حقيقه واحده ان عبد الناصر افضل ما انجبته هذه الامه

يوسف الحسينى   ٢٣يوليوأنقلاب الضباط ألآشرار_يوسف الحسينى   August 9, 2018 2:35 PM
أستاذى الكريم أرجوك ألانتظارحتى تنتهى سلسلة المقالات هذاأولا وثانيا أنا لم أطرح غيرسؤالين فقط السؤال ألاول هل كلمةقوميةكلمةعربيةأصيلة أم دخيلةعلى أللغةالعربيةومترجمةوأذا كانت كلمةعربيةغيرمترجمةعن طريق المستشرقين ألانجليزورجال المخابرات ألأنجليزيةأروجومنك ومن الجميع ذكر بيت شعر عربى واحدمذكورفيةكلمة القومية أو كتاب ولو حتى كليلة ودمنة تذكر أن كلمةالقوميةكلمةكانت معتادة قبل ظهورالقوميين العرب والسؤال الثانى كان يتعلق بوصف الحركة التى قام بها الجيش المصرى يوم ٢٣يوليو٥٢ هل هى ثورةشعبيةمثل ثورات الربيع العربى أم أنقلاب عسكرى مثل أنقلابات الجيوش فى أفريقيا أمريكا ألاتينية وأرجومنك ومن جميع القراءألأعزاء الرد على أسئلتى من دون مراوغة بعدم الردعلى السؤال والهروب ألى ألامام بالهجوم على السائل من دون رد على السؤال وشكرا للجميع _يوسف الحسينى

1   اتفق معك   August 19, 2018 8:45 PM
مقال ولا أروع. تعريف الانقلاب هو استيلاء الجيش على السلطه والحكم مباشرة او إعطاء السلطه لمدنيين غير منتخبين . ولذلك كل ما حصل في مصر ابتداء من ١٩٥٢ وانتهاء بيونيو ٢٠١٣ باستثناء يناير ٢٠١١ هي انقلابات عسكريه ارجعت مصر عقودا للوراء وانتجت حكاما لا يتصفون بالكفاءه وكل مميزاتهم هو تحكمهم بالسلاح الذي سمح لَّهُم بحكم البلاد بالقوه. استمر استاذ يوسف في كتابة مقالاتك. وأرجو منك آن تستمر في اتباع الاسلوب الاكاديمي في تعريف المصطلحات السياسيه. وتقبل شكري







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز