Ayman Ryad / ايمن رياض
mewas.weebly@gmail.com
Blog Contributor since:
30 June 2018



Arab Times Blogs
تقتل دعش الرهائن وتدير تحت الجناح الأمريكي
في 25 يوليو / تموز ، في مدينة السويدة السورية ، التي تبعد 92 كم عن دمشق ، نفذ إرهابيون من تنظيم الدولة الإسلامية سلسلة من الأعمال الإرهابية في المركز الإداري ، حيث يعيش أهالي الدروز. ثم كان الضحايا 246 شخصا.
من المعروف أنه خلال الهجوم ، أسر إرهابيون 14 امرأة. وفي وقت لاحق ، وزعوا شريط فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي حيث تحث إحدى النساء المختطفات القيادة السورية على وقف العمليات الهجومية في وادي اليرموك ، حيث المقاتلون قد معظم أراضيهم في الأيام القليلة الماضية وإطلاق سراح مؤيدي الجماعة. من السجون. وفقا للسيدة ، وإلا سيتم تنفيذ جميع الرهائن.
بالإضافة إلى ذلك ، وبحسب عدد من المنشورات في الشبكة الاجتماعية "تويتر" ، من مصادر موثوقة من هيئة الإذاعة البريطانية BBC ، أصبح من المعروف أن إرهابيي الدولة الإسلامية الذين كانوا محاصرين في السويداء طلبوا خروجًا آمنًا إلى منطقة التنف. ومع ذلك ، تم رفض هذا الطلب من قبل القوات الحكومية.
https://twitter.com/ClimateAudit/status/1022848252981301248
https://twitter.com/Partisangirl/status/1022866786239168512
فيما يتعلق بهذه الأحداث ، يطرح السؤال لماذا يسعى الإرهابيون إلى دخول المنطقة السورية ، تحت سيطرة قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة. ربما تكمن الإجابة في النظريات التي تشبه الحقيقة على نحو متزايد حول مشاركة الخدمات الخاصة الأمريكية في إنشاء وإعداد داعش ، بالإضافة إلى تدريب "الجيش السوري الجديد" من مقاتلي تنظيم الدولة السابقين في منطقة مخيم التنف.
http://thehill.com/policy/international/366548-russian-official-said-us-trained-former-isis-militants-in-syria
حمد   احكي منطق   August 8, 2018 10:42 AM
الدواعش جاؤؤا من اليرموك و الحجر الاسود و الحكومة السورية هي من نقلهم ووضعهم في تلك المنطقة
بعد ذلك فشلت مفاوضات بين الاهالي و الروس حول موضوع الخدمة العسكرية لاهالي الجبل
في اليوم التالي
قطعوا الكهرباء
فطعوا النت
اوصلوهم بالخفاء الى كل قرية مع دليل من الامن يفرع باب كل بيت على حدى بالاسم حتى يؤخذوا غدرا
الجيش الوطني السوري الباسل لم يحضر العزومة كان يتفرج لمن الغلبة و طبعا كانوا يظنون ان داعش ستفتك بالدوز و ياتون وجاهائهم دخيلكم انجدونا و هذا لم يحصل لان ابناء معروف هزموا من قبل امبراطورية العقمانية و حرروا سورية من الفرنسيين و ابدا لم يعطوا اي حق على العكس مورس ضدهم سياسة التجويع و القهر و مع ذلك هم باقون و انتم سترحلون كما رحل غيركم بالنهاية طلعوا منها لانكم جننتونا بقصة امريكا







Design by Arab Times ... All rights reserved
Materials published by Arab Times reflect authors' opinions and do not necessary reflect the opinions of Arab Times