محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
المغرب وفاة العالم المصري أبو بكر عبد المنعم رمضان لها بصمة الموساد

محمد كوحلال  

قيد حياته كان رئيسا للشبكة القومية للمرصد الإشعاعي بهيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية

بعد أشهر من تكليفه بدراسة الآثار المحتملة للمفاعلات النووية بوشهر في إيران وديمونا في إسرائيل.. ويوم الخميس 5 من سبتمبر / أيلول 2019 توفي العالم المصري الشهير أبو بكر عبد المنعم رمضان بأحد الفنادق الفخمة بمراكش والتي تعتبر عاصمة السياحة .. لكنها تحولت إلى مسرح لوفاة عالم عربيكبير مصري الجنسية، اثبت جدارته في اختصاصه دوليا وباعتراف العرب و العجم

ما عالينا قلت:  ان العالم المصري رحمه الله أبو بكر عبد المنعم رمضان، توفي في ظروف غامضة حيث كان يشارك في فعاليات ورشة عمل كانت تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالمغرب.. فليس من المصادفة موت عالم عربي يعمل في مجال الفيزياء النووية يحضر مؤتمرا و بعد تناوله عصيرا و     بنفس الأسلوب الخبيث مات الكثير من العلماء عرب و مسلمين سابقاً

  تغريدات:

ردد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة العالم المصري قبيل اصابته بجلطة قلبية. حيث كان يتناول العصير قبل تدهور صحته وما يعزز فرضية اغتياله على حسب ما تحدث به الناشطون. هو أن السم يتحلل ولا يظهر في الدم عند التحليل، بعد تجلُّط الدم ويُسبب الوفاة، التي علاماتها تُشابه   السكتة القلبية وهي الأعراض التي ظهرت على العالم المصري قبيل وفاته بلحظات..

بغض النظر عن أسباب وفاة العالم المصري و الجهة التي قامت بتصفيته .. لأن وعكة صحية آو عارض صحي ..الخ.. كما روجه إعلام الصرف الصحي هنا في المغرب أو في مصر .. كل هذا كلام صبيان .. لن يصدقه رضيع ابن يومين .. أي نعم ..  لكن ما يحز في النفس أمرين.. أولا: ان المغرب حصل على سمعة زفت دوليا حيث ان سياحة المؤتمرات، سوف تصبح خط احمر بالنسبة للعلماء و الخبراء و رجال الأعمال ..الخ.

 ثانيا: المغرب سيعتبر بالنسبة للسالف ذكرهم أعلاه، انه بلد يعتبر فيه الآمن و الاستخبارات ضعيفة..

طيب  جميل: 

من المستحيل أن يحضر إلى المغرب شخصية عالمية من العيار الثقيل، مثل الفقيد العالم المصري الكبير دون أن تكون عيون كل أجهزة الأمن و استخبارات البلد المضيف حاضرة بقوة  .. لأن المؤتمر له حساسية خاصة .. أيضا مثل هذه المؤتمرات تجمع كل أجهزة الاستخبارات العالمية ..

المهم أداة الجريمة مجهولة، والجاني مجهول، و القضية سوف تسجل ضد مجهول.. و الله أعلم ..

سؤال 1 : لماذا تم اختيار المغرب دون غيره  لعقد هذا المؤتمر ؟؟

سؤال2: لماذا يعقد المؤتمر  شهور قليلة بعد تكليف العالم المصري قيد حياته بمهمتين عظيمتين. واحدة في إسرائيل والأخرى في إيران كان عليهم تنظيم المؤتمر قبل تكليف البروفيسور أبو بكر وليس بعد ؟؟ يتبع






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز