بوحنيكة مراد
mourad.taher@gmail.com
Blog Contributor since:
02 July 2017



Arab Times Blogs
وقفة مع ندالة الرئيس السودانى عمر البشير

وقفة مع ندالة الرئيس السودانى المجرم عمر البشير......
لا يخفى على احد بأن الرئيس السودانى عمر البشير هو من اكبر مجرمي حكام افريقيا ، داع أسمه عاليا مند أكثر من 30 سنة ،عندما بدأ جرائمه بالأنقلاب على الحكومة الشرعية الديمقراطية بقيادة الصادق المهدى ، حيث قاد انقلابا عسكريا على الحكومة الديموقراطية المنتخبة برئاسة رئيس الوزراء المنتخب في تلك الفترة 1989، ثم اصبح رئيس مجلس أنقلابى او ما يعرف بالمؤتمر الشعبى العام، و كانه بمؤتمر الرئيس اليمنى المقتول عبد الله صالح ،لان التشابه بينهما قريب جدا.سواء بطول فترة الحكم و تزامنها ،اوحتى تسمية الحزب الحاكم ، وكدلك بحكم أنهما يتخدان نفس النهج و لو ان الاخير مات على قليل من النيف عندما استفاق ضميره و اعلنها صراحة فى تحدى كلفه حياته خلال حربه مع جماعة انصار الله الحوثية.
عودة لهدا السفاح الدى قاد حروب عديدة و طويلة وارتكب مجازر باقليم دارفور السودانى ، صنفت كأكبرمجازرانسانية استدعت المحكمة الجنائية الدولية للتحرك ضده و كان دلك سنة 2004، قرر مجلس الأمن خلق لجنة دولية مكلفة بالتحقيق في انتهاكات القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان المرتكبة في دارفور بمقتضى القرار رقم 1564 ، وﺫلك نتيجة استمرار حكومة السودان في عدم التزامها بالقرار1556 المتعلق بضرورة محاكمة المعنيين بالجرائم المرتكبة في دارفور من طرف السودان .
للتدكير البشير أتهم بالعديد من الجرم منه التعديب ، الخطف ، القتل الجماعى، التقصير و المجازر الجماعية بحق المدنيين الدين لا يشاركون فى الحروب، و خلصت اللجنة الاممية الى ضرورة حضوره أمام المحكمة لضمان عدم قيامه بعرقلة التحقيق أو إجراءات المحكمة، وكدلك لمنعه من الاستمرار في ارتكاب تلك الجريمة ،أو لمنع ارتكاب جريمة ذات صلة بها، تدخل في اختصاص المحكمة وتنشأ في الظروف ذاتها. 
وبناءا على هذه المادة، فإن الدائرة التمهيدية فسرت أمر القبض على عمر البشير للدوافع الآتية؛ 
أ- لأجل مثوله أمام المحكمة 
ب- عدم قيامه بعرقلة التحقيق الجاري 
ج- عدم استمراره في ارتكاب الجرائم المذكورة . 
من خلال هذا الاستعراض، يظهر مليا السند القانوني الذي ارتكز عليه المدعي العام و الدائرة التمهيدية، في متابعة البشير وإصدار الأمر بالقبض عليه، غير أن هذا الأمر أصطدم بحواجز أخرى و كانت امريكا السبب لانها فى الحقيقة الراعى الرسمى للأرهاب .
المجرم الماكر بعدها حاول مراوغة العالم من خلال أتخاده موقف المنكسر المغلوب فراح يهرول لشاوش العالم بعد ان تبين له انه ممنوع من السفر للعديد من الدول و كان الأندار من جنوب افريقيا اين فر بلحمه هاربا بعد محاولة الحكومة القاء القبض عليه ، البشير عرف ساعتها كيف يخلص نفسه من هدا الكابوس و لو بالتنازل عن شرفه او تصفية جيشه بالكامل و قبوله لعدة تنازلات سياسية لامريكا و خصومه حيث درس الموقف الدولى مليا فراح يهرول عند عائلة أل سعود مباشرة فى محاولة منه لأرضائها مقابل تنازلات ايا كانت بأن تتدخل كوسيط له من امريكا و هو ما كان له رغم ان المقابل ساعتها لم يكن مكشوف و اتضح بعد 5 سنوات.
فى الحقيقة كنت حاضر بالمدينة المنورة بداية العام 2011 أن لم تخنى الداكرة كان خلال المولد النبوي شهر فيفري و كانت الصدفة هى ضهور البشير بدمه و لحمه بشوارع الحرم النبوي و بالضبط قبالة متاجر طيبة الكبيرة المحادية للحرم و هو يمشى راجل بدون حراسة قريبة و كانت تلك الجراة توحى بطبخة كبيرة او صفقة يكون اجراها مع العائلة الحاكمة وكان ساعتها الملك عبد الله بالحكم.
سارت الايام و السنين و بدا المجرم البشير يصول و يجول اغلب مناطق العالم دون التوقيف و لم يكن السر بادى للعيان ساعتها سوى عند اشتعال الحرب باليمن بين تحالف ظالم اسسته السعودية الظالمة كعادتها و عائلة ال زايد العميلة و بعض المرتزقة من جنوب اليمن من جهة و بين حركة انصار الله الحوثية اليمنية حيث انكشف اللغز و دخل البشير بجيشه المرتزق الحرب من الباب الواسع و هى الضريبة التى دفعها نظير تدخل و توسط السعودية له مع رب العالم حكام امريكا و يبدو ان الأمر كان خلال حكم اوباما و نفدت الاجندة لاحقا .
البشير ليس فقط ركع و تنازل فجيشه يتلقى محارق كبيرة غرب اليمن و على الحدود بين السعودية و اليمن بمنطقة جازان و عسير حيث ان الجيش السعودى يركن للوراء بينما يقحم بجيش المجرم البشير بالصفوف الامامية و تعدت المشاركة الميدانية بالحشد الاعلامى حيث اصبح دعاة و رجال دين من اطياف البدع بالسعودية يقومون بالقاء محاضرات بالخرطوم يدعون السودانيون بضرورة الدهاب للسعودية للدفاع عن مكة و المدينة مدينة الرسول و هى ادعاءات و مكر باطلين لان القضية لا علاقة بالحرب و المقدسات وهو نفس الحال الدى روجت له السعودية من خلال اعلانها عدة مرات بان الحوثيون يقصفون مكة ، و هى خزعبلات و خرافات لن يصدقها عاقل وملم بالوضع السياسي و العسكري، و كيف لحركة يحارب جنودها حفاة عراة باسلحة بسيطة ان تقصف مكة و هى شعارها النصر للأسلام و اللعنة على اليهود و الموت لأمريكا ...
محمد   كلهم في الهوى سوى   July 30, 2018 6:50 AM
جميع ملوك وجميع امراء و معظم الرؤساء و البشير اول المجرمين في حق السودانيين و اليمنيين.الافضل له ان يلحق بصديقه علي عبد اللة صالح عن قريب ان شاء اللة.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز