نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
إبطال أراجيف وتضليل ودجل شيوخ الدين
الأخ العزيز محرر عرب تايمز يرجى نشر المقال كاملا وعدم حذف أي شيء منه وعدم نشره في حال حذف اي شي


إبطال أراجيف وتضليل ودجل شيوخ الدين

كتب داعية متأسلم ما يلي:

الصلاة فرضها الله علينا ليس لان الله بحاجة الي عباداتنا بل

الصلاة تقوي الصلة بيننا وبين الله

السجوديمنع مرض الزهايمر ويمنع خشونة الركبتين ويسهل حركة الامعاء فتحمي الانسان من كثير من الامراض... والوضوء ينشط مسارات الطاقة في الانسان من اهداني هذه ال

منظمة الصحة العالمية اكدت ان 10 مليون انسان يموتون سنويا بسبب عدم غسل ايديهم من 15 قرن يامرنا الله ان نغسل ايدينا في الوضوء خمس مرات

· صلاة الفجر تمنع الجلطات التي تصيب الانسان

لان الاستيقاظ فجرا يجعل الشرايين تتوسع مرة اخري

لذالك في صلاة الفجر فقط ينادي المؤذن الصلاة خير من النوم

معظم الجلطات للانسان 80% منها تكون صباحا الساعة الثامنة إلخ

 

وهذا ردنا البسيط من دون إطناب بعد السلام والتوكل على عشتار وآل عشتار الكرام:

طيب السؤال والحال، لماذا معدلات الحياة منخفضة جدا بالبلدان العربية والإسلامية مقارنة بدول الكفار والصهيونية والاستعمار التي لا تصلي كثيرا لله، ولماذا يموت الناس بسنين مبكرة جدا عند التي تكثر فيها المساجد والصلاة لمحمد والسجود للحجر ويقضي الناس في عز الشباب مقهورين ومجلوطين وجياعاً مفلسين محبطين خائفين مرعوبين من هؤلاء الذين يقيمون الصلوات مطاردين من أجهزة الأمن المؤمنة أو يقضون أعمارهم بالسجون والمنافي عند الحكام المؤمنين بالله ورسوله من أمراء مؤمنين وخلفاء إسلاميين ولا تتجاوز معدلات الأعمار في بنغلادش وإيران والسعودية وإيران وباكستان وأفغانستان الإسلامية الـ50 عاماً ويفر المصلـّون الأشاوس لأحضان الغرب الكافر لتنعموا بالحياة ويأمنوا من شرور وبطش حكامهم المصلين الساجدين وكي تطول أعمارهم حيث لا صلاة ولا قياما ولا قعودا أو سجودا لأوثان مكة وترتفع معدلات الحياة مثلا في اليابان البوذية التي لا تصلي صلاة محمد وفي الدول الاسكندنافية إلى الـ90 عاماً لماذا ترتفع معدلات الأعمار هاهنا عند الكفار والملحدين والمشركين فيما تنقصف رقاب وأعمار البشر وتتوقف عند سن الخمسين عند من يصلي لمحمد ويسجد للحجر الأسود؟

والأهم لماذا تكثر الحروب والقتل والدمار والخراب والمواجهات الدموية العبثية المستمرة من 1400 عام والتي قضت فيها عشرات الملايين من البشر "المجاهدين" والغزاة بعز الشباب وكانوا كلهم يقيمون الصلوات وذهب ضحية حروب المسلمين الذين يقيمون الصلوات أعداد لا تحصى من الشباب ولا زال نزف الأعمار والموت المجاني والتغييب والموت بسجون حكام المسلمين هو العنوان العريض للحياة التي تهدر وتسفح عند من يقيمون الصلوات، ولا قيمة للبشر والحياة البشرية لا بل العكس يطلبون الموت ويتمنونه لهم وللآخرين ويطلبون الشهادة ويدعون للعمليات الانتحارية في صفوف الكفار فهم والحال ليسوا بحاجة للصلاة وللأعمار الطويلة كي يتنعموا بالحياة يبدعوا ويعطوا البشرية أجمل وأروع ما في الحياة وهو عصارة وجهد العقل البشري المبدع الخلاق؟ فلماذا نحن عشاق الموت بحاجة لحياة طويلة أيها المخرف الزهايمر؟

اليوم ارتفع عدد التفجير الانتحاري في بلد إسلامي كبير هو البا.كستان إلى 126 شخصا معظمهم بالطبع تحت سن الخمسين وكله بسبب ثقافة الكراهية والحقد والثارات التي لا تنتهي عند العرب والمسلمين والتي تهدر حياة البشر بالمجان، كما قتل في غارة جوية 55 شخصاًمسلماً في غارة جوية للتحالف الإسلامي في دير الزور بسوريا، فيما لا يعرف كم قتل في حرب المسلمين ضد المسلمين الذين لا يقيمون وزناً للحياة في اليمن حيث الموت المجاني من عشر سنوات.

كما أن الرغبة بإطالة الأعمار تتعارض مع رغبة ربانية ونبوية ببذل الروح والجسد في سبيل الله والخروج للقتال فإما أن يِقتل أو أن يُقتل المسلم في الغزوات ولا يوجد أية دعوة نبوية لإطالة الحياة..

والأهم إطالة الاعمار تتحقق بالتنمية والمشاريع والإسكان الجيد والعمل والرياضة والغذاء الجيد الذي لا يتوفر في البلاد الإسلامية وقد سرق ونهب حكام العرب والمسلمين الثروات الوطنية وأودعوها في بنوك الغرب الكافر الذي جمدها وأخذها لنفسه كما أن توزيع الثروات الوطنية وتحقيق العدالة الاجتماعية والشعور بالأمان والاستقرار هي أهم ما يطيل الأعمار مع وجود صناديق تقاعدية ودعم للشيخوخة والتقدم الطبي والعلمي الذي لا تراه أبدا حيث يكثر الملتحون والمصلون والجوامع التي تحض على الموت والكراهية العمياء...

 

هذا الشيخ الدجال المرتزق المأجور هو أحد أبواق حكام المسلمين الطغاة الفجار الفسقة الظلمة الأشرار الذي يتكلم عن إطالة الأعمار بالصلاة هو رجل مفصوم تماما وزهايمر ومخرف إن كان لا يعلم أن الحياة وكرامة البشر بالكاد تساوي صفراً عند العرب والمسلمين ومن هنا، ومنطقياً، لا حاجة بهم، ولا أهمية لهذه الصلاة التي تطيل لهم الأعمار...



 


hamed   time to wake up   July 15, 2018 3:25 AM
We have not to wait from those who made from the religious rites a science while these religious rites were constructed over the old traditional and the superstitions belief which were drawn to avoid the rage of the idols and to gain their satisfaction .Our hallucinated FATWISTAS are knowledgeable of this concept , but they fall in their obstinacy to accept these rites as signs of submission , so they resort to give them a scientific interpretation ,They made from their masturbation mind, an obsession, to transform the hallucination dreams and illusion into science ,They have another serious problem they never take in consideration that their rites are not from the islamic religion production but they belong to the another monotheistic religion which are centuries before the islam and those have inherited them from their old predecessors who these FATWISTAS call them worshipers of idols and fetishes to make their idols satisfied and to avoid their vengeance and rage

ابو عمر   رد   July 16, 2018 11:35 PM
انت شو حشرك بموضوع الصلاه. والإسلام والمسلمين.اذا انت لا تؤمن انت حر ما حد غصبك على الاسلام بس راح أبشرك بخساره كبيره لان الله فأل في القران اذا كنت قراءته... بعدين غير المسلمين قتلو في الحرب العالميه الاولى و الثانية الملايين بعضمه لسانهم فأنصحك سد بوزك وانطم.

Ukaz   لا تكشف جهلك لهذه الامور   July 17, 2018 3:05 AM
يا حضرت نضال تعيسه, خليك مع السياسه ولا تدخل في الدين, حتى الملحدين هنا في الغرب يعترفون بمازايا الاسلام وطقوسه بالنسبه للحيايات اليوميه. فخليك بالسياسه لانك تكشف جهلك وقله فهمك لهذه الامور.

سهيل   الماكر   August 9, 2018 11:22 AM
ألا تعرف أيها الكاتب المحترم
أن الإله أمكر الماكرين
وهو يضل من يشاء
فهو (تعالى) يقصد إطالة أعمار الكفار وتقصير أعمار المؤمنين
لكي يبقى أمثالك في الضلال فلا يهتدي
فهو عندما خلقك لم يعجبه شكلك
فقرر إضلالك
وإلا فسوف يكون مجبرا على رؤيتك كل يوم إلى الأبد
وفوقها عليه أن يقدم لك الحوريات
وجود أمثالك في مملكته ستجعله (تعالى) يكفر بالذي خلقك







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز