عطية زاهدة
attiyah_zahdeh@hotmail.com
Blog Contributor since:
04 October 2013

كاتب من فلسطين

 More articles 


Arab Times Blogs
الفرجار في نقد بسام جرار – مقال 2

الفرجار في نقد بسام جرار – مقال 2

منطلقات كشكوليّة

 لا ريب في أن الشيخ بسام جرار ليس مكتشفاً لنبوءة زوال إسرائيل، ولا هو المكتشف للنبوءة حول مدة بقائها (76 سنة)، وكل ما هنالك أنه قد حاول أن يستخرج من القرآن الكريم أرقاماً مما قد تظهر متوافقة مع الرقم 76 بهذه الكيفية أو تلك، وبخاصة من خلال اعتبار أن كل كلمة قرآنية تقابل سنة واحدة، ومع التعريج على الربط بالعدد 19، مع استعماله لحساب الجُمّل.

أولاً- أما بالنسبة للنبوءة بزوال إسرائيل بعد 76 سنة من قيامها فإنها - وباعترافه- مما كان قد أخذه عن محاضرة منشورة للكاتب "محمد أحمد الراشد" نقلاً عن عجوز يهودية في حديث لها مع أمه في العام 1948. والكاتب "محمد أحمد الراشد" هو الداعية العراقي البغدادي الشهير واسمه الحقيقي: "عبد المنعم صالح العلي". ويظهر أنه كان لأسرة الراشد في بغداد جيران من اليهود.

فعلاً، لقد ركب الشيخ بسام جرار "نبوءة" عجوز يهوديّة، وما هو بمترجّلٍ عنها. وقد جاء في المثل: "عنزة ولو طارت"! فلقد طار بها بانياً شهرته في ملايين المسلمين.

ثانياً- وأما بالنسبة لاعتبار أن كل كلمة قرآنية أو آية قرآنية قد تقابل سنة فهو مأخوذ من كتاب "أصحاب الكهف والرقيم" لمؤلفه عطية زاهدة، وهو منشور في فلسطين منذ العام 1977. وهذا الكتاب يثبت بالأدلة اليقينية أن الكهف موجود على الشاطئ الغربي للبحر الميت في خربة قمران جنوب أريحا.

ثالثاً- وأما الربط بالعدد 19 فهو مما أذاعه في الناس أصلاً العالم الراحل الدكتور محمد رشاد خليفة. فظهور علاقة أي رقم به رياضيّاً يعني للشيخ بسام جرار نجاحَ اختبار صحة الاستدلال به، ومن هنا كانت مدة أل 76 عاماً مقنعة له من البداية؛ لأنها=19×4.

والشيخ بسام جرار يعتبرها سنين قمرية (76) ثم يحولها إلى شمسية على وجه التقريب (74)؛ إذ إنه من المعروف أن كل 100 سنة شمسية تكاد تعادل 103 من السنين القمرية. ويزعم أن التقويم المعتبر في اليهودية هو القمري وما ذلك إلا ليخرج بأن العدد 76 الوارد في أصل نبوءة اليهودية العجوز هو من مضاعفات أل 19؛ إذ إن ظهور علاقة لأيّ رقم بالعدد 19 يعني عنده نجاح اختبار صحة الاستدلال به، ومن هنا كانت مدة أل 76 سنة مقنعة له، بغضّ النظر عن قمريّتها أو شمسيّتها؛ لأنها=19×4. فكيف لو ظهر له أن أيّاً من الرقمين 1443 و2022 أو كليهما من مضاعفات العدد 19؟!

وحتى السنة العبرية الموافقة لهذين التاريخين وهي حسب حساباته السنة 5782 ليست من مضاعفات الرقم 19.

حقّاً، فإنه من سوء حظه أن لا يكون أيّ من الأرقام الثلاثة المتعلقة بالتقويمات هو من مضاعفات العدد 19؛ إذ إن مثل هذا التضاعف هو عنده من معايير الصحة في الاستدلال.

صدقاً، إذا أمكن للشيخ بسام جرار أن يثبت أن أيّاً من هذه الأرقام: 1443، 2022، 5782 هو من مضاعفات الرقم 19 فإنني سأصدقه!

 

Haitham     July 17, 2018 10:12 AM
اخبرني منجم عام 2022, ستقع حرب عالمية ثالثة بين روسيا والولايات المتحدة سيدمر الاثنان بعضهما البعض , سترفع الولايات المتحدة يدها عن اسرائيل ، وبدون حرب او قتال سيرجع اليهود لاوروبا حيث جاؤا...







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز