نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
الانحطاط الأخلاقي والقيمي عند العرب والمسلمين

من الحقائق المعاشة والمعروفة اليوم أن أكثر المجتمعات التي تتلطى وتتخفى وراء الفضيلة والشرف والعفاف، هي أكثرها فجوراً وفسقاً وتفسخاً وانحطاطاً وابتذال، ألا وهي المجتمعات العربية والإسلامية والتي تقتات على ثقافة دواعش يثرب ومكة من 1400 عام، وتزيـّن وتلمـّع بهذه الثقافة الرديئة والمهترئة والمتهالكة دساتيرها وقوانينها وتسوم بها العباد القهر والعذاب.

 وبجردة حساب بسيطة ومرور سريع على كل مؤشرات الشفافية والنزاهة والحريات والشذوذ الأخلاقي والطلاق واللصوصية والنهب ورموز المافيات الكبار فستراهم في بلاد العروبة والإسلام وقد احتلت دولهم وأنظمتهم "الترللي" البدائة الرثة المتهالكة وتربعت بكل جدارة على عروش وصدارة الفساد والفشل الإداري والإفلاس وتفكك وانهيار وتمزق المجتمعات والأوطان ونشوب الحروب الأهلية والصراعات التي أنهكت هذه البلدان وباتت تهدد وجودها وبقاءها من الأساس.

وحيث تكثر في هذه البلاد المساجد ودور  العبادة وتتوالد كالأرانب والطفيليات بدعم من مافيات الحروب الدولية بغية تفريخ الدواعش والإرهابيين المرتزقة المسلمين وترتفع المآذان شاهقات، ويعلو صوت الآذان آناء الليل وأطراف النهار فوق أصوات المعارضين والنشطاء والتنويريين والمدافعين عن حقوق الإنسان ويصم مسامعك في كل الأوقات، وينحشر الناس، وتتوقف الحياة أيام الجمع و"العظات" الأخلاقية والتبشيرية بالجنان وحيث سِماهم في الوجوه الكالحة و"سحنات" الزهد وتسمع الحديث الحلو المنمق عن الورع والتقوى والطهارة والطاعة والعبادات وإقامة الصلوات ودين الرحمة والتسامح، ترى بالمقابل، وعلى الجانب الآخر انهياراً قيمياً على كل الصعد والمستويات لدرجة أن يقوم أحد المصلين وهو خارج لتوه من تلك المعمعة الخطابية وإقامة الصلوات ليسرق نعالاً، أعزتكم عشتار، ولينصرف أولئك القوم كل لممارسة آثامه وخطاياه، وعلى هواه، متجاوزاً القانون ومنتهكاً القانون في كل حركة وفي أيما اتجاه، فيه مضى وسار.

وما إن تنصت لفضائية من تلك الأبواق التي تمتلكها المافيات والعصابات واللصوص الكبار  الذين يتسلطون على هذه الدول "الترللي" و"الزراطة" القبيحة والمجتمعات المتآكلة والمشحرة حتى تعتقد أنك تسبح في بحر من الرحمة والفضيلة وأنك أمام جيش طويل عرمرم من الأنبياء والأولياء الأتقياء.

لكن من قال لك أصلاً، أنهم متدينون ومؤمنون وبشر عاديون كبقية البشر هنا وهناك؟ وهل شققت عن قلوبهم لترى ما فيها من سواد وظلام وثارات وأحقاد ومحكيات وموروثات وقصص عن العفاريت والجان واغتصاب الأطفال الشرعي الحلال واسترقاق والاتجار بالبشر ونهبهم وانتهاك حرماتهم واغتصاب الحرائر والمحصنات عند رموز أسيادنا الدواعش البدو الكبار سكان الصحراء القاحلة من كل خصب وحياة ونبض وجمال ثم يقولون لك هذه سيرة عطرة أولى، وجديرة بالإتباع؟

 

 لقد دمّرت ثقافة البدو الرعوية الفظة القاحلة المتوحشة وخلال 1400 سنة كل قيمة جميلة فينا وجمدت كل إحساس راق ودخلت بالـ"جين" الوراثي عند هؤلاء... فمن يؤمن بالسطو والغزو والقتل والسبي وإشعال وشن الحروب وانتهاك سيادة مجتمعات آمنة وتدمير وتخريب المجتمعات ونشر الدمار فيها وقتل السكان الآمنين الأبرياء (الجهاد في سبيل الله)، ومن لا يرى ضيراً في تفخيذ رضيعة ووطء صغيرة والزواج من مئات النساء واستعباد واسترقاق البشر والأسرى زمن الحرب وبيعهم والتربح منهم ويبرر كل هذا تحت شتى التبريرات ويلوي عنق الحقائق لتجميل الموبقات فهو بالمطلق كائن بشري منحط لا سوية ولا أرضية أخلاقية لديه ومشبع بالحقارة والنذالة والقذارة والتوحش والظلام ولا منظومة اخلاقية ولا قيمية تلجمه وتحد من تهوره ومجرد من أبسط وأبجديات الإنسانية الإنسانية لا بل يرى في تلك الجرائم والموبقات عبادة وفرضاً وجهاداً وواجبا ملزما له وفضيلة ومقدسات.... وأصبح الغزو والسبي والسطو على الممتلكات وسفك الدماء والفاشية وفرض المعتقدات وتكفير البشر والقبلية والعشائرية والتعصب وتكميم الأفواه والقمع والقهر وانتهاك الأعراض واللصوصية والدعارة الحلال (تعدد الزيجات والنساء والجنس الجماعي (الـGroup Sex)، والتعذيب ووو "عقيدة" مطهرة راسخة وفلسفة و"رؤية" وخلافة راشدة ونظم حكم تدار وتحكم بها الدول والمجتمعات وصار من يمارسها خليفة معصوماً وإماماً وأمير مؤمنين وخادم حرمين وولي أمر وووو....وما إلى هنالك من هذه المنمقات...

 

نحن أمام إزاحة وتدمير منظومات قيمية ومفاهيم ومصطلحات أخلاقية تقليدية معروفة وإحلال منظومة قيمية بدوية بربرية رثة منحطة قادمة من مجاهل الصحراء وبهذا شوّه البدو العرب الدواعش الغزاة كل القيم الإنسانية العظيمة الحاضرة في وجدان البشر منذ الأزل وفرضوا منظومة قيمية وفكرية وسلوكية وبيئية منحرفة وشاذة بدلاً منها، وأعطوها أسماء شتى مرة شرع، ودين الله، ومرة الصراط المستقيم ودين الإسلام.

 

 

 

مغربي     July 8, 2018 11:25 AM
الكاتب الحقيقي لا يتناول ثقافة بعينها او دينا بعينه لان ثقافته وعلمه يمنعانه من تعميم المظاهر السلبية في ثقافة ما على تلك الثقافة بكامل معتنقيها. وانت تدري ايها الكاتب ان الثقافة التي انت بصدد انتقادها هي من انجبتك وانجبت الكثير ممن هم اليوم ينسلخون عنها لمجرد انخداعهم وانبهارهم الاعمى بثقافة اخرى

Saleem   Amen   July 8, 2018 12:49 PM
Amen to that! I hope arabs wise up.

Sameeer   نعم   July 8, 2018 2:55 PM
ابول على بخش طيظ خامنئي و انيك بثار الاثد من طيظو و ارضعو ايري بعدها يلحس الخرى عن ايري و أكب حليب عيري على وجه نصر اللات و ابول على قبر خامنئي و حافز و اسمع صوت الطرطشة

fadi Whaish   لهذا فقط   July 8, 2018 6:12 PM
لهذا فقط نزل فينا اغلب الانبياء ليصلحونا
وعندما نصلح نفتح نصف الارض في 40 سنه ونغير دينهم للاسلام كما فعلنا وهزمنا الفرس والروم زي امريكا وروسيا حاليا لم نتحول من رعاع وبدو الا بالاسلام اذا امنا واخلصنا لله.

افهم بقى

دبور لسعتة قاتلة   ان الاعراب بلا ضمير   July 9, 2018 4:34 AM
كلامك صحيح مائة بالمائة والاعراب ولا استثني احدا لبلا ضمير ولا يعرفون الضمير الا في الاعراب ضمير غائب وضمير مستتر وخلافة ولتعرف اكثر انظر الى ما يسمى المواقع الاسلامية على الموقع السخيف يوتيوب وسترى الكذب والنفاق والتضليل واضحيين وضوح الشمس اللهم عجل لهم النهاية قولوا امين يا من لديكم بعد ضمير

hamed   what the religious/civil authorities did with the people   July 9, 2018 2:33 PM
Among the freedom is apostasy, the eternity of alshariaah which serve for the past the present and the future , the EEJJAZZ alquran , they made misunderstood from the sacred book and all written they less valued the investigation and the social-scientific research ,the refusal and the hatred of the other fractured the society dominated by the individualism the selfishness and abolished the generous altruist solidarity The submission and the dependence imposed the psychology of the herd ,unable to live in society working in group but as a conglomerated of individuals , The rascals petrify the laws to petrify and to chain the society and to condemned it to the prostration delay and superstitions , all is written, they impeded the faculty of the intelligence and the imagination of the youth to offer change new renewal and progress to the society just to pass as predatory passengers where they repeat the same rolls of their past . The primitive thinking is imposed, the mental castration is taking place of the man and the woman just to serve their narrow interests to remain the guardians of the moral holding at the same time the political power

ismail   وسخ   July 9, 2018 5:05 PM
الحق مو عليك الحق على ابو نضال بخلي واحد وسخ يكتب في المجلة

max   1400 years ago   July 10, 2018 12:16 AM
you are totally talking about a different topic
i had never seen a person is accusing the history for our mistakes in our modern life
it is not related and i hope you wake up before it is too late
you are a good writer but your problem you were misleaded

i hope you can read the history again and verify whether your words are true or not
otherwise, i don't think any body will benefit from your article ... you are an arab and you will die as an arab or syrian ... if you feel ashamed about your origin then please

جمال   ما احقر الدرزي عندما ينفق سمومه تاريخ خياني غدري   July 10, 2018 2:27 AM
مااحقر الدرزي عندما ينفق سمومه تاريخ خياني غدري انت من الذين كنت تطبل للنظام وانا سمعتك وانت تتحدث مع نضال زغبور....اجدادنا ما كذبوا لما وصفوكم بالغدر يا كلاب يا اخي اشبعتنا شتما لمة العرب خلاص اذهب وعيش مع الاوروبيين الذين كانوا يبيعون صكوك الغفران صحيح نحن ضد القومية لسبب بسيط لأنهاستضمكم فلتبقوا اعداء كلاب خونة اسال اي فلسطيني قل له هل تحب ان تقع بيد درزي او صهيوني متطرف سيقول لك بيد شارون ونتانياهو ولا بيددرزي .....والدروز فعلا ينادون بالمخافظة على الشرف وهم اقذروافشق خلق الله روح شوف الدرزيات بالجيش الاسرائيلي...؟؟ليل نهار هالكلب يشتم بالعرب مثل فيصل القاسم اللي ابوه كان سمسار اراض لليهود ويتكلم الان باسم العروبة والحرص والنقدالبناء كما يقول وكل مقالاته مثل ماقال اسامة فوزي مسروقةفلاحظوا مرات يبرر لايران فعلها بحجة خذلان العرب ثم مرة اخرى يذمها وهكذا مع الفلسطينيين وهو كان خدام حذاء النظام اي فكواعن طيازنا روح انت وغيرك عيش مع الاجانب ما حدا ماسكك اما ليل نهار نازل شتم وانت جاسوس عميل خائن معروف كنت تتصل بفضائيات الاسد مع نضال زغبور وهالحين جاي تعلمنا الثورة..الكل عرف ان النظام ما اعطاك عظمة والكل عرف ان بيت فيصل القاتسم صار مربطا للحميرفانبحوا كما شئتم طز فيكم وبالنظام

محمد   كفاية نصب وكذب و دجل و تفاهة   July 11, 2018 5:30 PM
ولك يا حقير وضعت داعش الارهابية في نفس المستوى و نفس الوضع لملايين المسلمين المسالمين و البريئين و الضحايا لشياطين مثلك. كفاية دجل و كذب و بهتان من نصابين مثلك.

صالح   قالوها من زمان   July 13, 2018 3:06 PM
قالوها من زمان لا حياة لمن تنادي.

عادل أسعد   ردودكم هي تاكيد للمقال   July 15, 2018 4:25 AM

عزيزي نضال أحيي مثابرتك ، فانا قد توقفت عن الكتابة منذ مدة بسبب شعوري بالعبثية من الكتابة باللغة العربية . أتمنى أن لا تتأثر من الردود المخزية و أتمنى أن نجتمع في سكرة (عرق ام ويسكي) إما هنا في اوروبا او في سوريا .

sam   Reply   July 22, 2018 8:39 AM
As you usual Mr. Nidal, right to the point, however, when I look at some comments, I see how brained washed-full of hatred we have

سهيل   بالحق نطقت   August 9, 2018 11:10 AM
المعتقد الديني له دور كبير في تشكيل ثقافة المجتمع
البدو الأعراب الرعاع لم يكن لهم وطن يتمسكون به
حضارتهم كانت تعتمد على الغزو والسبي والغنائم
ولم تختلف هذه الإسس في عقليتهم البدوية
بل قنّنوها بدين وأصبح ديدنهم القتل
وحيث داست أقدامهم خلفت القتل والدمار
و إن لم يجدوا من يقتلون قتلوا بعضهم







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز