ناجي امهز امهز
naji1122@hotmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
دولتين عربيتين مهددتين بالزوال قبل نهاية حكم ترامب

في عام 2014 كتبت مقالا عنوانه (اسرائيل تنهي لبنان وتحاصر المقاومة وتستهدف الجيش بالحرب السورية ) وبسبب هذا المقال تعرضت للكثير من الانتقاد، واعتبرني البعض باني ابالغ مع العلم باني حاولت قدر المستطاع ان اكبح جماح تفكيري لذلك السيناريو المرعب الذي ترسمه الصهيونية باحكام حول اوطان مهترئة سياسيا واقتصاديا وهي بالمنظور الانمائي الاقتصادي والاجتماعي منهارة.

وللحقيقة والامانة انا نفسي كنت مستغربا لما اكتبه بهذا المقال علما اني حاولت اكثر من مرة ان احذف هذه الجملة ولكن شيئا قويا كان يدفعني لاثبت هذا النص ( بان لبنان سينتهي بعد نهاية المسجد الاقصى وفلسطين).

وفي 26/5/2015 اردت ان اذكر العالم او اقله ان اكتب شيئا احذر فيه من اقتراب نهاية جزء من عالمنا العربي لذلك كتبت اخر شيء لا يريدنا النظام العميق ان نفكر فيه وهو كيف وضع هذا النظام الالغام في كل دولة وهي التي تعرف بالديون او القروض الدولية، وبالفعل نشرت مقالا يحمل عنوان ( امريكا قادرة على تدمير العالم بجملة واحدة) وهو مقال يتناول كيف تستطيع امريكا ان تدمر أي بلد دون ان تطلق عليه رصاصة واحدة، وهو ما يطبقه اليوم الرئيس الامريكي ترامب تحت عنوان النظام المالي العالمي، ورغم خطورة المقال الا انه لم يسألني احد عن المقال، ولكن الذي فاجئني هو اهتمام قناة تلفزيونية تبث من امريكا بالمقال اسمها free-mind.tv وسؤالي ان كنت ارغب باجرا مقابلة اشرح فيها المقال.

وكنت سعيدا بالنتيجة التي حققها هذا المقال لانها المرة الأولى التي تقال بها الحقيقة بالعالم العربي عن معرفة واضحة كالنهار.

وفي الشهر السابع عام 2015 وفي تصريح لصحيفة لو فيجارو الفرنسية قال مايكل هايدن المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، إنّه على الأقل هناك دولتان عربيتان ستختفيان من الشرق الأوسط قريبًا ,وقد لمح إلى العراق وسوريا، حينها علمت بانه يخفي الحقيقة ويزيفها بالايحاء بان العراق سيختفي عن الخارطة، فالاشخاص والنظم الذين يفهمون النظام العميق يعرفون بان العراق لن يختفي بسبب دوره المركزي بالحكومة العالمية الجديدة او النظام العالمي الجديد، اما سوريا فالامر لن يصل الى حد الزوال انما اقتطاع جزء من الاراضي التي تحتوي على النفط.

ومع تصريح عميدة الصحافة الامريكية هيلين توماس التي قالت في عام 2017 ان غالبية الاوطان العربية ستنمحي عن الخارطة، عدت لاتابع رموز وإشارات الخارطة فأضحت الرؤيا اوضح مع اقتراب نهاية المشهد، حيث ظهر الثعبان العظيم وهو يلتف حول الاوطان العربية، بينما شعوب هذه المنطقة تدور بحلقة مفرغة مثل الذي لدغه الثعبان فاصابه بتسمسم خفيف استعدادا ليلتهمه.

وبعد ثلاثة سنوات تأكدت ان فحوى مقالي هو حقيقة (وبان الدولتين العربيتين المهددتين بالاختفاء عن الخارطة هما دولة فلسطين وان كانت حبرا على ورق ولبنان، واذا قاربنا الوضع الإنمائي والاجتماعي وما يعانيه الشعبين في البلدين على الصعيد الاقتصادي والصراع السياسي على المال والسلطة لوجدنا نفس العوامل التي ستوصلهما في الختام الى الانهيار التام وخاصة انهما يعيشان على المساعدات المالية والقروض الدولية، ناهيكم عن الفساد المستشري بطريقة جعلت كل شيء فيهما يتآكل من الداخل بطريقة قلت عنها بمقالي وهي اصدق تعبير عن حالة البلدين(الاشجار الكبيرة قد لا تقتلعها العواصف انما حكما يسقطها نخر السوس فيها )

hamed   we need to infuse hope   June 22, 2018 4:48 PM
Due to the continuous frustrations and the severe political and cultural repression and the freedom persecution over the hands of the religious/civil powers give place for negative psyche and defeatism which push us to react emotionally with the events leaving untied reigns to our lubricative and abstract ideas lack for documented sources and objective reasoning ,following the law all or nothing prisoners of our personalized emotional ideas to satisfy our badly hurt emotion , we have to overcome these feelings and to begin to offer ideas supported by objective reasoning organized and structured concepts to give information so as to increase the human knowledge ,to evoke hope and to stimulate the people to join the resistance to live in cooperation and the solidarity with all the members of the society. The crucial problems should not be treated with frivolities as if they are riddles .running to untie their secrets to have the primacy of hitting .The knowledge serves for nothing if it is not used to construct something positive and useful

متابع لعرب تايمز   خليك باحلامك مع الغرل   June 23, 2018 12:25 PM
سوريا تعرضت لحروب كثيرة من حروب الفرنجة الى الماغول الى الاستعمار ولم تندثر و المؤامرة الحديثة بدأت بالاندحار و الزوال، لن تزول دولة فيها رجال بذلوا الغالي والرخيص لدحر داعش و اخواتها و من ورائها دول الاستعمار...

إذا نزعت عمامتي ستعرفونني   إحترس من ثعباني يقترب منك   June 24, 2018 12:09 PM
أعجبتني ثقتك بنفسك وتهيؤاتك التي تقيأتها هنا بكل شجاعة ولكن ساءني منك ان تستغرب أنت نفسك ما تقول فهذا دليل على وجود عدم ثقة بالنفس مع بوادر تواجد قضيب بشري يحتل فراغ جمجمتك، إحترس من الثعبان العضلي الذي يتربص بك وينوي تدمير مشاريعم الإنمائية والإروائية والإجتماعية، يوم سعدك هو الخميس لأنك طرطميس لا تميز يوم الجمعة من الخميس







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز