محمد كوحلال
kouhlal@gmail.com
Blog Contributor since:
28 November 2007

كاتب عربي - امازيغي

 More articles 


Arab Times Blogs
نهاية حكم اردوغان و حزبه سوف تنتهي في سوريا


محمد كوحلال

تركيا تحشد قواتها شمال سوريا و حتما اردوغان سوف يسقط في مستنقع الحرب في سوريا وسوف يتكرر نفس السيناريو الذي سقطت فيه السعودية في اليمن .. وقد سبق لتركيا أن حاولت احتلال شمال سوريا تحت طائلة "منطقة آمنة" لكن الخطة فشلت، وعوضتها بمشروع دعم بعض الجماعات المسلحة.. لكن هذه المرة اردوغان سيقوم بمغامرة حمقاء وسوف تجر عليه كارثة قد تسقطه من كرسي الرئاسة. فالحدث الأليم الذي أودى بحياة دبلوماسي تركي في اربيل، وأحداث سابقة أظنها مفتعلة لجر اردوغان إلى حرب استنزاف لجيشه في الشام و الذي سوف ينهار أمام حرب العصابات التي يتميز بها الأكراد.. هذا دون الحديث  عن خبرة الجيش السوري الذي صار يتبوأ الرتبة الأولى على قائمة الجيوش العربية، بفضل تجربته الطويلة في حرب العصابات والخبرة الكبيرة التي اكتسبها لأعوام طويلة أمام إرهاب دولي على سوريا. تديره الأمريكان والغرب ويموله الخلايجة ..الخ. حتما سوف تمكنه" أي الجيش السوري" من  توظيف  خطة "الكومانذوس" لقهر الجيش التركي، واستنزاف قدراته، بضربات خفيفة " الكر و الفر" وهي خطة عسكرية اكتسبها الغرب من التاريخ الإسلامي، و كان مبدعها هو الفاروق " عمر بن الخطاب"  ولي اليقين التام انه لا وجود لجيش عربي يقدر على هزم الجيش العربي السوري " قطعيا " .. فالجيوش التي تحارب لسنوات طويلة في اخطر الحروب  وهي حرب العصابات. ليست كالجيوش الخاملة التي تقوم بمناورات من حين إلى آخر في إطار التدريب ليس إلا .. فشتان بين من يقاتل العدو ومن يقاتل الشجر و الحجر و الكثبان الرملية .. في إطار التدريب أو المناورة.. ولكم نموذج الجيش السعودي، بكل ما يتوفر عليه من عتاد " خردة  " من الأمريكان و الملايير التي صرفت على تكوين الضباط، ورغم ذلك لم يصمد أمام ضربات "الحوثيين" كفصيل مسلح و ليس جيشا نظاميا.. حزب الله و إسرائيل، مصر و الإرهابيين في سيناء ..الخ.

ما عالينا :

 اردوغان يرغب في ضرب عصفورين بحجر واحد في سوريا . سحق الأكراد و احتلال شمال سوريا. لكنه سوف يجد نفسه فتات تنقره طيور الأكراد، وينهشه قوات  "ضفادع" الجيش السوري. وهم من القوات الخاصة بالجيش السوري. ولهم الفضل الكبير في تحرير " حلب" و "الرقة" عاصمة الدواعش .. انه فخ سيسقط فيه اردوغان لاحقا.. و النهاية ستكون بانقلاب عليه ولا استبعد حدوته أعمال إرهابية داخل تركيا. ثم خسائر كبيرة للجيش التركي في سوريا. لأسف لم يتعلم اردوغان الدرس الذي حصل مع آل سعود وعيال زايد في اليمن .. لقد صنع له  الغرب و الأمريكان الفخ خيوطه محكمة في نسيجها. ولن تنفعه الصورايخ التي يتباهاى بها إس400 ، بل لا  استبعد أن يكون هناك اتفاق بين الروس و الأمريكيان. فالروس اخذوا الأموال من بيعهم للصواريخ لأردوغان. و ترامب سوف يدمرها على  أرض الشام، ومن تم سوف يتم تقسيم تركيا لاحقا .. و باي باي .. أردوغان و حزبه الذي أصابه التصدع. وقد سبق و أن  تنبأت بخسارة حزب الاخونجية الأتراك في الانتخابات، وهذا ما حصل بالفعل خلال انتخابات "عاصمة العثمانيين" اسطنبول والأيام بيننا .. يتبع







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز