على بركات
a.husin22@gmail.com
Blog Contributor since:
04 April 2012

 More articles 


Arab Times Blogs
مرثاه فى رحيل أمى

هى الدنيا تبكينا عندما نستوطنها .. وتبكينا حال الرحيل منها ..فإن كان فيها الحلو والمر ..فحلوها كان أمى .. هى سبر الأمر وغواره .. وعسس الليل فى عجز الطفوله وحتى الشباب والرجوله .. أرانى بعدك قد شاخ وجدى .. لم تعد ثمة مساحه للحب بعدك .. الحب الذى لايعرف الثمن ولا لغة الرقم .. ها أنا ذا أقعد فى زاوية البعاد أنبش فى أفاق الذكريات .. من خدر الماضى تطلين عليا حيث اللاحدود .. والألم الملفوف بالشوق الذى يعى أنه لالقاء بعد اليوم .. سوى لدى الملك الحى القيوم .. بتُ أخشى على نفسى من الصروف وهموم الدهر وغوائله .. بعد غياب كلمات دعاءك لى فى جوف الليل .. وهى تسبح فى سماء الكون الفسيح تتحسس لطف الله لعله يجيب .. ما أحزنتينى وما كنتِ لتحزنينى فى محياكِ .. فلو ذُكرت الطفوله كانت أمى .. ولو ذُكرت رعونة الشباب .. كنتِ الصراط الذى يُقَوّم الطريق .. أمى ، كانت الأمل فى خلوة الضيق .. ولقلبى الذى كان يسمع دعاءك رغم بُعد أميال الغربه الموحشه .. فيرتاح البال .. وتسكن الآلام وتستحيل سكون وطمئنينه بلاشجون .. أمى آه يأمى .. وما أدراكم ما أمى .. من سيطلق دعواته فى جوف الليل من بعدك .. مَنْ سيمسك بعنان الهموم.. ولادعوة أمى .. أحسُني عارياً دونك .. حافى القدمين .. ثقيل الخطوه .. أعلمنى الله برحيلك بيومين .. عبر رؤى نسيج الفجر الذى لايخطئ .. وعزيت نفسى قبل الأنام .. وقبل كل شئ .. أمى ، أيتها النفس المطمئنه .. أذكرينى عند ربى .. أن يلهمنى الصبر والسلوان من عالمك الغيبى اللامحدود .. فى عالمى النسبى الفانى .. أماه آه يا أماه .. كل الفاظ اللسان تسكن أحشائى مُثقله .. كل الفاظ اللسان وكل المعانى لاتوافيكِ ولا تجاوز قدرك .. الفضل كان أمى .. الإحتواء كان أمى .. الطمئنينه كانت أمى .. وجه الصبح ونوره الأخاذ كان أمى .. حتى قطرات الندى فى فجر كل يوم كان أمى .. حتى يوم السبت العاشر من ذو القعده 1440 ، الثالث عشر من يوليو تموز 2019 ، غاب الندى وغُبى عليَ القمر .. وما عادت الشمس تدفئ جسدى الذى يلفه خريف الشوق اللامتناهى .. أماه ، هل أُبكيكِ أم أبكى نفسى .. أكتب فيكِ الرثاء أم استجدى رثاء الآخرين .. أماه ، لقد استحال الربيع خريف .. وشروق الشمس أضحى غياب ملفوف بزمهرير .. لا ندى .. لم يعد خرير الماء ولا حفيف الشجر يطربانى .. قد خاصمتنى الوان الجمال دونك .. هكذا أستشف الأشياء من حولى .. أماه رحمة الله عليك ِ، أذكرينى عند ربى أن يلهمنى الصبر والسلوان .

الأثنين الثانى عشر من ذو القعده 1440

الخامس عشر من يوليو تموز 2019







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز