عباس ردايده
a020870s@gmail.com
Blog Contributor since:
14 April 2017



Arab Times Blogs
مهرجان عرب أمريكا بدايه لفشل الحلم السعودي

    

    بمتابعة  مهرجان عرب أمريكيا و الذي تم أمام البيت الأبيض , و رغما عن العراقيل التي أنتهجتها كل من السعوديه , البحرين و الأمارات العربيه المتحده لفشل أقامته ,  فقد قام رغما عنهم و كان   كفيلا  لأيصال الرسالة من الشعب الأمريكي لقياداتهم و على رأسهم  السيد ترامب  و كافة طاقم البيت الأبيض ووزارتي الخارجيه و الداخليه الأمريكيتين و حتى الدفاع , فالمهرجان  حقق نجاحا عظيما من أول صرمايه ألقيت على حكام السعوديه,الأمارات و البحرين , ناهيكم عن فعاليات المهرجان و التي كشفت  النوايا الرذيله لهؤلاء الحكام و منذ أمد بعيد تجاه الشعوب العربيه و ما زالت مستمره و ستبقى ,فتطاولهم و تطاول شعوبهم على شعوب الأمه العربيه بشكل عام  ليس بجديد عليهم , فأموالهم كانت و ستبقى نقمة عليهم و ليست بنعمه , و خاصة أنها  غلبت تفكيرهم المحدود و الضيق , وأصبحوا يتظاهرون بأن القضايا العربيه تشكل عبء عليهم و لذلك على كافة الدول العربيه أخذ الحيطه و الحذر من أمثال هؤلاء الحكام  و من شعوبهم أيضا . 


    فما حدث و يحدث على الساحه الخليجيه منذ زمن و حتى الوقت الحاضر كفيل للتصدي لهم و بكافة لقاءات الدول العربيه و الأقليميه والدوليه ,فكلا النظاميين الأماراتي و البحريني  و نظرا لتدخلاتهم  في   شؤون  بعض الدول العربيه بغير وجه شرعي سيكونوا  عاجزيين  عن الأستمرار في ممارسة لعبه جديده مع السعوديه  , و سيخرجوا أجلا أم عاجلا كون  اللعبه السعوديه  بدأت تظهر نوايا من شأنها أضعاف الأمارات و البحرين سياسيا و أقتصاديا . 


     الأردنيين و الفلسطينيين و الأسرائيليين قادرين و بشكل مستمر على التصدي لكل تتدخل غير مشروع من قبل الدول الثلاث أعلاه و غيرهم  , و ليعلم الجميع و خاصة أن  أحد الأصدقاء القادم من أحدى الدول الأفريقيه سألني , متى سينتهي الصراع الأسرائيلي الفلسطيني .  سؤاله ليس بعجيب و لا بغريب  , فكيف لي أن أجيبه, هل  الصراع عليه أن يستمر حتى  تلغى أسرائيل و طبعا هذا مجرد حلم , أم أقول بأن هذا الصراع لا و لن ينتهي ما زال هنالك صراعا أكبر و أضخم منه و  يتمثل بالصراع العربي -العربي و بشكل مستمر  . 


    أسرائيل بدأت بمزحه  مفادها بأن أرض كنعان , هي أرض الميعاد , و من أجل هذه المزحه عمل الغرب على خلق أنظمه عربيه مؤيده لهذه المزحه والتي قبلت قيام أسرائيل من معتقد سياسي و ليس ديني أساسا  , وهذه الأنظمه الوراثيه العربيه و التي خلقت مع خلق دولة أسرائيل  هي السبب وراء كافة الأزمات التي تمر بها جميع  شعوب الدول  العربيه دون أستثناء , و فك الصراع  يأتي من خلال  الوحده بين الشعوب الثلاث الأردنيه, الأسرائيليه و الفلسطينيه . و هذه الدعوه لم تأتي من فراغ , بل جاءت كمكمل لدعوة  معمر القذافي  بتوحيد أسرائيل و فلسطين تحت مسمى واحد و سماه حينذاك ( أسراطين) , و أن لم  يتم ذلك فأن الصراع سيبقى مستمر, لذلك لا بد من حتمية الدعوه للوحده الثلاثيه بين هذه الدول الثلاث شاء من شاء و أبى من أبى . 


    و بمجرد الدعوه لهذه الوحده ستوضع العراقيل أمام المتلاعبين بالشعوب العربيه و على رأسهم السعوديه و الأمارات و البحرين ,  و سيفقدوا السيطره على أنفسهم و ستهز عروشهم واحدا تلو الأخر ,  فلا  يعود أثر لمن يفكر بعقد صفقات بين الحين و الأخر  فليس الفلسطينيين و الأردنيين المستهدفين بمثل هذه الصفقات بل حتى الأسرائليين أنفسهم , فعلى جميعهم  أن لا يسمحوا   لصعاليك يحيكون ألاعيب من شأنها أضعافهم و أضعاف معنوياتهم , كالمبعوثين الغربيين و العرب سواء كانوا بشكل رسمي او حتى شخصي ,فأيام بلفور و بيكو و مكين و جورج و جون و غيرهم ولت و لم تعد تثمر , و حتى القرارات الدوليه من مختلف القيادات لا تشكل وزنا على ارادة الشعوب , بعد أن أخذت بالبعد المادي ضاربة بالبعد المعنوي عرض الحائط . 


فالقضيه المركزيه العربيه لا تجد حلا لها عن طريق صفقات  تتم في واشنطن ثم على يخت في البحر الأحمر  كصفقة القرن و التي تعتبر بمثابة صفقه تجاريه , للأستمرار بالمتاجرة بالشعوب العربيه عموما و الشعوب الأردنيه, الأسرائيليه و الفلسطينيه على وجه الخصوص ,  فالشعوب كانت و ما زالت قادره على زعزعة مثل هذه الممارسات بمختلف الوسائل , و الأقلام ما زالت تكتب و الحناجر تصدح وتقذف كلماتها كصواريخ عابرة للدول و القارات ,و الصرامي ما زالت تضرب بوجه كل  الخونه و الخائنيين . 


21/05/2018 

Muhamad   easy solution   May 24, 2018 5:47 PM
the solution of the Arab Problems is to clean house from
from east to west and from top to bottom







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز