عماد زعبي
mexada@hotmail.com
Blog Contributor since:
15 July 2017

 More articles 


Arab Times Blogs
السعودية_وايران_وقضية_فلسطين
إن اعلان #وقف_المساعدات_السعودية للفلسطينيين، لهو #تمهيد_للسيطرة على القرار الفلسطيني (الرسمي-سلطة عباس واوسلو) #تماماً، ومقايضة المساعدات، بالانصياع لقرارات السعودية، ومن ورائها اسرائيل، واجبار سلطة عباس-اوسلو اولاً، وحماس-غزة لاحقاً، على التوقيع على #صفقة_القرن، التي تقضي بانهاء القضية الفلسطينية، وبالضربة القاضية لصالح اسرائيل.. ومن هنا تنبع اهمية #تشديد سماحة السيد #حسن نصرالله، في خطابه الاخير، على ضرورة عدم توقيع اي من قيادات الفلسطينيين على صفقة العار السعودية... هكذا فعلت #السعودية_مع سيسي-مصر في اول ايام #حكمه، حتى انصاع لهم، واصبحت #مصر من بابها لمحرابها، ملك السعودية والامارات، وقرارات وسياسات القاهرة، تحددها السعودية وتل ابيب.. وهكذا الحال مع حركة #حماس في غزة، عندما تحكم بقراراتها اردوغان وقطر، فأضاعوا وضيعوا #بوصلتهم... فنلاحظ ان الوضع في الحالة #المصرية_والفلسطينية، متشابه من حيث الوسيلة الخبيثة، ومن حيث النتيجة المؤلمة للاسف.. بينما كان دعم #الجمهورية_الاسلامية(وما زال) لكل فلسطين بالمال وشتى انواع الدعم، #غير_مشروط_بتاتاً، ونابع من قرار جازم وحر وايمان راسخ، لنصرة شعب شقيق مستضعف ومظلوم، قد اضاعت حقوقه الاعراب والعربان، وقياداته من اذناب الخليج، وتركيا واسرائيل... مهما #فعلت_وفجرت_وتسافلت حظائر الخليج..ستبقى بوصلة فلسطين، #المقاومة ومع محور المقاومة، وان خذلها الاقربون وتآمروا عليها وباعوا ارضها ومقدساتها.. سيدحر #محور_المقاومة، السعودية وحظائر الخليج، ويدوسونهم وعبيدهم وعملائهم، #عاجلاً وليس #آجلاً...






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز