عطية زاهدة
attiyah_zahdeh@hotmail.com
Blog Contributor since:
04 October 2013

كاتب من فلسطين

 More articles 


Arab Times Blogs
الانفجار في إعجاز زغلول النجار

لا بد من زيارة بضاعة نائمة بعد طويل من السنين

قال فضيلة الأستاذ الدكتور زغلول النجار: "إذا عدنا بالاتساع الكوني الراهن إلى الوراء مع الزمن فإن كافة ما في الكون من صور المادة والطاقة والمكان والزمان لا بد أن تلتقي في جرم واحد‏،‏ متناه في ضآلة الحجم إلى ما يقترب من الصفر أو العدم‏،‏ فيتلاشى كل من المكان والزمان‏،‏ ومتناه في ضخامة الكتلة والحرارة إلى الحد الذي تتوقف عنده قوانين الفيزياء النظرية‏،‏ وهذا الجرم الابتدائي انفجر بأمر من الله تعالى"..

وقال فضيلتُهُ : "هذه الشواهد وغيرها دعمت نظرية الانفجار الكوني العظيم وجعلتها أكثر النظريات المفسرة لنشأة الكون قبولا في الأوساط العلمية اليوم‏،‏ ونحن المسلمين نرقى بهذه النظرية إلى مقام الحقيقة الكونية لورود ما يدعمها في كتاب الله الذي أنزل من قبل ألف وأربعمائة من السنين يخبرنا بقول الخالق‏ سبحانه وتعالى:  {أَوَلَمْ يَرَ ٱلَّذِينَ كَفَرُوۤاْ أَنَّ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ ٱلْمَآءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلاَ يُؤْمِنُونَ} (الأنبياء: 30).

 وهذه الآية القرآنية الكريمة التي جاءت بصيغة الاستفهام التوبيخي للكافرين والمشركين والملاحدة تشد انتباههم إلى قدرة الله التامة‏،‏ وسلطانه العظيم اللذين يتضحان من إبداعه في خلقه‏، ومن صور ذلك الإبداع خلق السماوات والأرض من جرم ابتدائي واحد سماه ربنا تبارك وتعالى، باسم مرحلة الرتق، والرتق في اللغة الضم والالتئام والالتحام، وهو ضد الفتق؛ يقال رتقت الشيء فارتتق أي التأم والتحم، ثم أمر الله







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز