زهير الخطيب
freemanlz151@yahoo.com
Blog Contributor since:
08 May 2016



Arab Times Blogs
سانتخب ،، بالتأكيد سانتخب
لان ابي قد إنتخب في ٢٠٠٦ و ٢٠١٠ و اخي الكبير ايضا كان قد انتخب في ٢٠١٤ وبفضل انتخابهم تطور البلد و شهد ازدهارا في البُنى التحتية و الخدمات. انا موظف في شركة آبل و ادرس الفيزياء الحديثة في المرحلة الاولى في الجامعة الالمانية في بغداد ( GIU ). اتفقنا بعد نقاش و حوار انا و اصدقائي ، صديقي عمار المهندس الزراعي في (مشروع المليونية للنخيل ) في قضاء السلمان في بادية السماوة ( سابقا )، و زميلتنا فادية مديرة قسم ال ( Chemical- Lab ) في الشركة العامة لصناعة زجاج السيارات و معنا اخي العزيز محمد نائب مدير مجمعات ( المليون شهيد ) لاسكان عوائل الشهداء و الجرحى. اتفقنا اخيرا ان ننطلق يوم الانتخابات من بيت عمار و ان نترك سياراتنا في بيته و نذهب ب ( الميترو-لاينز ) لندلي باصواتنا و نحمد الله على هذه النعمة. و لما لا انتخب ؟ فبفضل ابي و اخي و الجيل الماضي : - اختفت مظاهر ( حظر التجوال في الانتخابات ) لان الامن مستتب و البلد ذو سيادة. - اختفت ارتال الجكسارات و انقرض الجيل الذي يقبل اطارات سيارة الزعيم. - اختفت الوجوه التي كانت تتشاجر كالكلاب السائبة على الفضائيات. - اختفت سلطات (العشائر) و (العمائم) و (المال السياسي) فليس هنلك ما يدعو للقلق من زحف جماهيري عاطفي ينتخب الفاسدين بلا وعي فتذهب اصوات العقلاء ادراج الرياح. - اختفى السياسيون القذرون و قوائمهم و تحالفاتهم و صفقاتهم و توافقاتهم و كومشناتهم. - اختفت طوابير العاطلين و البطالة المقنعة بفضل كثرة المصانع و المزارع و المقالع و السياحة و ازدهار الموانيء. - اختفت العسكرتارية من شوارعنا و الذكورية الشرهة من مجتمعاتنا و صديقتي فادية تذهب الى قاعة التمرين ال ( Gym ) الساعة الخامسة فجرا و تركض في شوارع بغداد الساعة السادسة فجرا قبل ذهابها الى العمل. - انتهى زمن الفضائيون و الميزانيات الانفجارية المبددة. - اصبحنا نصدر مشتقات النفط بعد تكريرها و نصدر الكهرباء و المنتجات الزراعية و الحيوانية و الصناعات الالكترونية و المستحضرات الطبية و غيرها. - اصبح تسلسل نظامنا التعليمي الخامس عالميا بعد فنلاند و سنغافور و اليابان و كوريا ج. لاجل كل ذلك سانتخب .................................................. احلام شاب عراقي متحمس لزهير مهدي ١٠/٥/٢٠١٨






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز