موسى الرضا
moussa11@gmx.net
Blog Contributor since:
18 July 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
حضروا أنفسكم ...الحرب في غضون أسبوعين من الآن

الفرق بين السياسة والثيولوجيا كبير جدا. الأولى هي فن الممكن تعالج الوقائع كما هي كائنة في حين أن الثيولوجيا تدرس الوقائع لا كما هي كائنة فعلا وإنما كما كان ينبغي لها أن تكون. هذه المقدمة ضرورية جدا للولوج الى موضوع خطر وحساس بمستوى العنوان المدرج أعلاه. ولكن قبل أن افصل القول اسمحوا لي ان أتوجه الى عموم القراء بالعتب والزعل اذ لم يعد ينبغي للقراء ولا للكتاب تناول أحداث المنطقة بهذه الخفة والاريحية التي تعكس مدى الرفاهية في العرض والتفصيل والأخذ والرد فلقد تبين الرشد من الغي بعدما حصص الحق وظهر النور لكل ذي عينين.

الحرب على الأبواب لا شك ولا ريب.

 في نظرية (الكومونيكاسيون تيوري) هناك ما يسمى المرسل أي الكاتب أو المتكلم وهناك ما يسمى المتلقي أي القارئ او المستمع وهناك رابط بينهما يسمى القناة التفاهمية التي تعبر خلالها الأفكار والآراء. لقد لاحظت أنه منذ فجر التاريخ يقوم الفاجر المبطل بالإرسال ويقوم المتلقي بالتفسير والتبرير. هذا المشهد رأيناه في تعسف معاوية واستدراره العطف عبر المطالبة بدم عثمان... ورأيناه في الحملة الشعواء ضد نظام عبد الناصر الذي بدل الدين بالقومية كما زعم خصومه الرجعيون ورأيناه أخيرا في موضوع قتل الرئيس رفيق الحريري وتلبيس التهمة للمقاومة عبر النفخ والتحريض والشتم والتحشيد دون خوف من الله أو حياء من الناس.

الحرب أتية لا ريب فيها وطغاة الأعاريب وغلمانهم يلعبون ويمرحون.

أقول لأمة العرب وخصوصا للسائلين عن نوايا الإيرانيين وأطماعهم في المنطقة. لقد انتهى اللعب. من يريد أن يلعب دور المرسل ويفرض على الإيراني ان يأخذ دور المتلقي عليه أن يدرك أن هذه اللعبة السخيفة قد انتهت. خذوا حضارتكم ونفطكم وثروتكم وغوروا في ستين داهية فالإسفاف والدرك العميق الذي وصل له حال الحكومات العميلة والشعوب السائمة يدعو الى القرف والتقيؤ. بشرفكم ماذا تقولون وأنتم تشاهدون التنابز والتكاذب والتكالب بين قادة العرب وقطعانهم  المغلوبة على امرها والمرهونة لأمزجة ولاة أمرها. الجبير يطالب قطر بدفع نفقات القوات الأمريكية المرابطة في سوريا في حين يواصل فيصل القاسم عرض برنامجه من الدوحة معيبا على الأسد عدم تحرير الجولان...بالله عليكم أي عصفوريه هذه المسماة وطنا عربيا؟؟  هل هذا وطن؟؟  بل هو ماخور كبير تماما كما رآه مظفر النواب حين وصفه بالمبغى العربي...(أولاد القحبة.. لا استثني أحدا منكم حين اصارحكم بحقيقتكم... إن حظيرة خنزير أطهر من أطهركم).

الحرب الآن اصبحت على الأبواب وسوف تقع في غضون أسبوعين من اليوم. ستكون عرضا موجزا من عروض يوم القيامة. الخطط الإيرانية اكتملت للرد على قصف مطار تي فور. ما ينقص فقط هو أعلان ترامب الانسحاب بشكل أحادي من الاتفاقية النووية.  بعد ذلك ستكون الضربة الإيرانية قاصمة يعقبها رد صهيوني – غربي فتتطور الأمور بشكل دراماتيكي إذ لن تجد الطائرات الاسرائيلية المهاجمة مدرجات صالحة للهبوط لكي تأوي إليها وسيكون عليها النزول في ضيافة مطارات أشقائها العرب. أما القوات الأمريكية فلن يكون مصيرها القصف أو القتل في كل من العراق وسوريا بل ستتحول كتائب المارينز الى قوافل من آلاف الأسرى الجالسين في الصحراء يتناولون الطعام والأرز البسمتي الإيراني الفاخر.

لن يكون الثمن بخسا. سنقدم الدماء والأرزاق والأنفس ولكننا سوف ننتصر. أنا أحذركم منذ الآن. لا نريد برقيات تأييد ولا مظاهرات دعم واسناد. نريدكم أن تسكتوا فقط أن تسكتوا وتصمتوا ولا شيء غير الصمت والسكوت.

 

أبو آية   نعم صمتهم أجدى   May 5, 2018 7:24 AM
أحسنت أخي الكريم وصدقت ، نعم ، صمتهم أجدى فعلا بعد أن علا نباحهم على المقاومة والمقاومين فامتاز الحق والباطل حتى وضحت الصورة لكل ذي عينين .
وكما قال السيد ذات يوم : لا نريد منكم شيئا ،بس فكوا عنا .
تحياتي لك







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز