نارام سرجون
serjoonn@yahoo.com
Blog Contributor since:
25 April 2011

كاتب من سوريا

 More articles 


Arab Times Blogs
شوارع ايران وشوارع العرب في رمضان .. أهي القدس أم اورشليم ؟؟

كلما حاولت ان أبتعد عن ايران وجدت ان ماأراه من أهوال في شوارع العرب تعيدني الى ايران .. فكم يدهشك ان تستمع وان تقرأ للعرب وهم يكيلون السباب والشتائم على ايران الفارسية التي تريد شرا بالعرب منذ مؤتمر نهاوند المزعوم .. فلايران مشروع فارسي .. ومشروع صفوي .. ومشروع تشييع .. وهي تريد ان تبتلع العرب ..

وكم يدهشك ان تعلم ان العرب شنوا أكبر غزوة في تاريخهم الحديث من اجل ان يبقى الامام الخميني في دياره ولايأتي اليهم .. وحاربوا ايران 8 سنوات بكل ماواتوا من قوة من اجل ان يمنعوا مشروعا فارسيا وكي لايعود الفرس الى المنطقة كما كانوا يقولون ..

واستبسل العرب في الربيع العربي من أجل تدمير الوهم وطواحين الوهم المتمثلة بالهلال الشيعي والتشيع .. وقدم العرب آلاف الانتحاريين من اجل الا يلطم الشيعة لطمياتهم في مدن عربية ويرفعوا راية الحسين ..

وبعد كل هذا العناء لابعادنا عن ايران أجد فجأة أن كل شوارع ايران تستعد لاطلاق يوم القدس في الجمعة الاخيرة من رمضان وهي الدعوة اليتيمة في العالم كله لنصرة القدس وتذكير العالم ان القدس لم تكن لاسرائيل .. ولن تكون ..

وفي المقابل أرى في بلاد المسلمين ان قوافل السياح الاسرائيليين تجوب وتصول وتجول في عواصم العرب .. السياح الاسرائيليون في مصر وفي تركيا وقوافلهم في استانبول لانهاية لها .. وهم في الاردن وفي الامارات وفي تونس والمغرب ووصلوا الى عمان ومكة وصرنا نرى قوافل الاسرائيليين ترقص في رمضان .. في المطارات العربية .. وترقص في قلب الشوارع العربية ..

ولكن الشياة التي ناطحت وانتحرت واستبسلت من اجل الا يرفع ايراني فارسي اسم الحسين العربي في شارع عربي او في مسجد عربي .. هذه الشياه لاترى في الرقصات اليهودية اي ازعاج .. الانكليز يرقصون في الخليج .. والاميريكون والفرنسيون .. واليوم اليهود .. يفتحون مدنا عربية ويسرقون الاقصى ويشتمون النبي وآل النبي وصحابة النبي وكتاب النبي .. والعرب يجترون ثقافتهم ومواعظهم وفتنهم .. ويجترون قصص صفين والجمل والسقيفة .. ويسألون ان كان عنترة سنيا ام شيعيا .. وهل زبيبة فارسية ام حبشية .. وان كان الزير وجساس سينضمان الى علي او معاوية لو أدركا صفين والجمل .. اما خيبر فهي معركة خطأ ولاتنتمي الى التاريخ ..

الاسرائيليون يرقصون في عواصم العرب ويرفعون راياتهم .. مرة في عمان ومرة في القاهرة ومرة في عمان .. ومرة في قطر ومرة في البحرين .. وكيف لايرقصون والعرب مشغولون بطرد الايرانيين من بلاد العرب ..؟؟

مناظر الاسرائيليين وهم يرقصون في بلاد العرب لم تعد تستفز العرب بل لن العرب ينظرون الى الراقصين وهم يمضغون افطارهم كما تمضغ الشاة البرسيم وتجتره وتنظر الى الراقصين في الافراح وهي لاتدرك ان ماسيأكله الراقصون بعد الرقص هو لحمها ..

فليرقص الاسرائيليون وليرقص العرب .. وليشتموا ايران .. وليكرهوا الفرس .. ولكن الحقيقة التي لايستطيع حقد العرب وجهلهم ان يخفيها هي ان ايران تضع استعادة القدس في مناهجها التعليمية وتحرك الشارع والشعب من اجل القدس وتزنر اسرائيل بالصواريخ والمقاومين .. ولا يقدرتراجع العرب الاخلاقي والحضاري والانحطاط في الكرامة والشهامة ان يطمس حقيقة ان ايران لم تكترث بهم ولابخياناتهم .. وهاهي ورغما عنهم وعن صفقة القرن ستطلق مسيرة يوم القدس التي ستعم كل ايران .. فيما اسرائيل تطلق راقصيها وطباليها في عواصم العرب وكأنها تتحدى ايران من عواصم العرب بيوم اورشليم في رمضان وبين العرب والمسلمين ..

===========================

فيديو مرفق من عاصمة خليجية حيث الاسرائيليون يرقصون في رمضان احتفالا بتخلي العرب عن القدس وتحويلها الى اورشليم ..













تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز