صالح صالح
arabicpress.news@gmail.com
Blog Contributor since:
22 May 2013

https://twitter.com/wikoleaks

 More articles 


Arab Times Blogs
توصية لتحسين موقع عرب تايمز
لطالما كان موقع عرب تايمز من المواقع العربية المتميزة من حيث المعلومات والقرّاء والمشاركات، ولكن الموقع يفتقر للتحديث ولمواكبة العصر، فعالم المعلومات وتصميم المواقع تقدّم كثيرا، والحلّة التي حافظ عليها موقع عرب تايمز فهي بالتأكيد من العوائق التي لا يمكن تجاهلها. وسنذكر هنا كيفية إنعاش الموقع، لإنّنا كدنا نعتقد أنّه في مرحلة الإحتضار ولا نعلم إذا كانت إدارة الموقع قد قررت التخلّي عن تحديث الموقع، وهنا نشير إلى النقاط التالية:


١ الموقع يفتقر لتحديث المعلومات، فنحن في زمن المعلومات المباشرة والخبر إذا تأخر ساعات قد يصبح في خبر كان، فكيف إذا كان التحديث يأخد أياما وأسابيع؟


٢ مواقع الأخبار والمعلومات تتيح للقرّاء المشاركة عبر مراكز التواصل الإجتماعي، ويمكّنهم من التفاعل الآني مع الخبر، وهذا ما يفتقره موقعنا الكريم.


٣ الموقع يتيح لفلان أن ينتحل صفة علتان ويشتم عُليّان، ونذّكّر بأنني كنت ضحية المعارص بالصاد السوري الذي انتحل اسمي وشتم نفسه.


٤ لمسنا بعد نجاح الدكتور فوزي في اليوتيوب، شبه تخلّي عن تحديث معلومات موقع عرب تايمز، مع العلم أنّه يجب الإستفادة من هذا النجاح لإنجاح الموقع أكثر، واعتقدنا أن النجاح في اليوتيوب سيجعل إدارة عرب تايمز تعيير فكرة الهوم مايد، وتواكب التطوّر الصاروخي لبث الحداثة في الموقع. 


٥ لا يمكن لكاتب المقال أن يعرف إذا كان يكتب لنفسه، فلا يوجد العدّاد الذي يعطي نسبة المشاهدة.


٦ قرأنا أن الدكتور فوزي رفض فكرة تحديث الموقع لكي يبقى متميزا ولا يكون نسخة عن باقي المواقع. حسنا تصميم المواقع الأخرى ليست سيئة أبدا، وهي مقنعة بحلّتها أكثر من جوهرها. وأن يكون عندك نسخة من هاتف أيفون ٨، وكلّ الجيران عندهم نسخة، أفضل من يكون عندك نسخة من الهاتف الذي أُستعمل في الحرب العالمية الأولى، حيث يُفرز جندي ليحمل البطارية على ظهره، وآخر لحمل الجهاز، وآخر لحمل عامود الإرسال. 


٧ هل انتبهت إدارة الموقع بأنّ الصفحات يطير نصفها على أجهزة الهاتف؟


٨ قد يصعب علينا إقناع إدارة الموقع بالسير بتحديث الموقع لأنّها رفضت كلّ العروض السابقة، لكن دعونا نجرّب هذه الخرطوشة الأخيرة: هل من المقبول أنّ يمتلك شيوخ النفط الذين رسبوا إعدادي مواقع إنترنت عصرية وحديثة وأن يكون لمن علّمهم فكّ الخطّ ومن يقيم في أمريكا ما نحن نراه؟


حرصا منا على الموقع نرجو الأخذ بالتوصيات، نحن في عصر المباشر وقريبا اليوتيوب ستتيح للجميع فتح إذاعة نقل مباشر، ويجب على عرب تايمز التخلي عن فكرة الهوم مايد هذه والعمل لتحديث الموقع، فإذا كان من الصعب تصفّح الموقع من الهاتف، فهذا يعني وفاة الموقع....


إذا هذا لم يقنعكم لنجرب هذا التوماهوك: هل تعلم إدارة الموقع أن التصميم الحالي بقائمة أزرار على اليمين وأخرى على الشمال وفيه وصلات ميتة يشبه علم دولة الإمارات؟

قارئ   محزن جدا   April 24, 2018 4:26 PM
أنا قارئ مواظب لعرب تايمز منذ عشرين عاما وحقيقة أوافق ألكاتب تماما في تأبين ألموقع محزن جدا أن يكون موقع عرب تايمز بهذا ألتأخر وهو ألذي كان رائدا للصحافة ألعربية في ألمهجر و في أمريكا بلد ألريادة وألتجديد!!! أضم صوتي ألى صوت كاتبنا ألعزيز وأتمنى أن يكون هناك ألتفاتة للموضوع من أخواننا في أدارة ألصحيفة ألتي كانت دوما نبراسا للحقيقة وسط ظلمات ألصحف ألبترولية ألأعرابية ألمغرضة .

Saleem   I agree with you 100%   April 24, 2018 5:20 PM
This site is behind and needs technology improvement. They need to add disqus.com reader comments system. They need to get rid of Captcha and better mobile browsing site.

أبو القاسم   تحية   April 27, 2018 8:09 AM
تحية للسيد صالح صالح على مقترحات تحديث الموقع وكل الأفكار البنائة لهذا الموقع العظيم.

Khawaja   No to unnecessary changes. Keep it simple.   April 29, 2018 8:56 PM


Improvement is always welcome but bringing unnecessary changes could damage this simple and beautiful site.( I do not like Arabtimes to be as user unfriendly as alhewar for instance.) When I always come here I go first to the news section then I click and enlarge the topic that I want to read in a very simple and enjoyable way. The same thing with articles of our beloved writers like Saleh Saleh.

Since I have mentioned the honourable Saleh Saleh I wonder why doesn't he write more often. There are lots of developments in the world that we would like him to share with us his views on them.

Zaheem     April 30, 2018 5:16 AM
They don't have the money ...ya habibi

صالح صالح   شكرا للمعلقّين الأعزّاء   May 1, 2018 1:34 PM
شكرا للمعلقّين الأعزّاء، أسعد الله أيّامكم.
إلى الأخ خواجه: بالطبع لا بأس بالمحافظة على سهولة الإستخدام، مع التحديثات التي تساعد على التفاعل. شكرا لمروركم وبعون الله نعود للكتابة.
تحيّة لأسرة عرب تايمز.

طفران   آسف وأعتذر راجياً قبول إعتذاري   May 8, 2018 12:58 PM
أعتذر عن تعليقي السابق الذي أرسل بالخطأ ولم يكن موجهاً للسيد الكاتب،بل لِمُدَّع شعر إسمه عبداللطيف عبداللطيف،وهو من جيش الرئيس المصري الخسيسي
مرة أخرى،أعتذر للأستاذ صالح عن هذا الخطأ الغير مقصود،وشكراً







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز