د. جعفر جواد الحكيم
jafar@alhakimfd.org
Blog Contributor since:
14 October 2016

 More articles 


Arab Times Blogs
الذين صلبوا يسوع الناصري...هل يستحقون العقاب ام الجائزة؟!

الذين صلبوا يسوع الناصري...هل يستحقون العقاب ام الجائزة؟!


حوارات في اللاهوت المسيحي 29


يقوم الإيمان المسيحي على مجموعة متداخلة ومترابطة من الاعتقادات التي تكوّن في مجموعها التصور العام الذي يقدمه هذا الإيمان لطبيعة الحياة والخلق ومسيرة الانسانية وعلاقة الانسان بالخالق.

ومن أهم هذه الاعتقادات هي عقيدة الفداء والصلب وتجسّد الإله بشكل الانسان, وما يرتبط بها من افكار اخرى مثل الخطيئة الاولى الموروثة والخلاص.


وتقدم لنا الميثالوجيا المسيحية, تعديل واضافة على قصة الخلق التي وردت في نصوص سفر (التكوين) من كتاب اليهود المقدس, حيث تلخص الاضافة المسيحية لهذه القصة, التصور الاجمالي لهذه العقيدة حول الخلق ومصير الانسانية !


وحسب قصة سفر(التكوين) ...قام ( آدم وحواء) بكسر تعليمات الرب, واقترفا الخطيئة الأولى حين اكلا من الشجرة المحرمة , وهنا تبدأ الاضافة المسيحية لتأويل القصة, حيث تمّ اعتبار هذه الخطيئة هي بمثابة (خطيئة غير محدودة!) لانها وقعت بحق اله (غير محدود!)

وتمّ اعتبار أثر هذا الفعل الخاطئ بمثابة موروث جيني سينتقل الى جميع أفراد الذرية التي تنحدر من نسل آدم وحواء !!

وهذا طبعا, ينسف كل قوانين الوراثة وعلم الجينات !....فالافعال هي بالنتيجة قرار شخصي ولا تستلزم انتقالها وراثيا من الأبوين للابن,فمثلا, الأب الذي يرتكب جريمة السرقة او التزوير, سوف لن يورث فعل هذه الجريمة الى ابنائه , ولن يكون الابناء مزورين بالوراثة!


وحسب الميثالوجيا المسيحية,وبعد ارتكاب ابوينا لفعل الخطيئة الاولى( الغير محدودة) اصبح الرب الخالق في ورطة!!

لان الرب بطبيعته, يحب البشر ويريد ان يرحمهم ويسعدهم, لكن, بنفس الوقت, تقتضي عدالته المطلقة, معاقبة البشر على الفعل الخاطئ الذي ارتكبه الأبوان في الجنة,والذي انتقل اثمه ومسؤوليته الى جميع افراد الإنسانية في كل زمان ومكان !


وأمام هذا الموقف الحرج, حيث تصادمت محبة الرب مع عدالته, لم يكن أمام الرب الا وضع خطة للخروج من المأزق!

فكان,لابد من ان يقرر الرب بأن يقوم هو بافتداء خطايا البشر بنفسه, ولذلك وجب عليه ان يتجسد على شكل انسان, ويأتي بملئ الزمان, ليقوم بتقديم دمه المقدس الطاهر, على مذبح الفداء والكفارة لخطيئة الانسان, فيحصل بذلك, البشر على الخلاص والغفران !!   


ان تنفيذ هذه الخطة الالهية المحكمة, تتطلب وجود أدوات ووسائل تضمن نجاح تطبيقها على أرض الواقع في عالم البشر, ومن بين الأدوات التي يستلزمها سيناريو الخطة, هم البشر الذين سيقومون بتنفيذ تفاصيل ذلك السيناريو, ومن أهم الوسائل لتنفيذه , هو أن يكون أولئك البشر, غير مدركين بحقيقة الخطة, ولا يعرفون ان ما يقومون به هو تقديم الرب خالقهم وخالق الاكوان الى مذبح الموت, لانهم لو عرفوا تلك الحقيقة الصادمة, لما تجرأوا وأقدموا على فعل هكذا جريمة مزلزلة, الا اذا كانوا مجانين وبلا عقول, وفي هذه الحالة لن يكون عليهم اي حساب ولا مسؤولية!!.....

لأنه ليس على المجنون من حرج!!  


النصوص الدينية المسيحية,تؤكد دائما ان شخص يسوع المسيح,قد تم التبشير به ضمن نبوءات كثيرة وردت في متون العهد القديم, ويقينا, ان الغرض من هذه النبؤات المتكررة, هو لكي يعرفه قومه اليهود ويؤمنون به , حين يأتي إليهم….

ومن أهم تلك النبؤات والعلامات (حسب الرواية المسيحية) التي سينفرد بها يسوع الناصري, وتكون دليلا دامغا على انه هو المسيح المنتظر, هي علامة ولادته العذرية, حيث سيكون الإنسان الوحيد الذي يولد من دون تدخل بشري, والنصوص التي يدعي المسيحيون انها تشير لهذه العلامة الفريدة شهيرة , وقد ناقشناها في مقالات سابقة.


وهنا يجب ان نتوقف عند نقطة مهمة ومثيرة للتساؤل إلى درجة التعجب , نظرا لتناقضها وعدم اتساقها مع المنطق !

فالقصة الإنجيلية التي قدمت لنا سيرة حياة يسوع الناصري, أكدت ان قوم يسوع لم يكونوا يعلمون بموضوع ولادته العذرية!

لان خطة الرب اقتضت ان تضع ( يوسف النجار) في طريق (مريم) ليكون خطيبها أثناء فترة حملها بيسوع, وبذلك كان الجميع يعتقد ان يسوع الناصري هو الابن الطبيعي ليوسف النجار من زوجته مريم


(وَكَانَ الْجَمِيعُ يَشْهَدُونَ لَهُ وَيَتَعَجَّبُونَ مِنْ كَلِمَاتِ النِّعْمَةِ الْخَارِجَةِ مِنْ فَمِهِ،وَيَقُولُونَ:أَلَيْسَ هذَا ابْنَ يُوسُفَ؟) لوقا4


وبنفس الوقت, لم نجد يسوع الناصري يصحح لهم هذه المعلومة, ويخبرهم انه مولود بطريقة عذرية اعجازية, بل تركهم على اعتقادهم الخاطئ, وبذلك فات عليهم ادراك تحقق اعظم نبؤة , واهم علامة من علامات مسيحهم المنتظر!!

وبقي (سر) الولادة العذرية محصورا في نطاق الاسرة فقط, ولم يعرفه احد الا بعد مرور عشرات السنين على صلب يسوع حين أخبر عن ذلك السر الأشخاص الذين كتبوا إنجيل لوقا وإنجيل متى(فقط) ولكن بعد ان ( وقعت الفأس بالرأس!!!)


ومن جهة أخرى, وبالوقت الذي نجد ان يسوع الناصري, لم يصرح ابدا بشكل مباشر و واضح للناس, انه هو الإله الذي تجسد وجاء الى هذه الدنيا , ولم يطلب من الناس بشكل صريح ان يعترفوا له بالألوهية او ان يعبدوه, ولم يدع ذلك ابدا

في الوقت ذاته, نجد يسوع الناصري, احيانا, يصر ويحرص بشكل غريب, على اضلال السامعين له من غير تلاميذه,

و تتويههم, لكي لا يعرفوا حقيقته, فيؤمنوا به, وبذلك يكونوا مستوجبين للغفران !!!


( وأما الذين هم من خارج , فبالأمثال يكون لهم كل شيء.لكي يبصروا مبصرين ولا ينظروا، ويسمعوا سامعين ولا يفهموا، لئلا يرجعوا فتغفر لهم خطاياهم)  مرقص 4


من هذا كله, نستنتج ان القوم الذين عاصروا يسوع الناصري, ولم يؤمنوا به , وقاموا بمحاكمته وتقديمه الى الصلب, لم يكونوا عارفين بتفاصيل الخطة الالهية الرصينة, وانما كانوا مجرد أدوات قد استخدمها الرب من اجل تنفيذ السيناريو الذي وضعه على مسرح الواقع, وقد قاموا بالفعل بأداء تلك الادوار التي اوكلت اليهم, بعد ان تم خداعهم واستدراجهم من قبل الرب ,ليكونوا مشاركين ( من غير علم ولا اختيار) في تطبيق خطته التي حسمها وقرر تنفيذها بشكل متقن !!


(بَلْ نَتَكَلَّمُ بِحِكْمَةِ اللهِ فِي سِرّ: الْحِكْمَةِ الْمَكْتُومَةِ، الَّتِي سَبَقَ اللهُ فَعَيَّنَهَا قَبْلَ الدُّهُورِ لِمَجْدِنَا،

الَّتِي لَمْ يَعْلَمْهَا أَحَدٌ مِنْ عُظَمَاءِ هذَا الدَّهْرِ، لأَنْ لَوْ عَرَفُوا لَمَا صَلَبُوا رَبَّ الْمَجْدِ!!!) كورنثوس الأولى 2


ان نجاح خطة الرب, و اتمام مهمته الفدائية,بعد اكمال عملية صلب يسوع الناصري, قد ضمن الخلاص والنجاة لمليارات البشر من الذين آمنوا بهذه القصة ( العقيدة حسب الايمان المسيحي)


والسؤال الذي يطرح نفسه الان, حول الناس الذين تسببوا بشكل مباشر او غير مباشر في صلب يسوع الناصري, ونجاح خطته الإلهية, وخلاص مليارات البشر,الا يستحق هؤلاء المكافأة على مشاركتهم في نجاح الخطة وإنقاذ البشرية؟!


وقد يأتي الجواب على الشكل التالي, وهو ان هؤلاء القوم,قد ارتكبوا جريمة بشعة, وهي تقديم انسان بريئ الى الموت, و يستحقون العقوبة على هذه الفعلة حتى وان كانوا جاهلين بحقيقة الوهية يسوع الناصري

وهذا الجواب مهم, وجدير بالاعتبار, ولكنه بنفس الوقت, يتعارض مع نصوص الكتاب المقدس!

حيث اننا نجد في العهد الجديد, ان انجيل لوقا ينفرد بذكر معلومة مهمة جدا في اطار سرد تفاصيل قصة الصلب , رغم ان السيد (لوقا) لم يكن من ضمن شهود العيان الذين حضروا أحداث تلك القصة !

فقد ذكر انجيل لوقا في الإصحاح 23 ان يسوع الناصري في طريقه الى الصلب, قال وهو يخاطب الرب:


(يَا أَبَتَاهُ، اغْفِرْ لَهُمْ، لأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ مَاذَا يَفْعَلُونَ)


وهنا يجب ان يستوقفنا هذا الدعاء الصادر من الرب المتجسد الى النسخة السماوية من الإله ( الآب) والذي يتضمن طلب الغفران للذين ساهموا بتقديم يسوع الناصري الى مذبح الموت , مع الاخذ بالاعتبار ان يسوع الناصري حينما تقدم بهذا الطلب , كان بالتأكيد جادا وحريصا على شمولهم بالمغفرة, ولم يقل كلمات دعائه لغرض المجاملة او الدعاية!

لان يسوع الناصري كان على يقين بأنه حين يدعو ويطلب من الرب, فإن طلبه سوف يتم قبوله وتحقيقه


              (وأنا علمت أنك في كل حين تسمع لي)  يوحنا 11


وبناءا على ما ذكره إنجيل (لوقا) فإن القوم الذين قاموا بضرب  وتعذيب واهانة يسوع الناصري ومن ثم صلبه, قد غفر لهم حسب طلب الإله المتأنسن (يسوع) من الإله السماوي ( الاب) , مع ملاحظة ان طلب المغفرة قد جاء حتى من دون ان يؤمن هؤلاء القوم بيسوع و لا بألوهيته , بل أثناء تماديهم وإصرارهم على فعلتهم !


وقد يجيب البعض, ان هذا امر طبيعي ,لان يسوع هو الرب الذي يحب البشر ,ويغفر حتى للمسيئين إليه  

وهذا كلام رائع وجميل ويدعو للتفائل , لكنه مع الاسف يصطدم مع حقائق اخرى ذكرها العهد الجديد, تجعل المغفرة والخلاص احتكار (حصري) للمؤمنين الذين تتطابق عقيدتهم مع المسيحيين فقط !


فالعقيدة المسيحية تضع الإيمان بيسوع المسيح, وقبول عمله الكفاري على الصليب شرطا لنيل الخلاص وبه يتبرر الإنسان


(آمِنْ بِالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ فَتَخْلُصَ أَنْتَ وَأَهْلُ بَيْتِكَ)  اعمال الرسل 16


وبدون الايمان ,لن يحصل الانسان على الخلاص والمغفرة, وسيكون مصيره الابدي هو العذاب في بحيرة النار والكبريت مع المجرمين والزناة والقتلة, حتى لو قضى حياته كلها بفعل الخير والمحبة والأعمال الصالحة ...فلن تنفعه !!!!


(وَأَمَّا الْخَائِفُونَ وَغَيْرُ الْمُؤْمِنِينَ وَالرَّجِسُونَ وَالْقَاتِلُونَ وَالزُّنَاةُ وَالسَّحَرَةُ وَعَبَدَةُ الأَوْثَانِ وَجَمِيعُ الْكَذَبَةِ، فَنَصِيبُهُمْ فِي الْبُحَيْرَةِ الْمُتَّقِدَةِ بِنَارٍ وَكِبْرِيتٍ، الَّذِي هُوَ الْمَوْتُ الثَّانِي) سفر الرؤيا 21


من كل ما تقدم, لابد ان يقف المرء حائرا أمام هذا التناقض والاضطراب, بين النصوص والعقائد المشتقة منها, فالرب حسب الميثالوجيا المسيحية, حبوب وحنون وغفور للذين عاصروه, ولم يؤمنوا به ,بل كذبوه واهانوه وصلبوه, لكنه بنفس الوقت صارم و حاسم تجاه مليارات البشر (من غير المسيحيين) الذين لم يؤمنوا بقصته, وربما لم يسمعوا بها اصلا, او وصلتهم بعد مئات والاف السنين , ولم يصدقوها او تعاملوا معها على اساس انها ليست سوى خبر تاريخي, لا يمكن التحقق من مصداقية جميع تفاصيله !


ان هكذا ميزان للعدالة الإلهية, لا بد وان يكون مصابا بالعطل او الاعوجاج المتحيز, وليس أمام العقل السليم سوى رفضه

وعدم القبول به….او السير خلف قاعدة...اغلق عقلك.... لتؤمن….فتنجو !!!


د. جعفر الحكيم

 


نزير يعقوب   نعم المسيح قام من بين الأموات بالحقيقة قام!   April 22, 2018 2:21 PM

مع أطيب التحيات لقراء عرب تايمز مع كلمات ترنيمة:

"المسيح قام بالحقيقة قام"

1
حمل احزاننا غفر اثامنا
بجلدته الشفاء وهو نبع السلام

2
شوكة الموت كسر لما قام وانتصر
فانار الطريق وازال الظلام

3
لو كان صليبك انهى قصة حبك
لما كنت الان حيا اهتف المسيح قام

4
كيف لي ان امكث بائسا في الجلجثة
وشمس الرجاء لاحت والرب المسيح قام


نزير يعقوب   لن تحجب متاهاتك الفكرية عن عيني محيا يسوع الصبيح!   April 22, 2018 3:17 PM

ذكرتني بقصة تلك الأرملة التي كان لها ابناً طائشاً وكان يسبب لها الكثير من المشاكل... تم إلقاء القبض عليه بتهمة القتل. إستنجدت المرأة بمحام قدير ليدافع عن ابنها. واستطاع المحامي إقناع القاضي ببراءة موكله وتم إطلاق سراحه.

بعد عدة سنوات ألقى رجال الأمن القبض على ابن الأرملة وأودعوه السجن بتهمة القتل المتعمد. جالت المرأة تبحث عن المحامي القدير الذي ساعدها آنذاك وسمعت بأنه أصبح قاضياً معروفاً بأحكامه العادلة. وحين حان موعد المحاكمة توسلت المرأة للقاضي لأن يحكم ببرأة ابنها. فأجابها القاضي: آنذاك كنت محامي إبنك أما الآن فأنا القاضي! وأمر بالحكم المؤبد على جريمة إبنها.

المسيح المقام من بين الأموات هو المخلّص والشفيع الوحيد ومحامي الدفاع عن الخطاة نظيرنا ولازال. وطوبى لمن قبلوه وعمله الكفّاري على الصليب ولكن سيأتي اليوم الذي سيغلق الله الحي باب النعمة المفتوح ويرسل المسيح الديان ليدين الأحياء والأموات.

فلماذا تضيع عمرك في إثر السراب وتغلق باب الخلاص على نفسك والآخرين، رغم إمتلاكك مفتاح الفهم للخلاص؟

سهيل   عجبا   April 22, 2018 4:09 PM
بعد الطعن مطوّلا والتجريح
يتحفنا الكويتب بدس السم فيقول
ان هكذا ميزان للعدالة الإلهية,
لا بد وان يكون مصابا بالعطل او الاعوجاج المتحيز,
وليس أمام العقل السليم سوى رفضه
وعدم القبول به….او السير خلف قاعدة...اغلق عقلك.... لتؤمن….فتنجو !!!
عجبي لمسلم يطالب بإعمال العقل!!!!!
عجبي لمسلم يطالب (لوقا) بشهادة عيان
وكل موروثه العقائدي عنعنة
قال فلان عن فلان.....
عجبي لجاهل يلقي بتهمة المكر
مستنكرا ذلك طبعا على عاتق إله المسيحيين
وهو في كتابه الذي يؤمن به
أن إلهه أمكر الماكرين

أهي محاولة ماكرة لتقول أن إلهنا وإلههم واحد
نقولها بصريح العبارة: لا
حفزني موضوع الحساب أن أعيد البحث
في معتقدات الشيعة حول الموضوع
حبا مني باكتشاف العدالة الإلهية
وهذا غيض من فيض:

سهيل   أهل بيت العصمة والآخرة   April 22, 2018 4:10 PM
بعض الروايات الواردة عن أهل بيت العصمة:
الصدوق، من لا يحضره الفقيه، ج‏1، ص132.
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم:‏ لَقِّنُوا مَوْتَاكُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ،
فَإِنَّ مَنْ كَانَ آخِرُ كَلَامِهِ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ دَخَلَ الْجَنَّةَ.

ابن قولويه، كامل الزيارات، ص10.
روي عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سِنَانٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ:
بَيْنَمَا الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ (عليه السلام)
فِي حَجْرِ رَسُولِ اللَّهِ (صلعم)
إِذْ رَفَعَ رَأْسَهُ، فَقَالَ لَهُ:
يَا أَبَتِ مَا لِمَنْ زَارَكَ بَعْدَ مَوْتِكَ؟
فَقَالَ: يَا بُنَيَّ مَنْ أَتَانِي زَائِراً بَعْدَ مَوْتِي، فَلَهُ الْجَنَّةُ،
وَمَنْ أَتَى أَبَاكَ زَائِراً بَعْدَ مَوْتِهِ، فَلَهُ الْجَنَّةُ،
وَمَنْ أَتَى أَخَاكَ زَائِراً بَعْدَ مَوْتِهِ، فَلَهُ الْجَنَّةُ،
وَمَنْ أَتَاكَ زَائِراً بَعْدَ مَوْتِكَ فَلَهُ الْجَنَّةُ.

الصدوق، الأمالي، ص588.
عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ عَنِ النَّبِيِّ (صلعم) قَالَ:
إِنَّ حَلْقَةَ بَابِ الْجَنَّةِ مِنْ يَاقُوتَةٍ حَمْرَاءَ عَلَى صَفَائِحِ الذَّهَبِ،
فَإِذَا دُقَّتِ الْحَلْقَةُ عَلَى الصَّفْحَةِ طَنَّتْ وَقَالَتْ: يَا عَلِيُّ.

العلامة الحلي، كشف اليقين في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام، ص9.
عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْأَنْصَارِيِّ قال:
قَالَ‏ رَسُولُ‏ اللَّهِ‏ (صلعم):
مَكْتُوبٌ‏ عَلَى‏ بَابِ‏ الْجَنَّةِ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ‏ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ
عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ أَخُو رَسُولِ اللَّهِ (صلعم)
قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ اللَّهُ‏ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِأَلْفَيْ عَامٍ.

سهيل   الأطفال وأهل السنة   April 22, 2018 4:12 PM
الأطفال في القيامة:
إن الله سبحانه يأمر بتأجيج نار عظيمة
ثم يأمر الأطفال بالدخول فيها،
فمن استجاب ودخل أنجاه الله من الاحتراق، ثم أدخل الجنة،
وأمّا من لم يلق بنفسه فيها فيعتبر عاصياً ويدخله الله النار،
وقد وردت بهذا الرأي عدة روايات: منها:
صحيحة هشام عن أبي عبد الله جعفر الصادق عليه السلام:
(ثلاثة يحتجَّ عليهم:
الأبكم، والطفل، ومن مات في الفترة،
فترفع لهم نار فيقال لهم:
ادخلوها، فمن دخلها كانت عليه برداً وسلاماً،
ومن أبى قال تبارك وتعالى: هذا قد أمرتكم فعصيتموني).

مصير أهل السنّة والجماعة يوم القيامة ؟
أمّا علمائهم ؛ فهم مسؤولون ،
كما قال الله تعالى : ( وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ ) [ الصافات : ۲٤ ].
وأمّا العوام ؛ الذين كُتم عنهم الحقّ وخفي عليهم الواقع ،
والذين نعبّر عنهم بالمستضعفين عقائدياً وفكرياً ،
فيرجى لهم رحمة الله الواسعة
وشفاعة نبيّنا محمّد صلّى الله عليه
وآله وأهل بيته الأطهار عليهم السّلام
إذا كانوا محبّين لأهل البيت عليهم السّلام.

وهنا تملكني رعب شديد
فلم أستطع متابعة البحث
لأرى ما هو مصيري أنا (الكافر)

سهيل   علي المغرور المتبجح   April 22, 2018 4:14 PM
التّعامل مع مُعَاوِيَة مثلاً:
إن أيّ مطلع على رسائل عليّ إلى مُعَاوِيَة
يذهل للتّعالي، والغرور، والتّكبر، وقلة الأدب في التّعامل مع الآخرين،
هذه أمثلة لهذه الرّسائل اللا إنسانية، والتي تفضح نفسيّة عليّ وغروره وتبجحه وقلة أدبه:
الخطبة الثّامنة من نهج البلاغة،
..... ثُمَّ خَيِّرْهُ بَيْنَ حَرْبٍ مُجْلِيَةٍ أَوْ سِلْمٍ مُخْزِيَةٍ .....
في لسان العرب
حرب مجلية أو سلم مخزية
تعني حرب تخرجكم من دياركم أذلاء،
أو سلم تخزيكم، وتفضحكم، وتذلكم،
في الخطبة نفسها يقول عليّ
.....فَإِنْ أَبَى قَاتَلُوهُ عَلَى اتِّبَاعِهِ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ....
في هذه الرّسالة يمرر علي كذبة عظمى، ويحتكر الإسلام كما يراه
لماذا؟ لأنّ معاوية طالب بالاقتصاص من قتلة عثمان، وهذا ما لا يريده علي
أليس من الأصح قوله: قاتلوه على اتباعه غير سبيلي.
ويكمل مخاطبا معاوية
أَتَتْنِي مِنْكَ مَوْعِظَةٌ مُوَصَّلَةٌ وَرِسَالَةٌ مُحَبَّرَةٌ نَمَّقْتَهَا بِضَلَالِكَ
وَأَمْضَيْتَهَا بِسُوءِ رَأْيِكَ ......قَدْ دَعَاهُ الْهَوَى فَأَجَابَهُ وَقَادَهُ الضّلَالُ فَاتَّبَعَهُ
فَهَجَرَ لَاغِطاً وَضَلَّ خَابِطاً.....
هنا نجد عليّ يعتقد أن كلّ من يخالفه الرّأي ضالاً

سهيل   علي المدّعي   April 22, 2018 4:14 PM
الخطبة التّاسعة وهي إلى مُعَاوِيَة أيضاً،
يدّعي عليّ أن قريشاً أرادت قتل محمّد واستئصال عائلته، وتلك فريّة كبرى،
لأن قريشاً لو كانت تبيت سوءً لبني هاشم، لقتلت عليّا نفسه عندما بات في فراش النبيّ،
ففي قريش نبل وإنسانية، يفتقر إليها عليّ نفسه،
كما أن أبو عليّ نفسه مات من دون أن يمسسه أحد بسوء،
وكان بمستطاع المكيّين أن يقتلوه، لكنّهم لم يفعلوا،
لأن أخلاق أهل مكّة سامية لكن عليّاً يزيف الحقائق كلّها،
ثم يكمل علي فيدعي أن بني هاشم نوعان مسلم وكافر:
وكلاهما على حق مُؤْمِنُنَا يَبْغِي بِذَلِكَ الْأَجْرَ وَكَافِرُنَا يُحَامِي عَنِ الْأَصْلِ.
وهنا نجد أتفه أنواع التّعصب للعائلة بقوله: وَكَافِرُنَا يُحَامِي عَنِ الْأَصْلِ.
هذا استهتاربالعقول و لغواً فارغاً
وفي الحقيقة لم يكن من المؤمنين من عائلة محمّد سوى قلة تعدّ على الأصابع،

عبدو   إله يغفر لمن سبه وأذاقه العذاب ولا يغفر لمن أكل تفاحة   April 22, 2018 11:32 PM
إله النصارى غفر لمن ضربه وصلبه ولكنه لم يغفر لمن أكل تفاحة إلا إذا ضربه وعذبه أحد أبناء آكل التفاحة، تصور أحدا يمد يده إلى طبق ليأكل تفاحة بغير إذنك فتغضب منه وتقول له لن أغفر لك إلا إذا جلدتني وعذبتني

georges   !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!   April 23, 2018 6:14 AM
ليعترف أهل السنة بإسلامك كشيعي أولاً وبعد ذلك تعال ونظر علينا. آن لك أن تخجل من جهلك بالدين المسيحي

ح. ناصيف   انشد نشيد الحرية   April 23, 2018 1:45 PM

انشد نشيد الحرية
1
أنشد نشيد الحرية
والعتق من العبودية
نلت سعادة أبدية
حررني يسوع

القرار
حررني يسوع
حررني يسوع
من عبودية ابليس
حررني يسوع

2
ميت وخاطي احياني
مقامي واطي علاني
ملك وكاهن خلاني
حررني يسوع

3
حملي ثقيل وريّحني
قلبي حزين وفرحني
وبروحه قد مسحني
حررني يسوع

4
أعيش حياتي متهني
مجيء مسيحي مستني
نفسي تهلل وتغني
حررني يسوع

5
ما في شي يشغل بالي
ربي مدبر احوالي
دربي على السما طوالي
حررني يسوع

Darby   لِكَيْ يُبِيدَ بِالْمَوْتِ ذَاكَ الَّذِي لَهُ سُلْطَانُ الْمَوْتِ، أَيْ إِبْلِيسَ 1   April 23, 2018 1:54 PM

في الصليب ظهرت حقيقة الخير والشر. في الصليب تجلَّى الموت بسلطانه المُرعب. في الصليب أتت الخطية في طابعها المُخيف وآثارها المُدمرة. في الصليب تجلَّت كراهية الإنسان لكل صلاح. على الصليب، كان ابن الله حاملاً الخطية قدام الله، ولكن من هناك وصلت إلينا الحياة الأبدية التي لن يمسَّها الموت. أين تجلَّى - إلا عند الصليب - الانحناء، في ضعف، تحت ثقل الموت، في ذلك الذي ذاب قلبه كالشمع في وسط أمعائه؟ لكن عند الصليب ظهرت القوة الإلهية التي حملته خلال ذلك الضعف.

هل أريد أن أعرف ما هي الخطية؟ فلأرفع بصري إلى الصليب. ما هو البر؟ لأرفع بصري إلى الصليب. ما هي البغضاء لغير سبب؟ أرفع بصري إلى الصليب. ما هي المحبة بغير حدود أو قيود؟ أرفع بصري إلى الصليب. ما هو قضاء الخطية؟ أرفع بصري إلى الصليب. ما هو العِتق والسلام؟ أرفع بصري إلى الصليب. ما هو الغضب الإلهي ضد الشر؟ أرفع بصري إلى الصليب. ما هو الرضى الكامل بما قد مجَّد الله إلى التمام؟ أرفع بصري إلى الصليب. هل أريد أن أعرف العالم تحت تأثير الشيطان، ثائرًا فائرًا يبغي التخلُّص نهائيًا من إله المحبة؟ أرفع بصري إلى الصليب. والله بهذا العمل بالذات يُخلِّص وينقذ الإنسان ويصنع صُلحًا وسلامًا بدم ابنه العزيز.

Darby   لِكَيْ يُبِيدَ بِالْمَوْتِ ذَاكَ الَّذِي لَهُ سُلْطَانُ الْمَوْتِ، أَيْ إِبْلِيسَ 2   April 23, 2018 1:56 PM
كما هو مكتوب: «لكي يبيد بالموت ذاكَ الذي له سلطان الموت، أي إبليس، ويعتق أولئك الذين – خوفًا من الموت – كانوا جميعًا كل حياتهم تحت العبودية» ( عب 2: 14 ، 15).

قد تتساءل يا عزيزي القارئ: لماذا إذن لا نزال في عالم كهذا؟ يعلِّمنا الكتاب أن الله لا يزال في نعمته يقود النفوس لكي تستفيد من هذا العمل العظيم، إنه عالم البؤس والحزن والظلم. فلو شاء الله أن يتدخل لإحداث تغيير فيه فلا بد أن يكون ذلك عن طريق الدينونة وإغلاق زمان الرحمة. بيد أنه تعالى لا ينفِّذ هذه الخطوة ما دام هنالك مَن هو مستعد للسمَع. ومن هنا فإنه يسمح للشر أن يأخذ مجراه، وهو الشر الذي لا بد أن يدينه. ويسعدنا نحن المؤمنين أن يمتد زمن الرحمة للآخرين. عالمين أن النهاية ستكون فرحًا أبديًا مع المسيح في السماء. فقد مضى لكي يُعِّد لنا مكانًا وسيأتي أيضًا ليأخذنا إليه، حتى حيث يكون هو نكون نحن أيضًا معه.
قد محَا عند الصليبْ دَمُ ربي إثمي
وعن القلبِ الكئيبْ زالَ كلُّ الهَمِّ

Nimrud   Hello   April 23, 2018 10:12 PM
ولك هلو ابو المتعه امول الدمتورا مالتك من نفس جامعه اللي انطو مقتدى شهاده الدكتورا ههههههه خرب بعرض الشيعه علي وحسين وحسين وفاطموه مسويهم الله وتجي تعاتب المسيحي لك كواد هوا انتو كلكم اولا متعه ولطامه وترياق صاير دكتور براسنا انعل ابو الخميني والسيستاني والصدر الاعظم ههههههه

علي عمر   اذين صلبو يسوع   April 25, 2018 1:20 PM
إلى الكاتب : هل تضن حضترتك ان هذا الذي بين يديك القرأن الذي هو في الواقع نسخة محورة من قصة الف ليلة وليلة أفضل ؟دعك من كل هذه السخافات التي تضر بصتك وركز إهتمامك على شهرزاد . فهذا سيجعلك تعيش اطول .









ورة من قصة الف ليلة وليلة أفضل ؟؟

ابو نهرين   انت مدلس وحاقد وكذاب   April 26, 2018 1:40 AM
انت يا سيد جعفر من عايلة الحكيم اولا شوف جماعتك الذين نهبوا وسرقوا ودمروا العراق بعدين احجي على الرب يسوع المسيح له كل المجد لانه هو الله المتجسد غصبا على شواربك وشوارب الذين خلفوك

Gaboro   الإيمان!   April 26, 2018 2:35 PM

فالعقيدة المسيحية تضع الإيمان بيسوع المسيح, وقبول عمله الكفاري على الصليب شرطا لنيل الخلاص وبه يتبرر الإنسان


(آمِنْ بِالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ فَتَخْلُصَ أَنْتَ وَأَهْلُ بَيْتِكَ) اعمال الرسل 16


وبدون الايمان بيسوع المسيح ,لن يحصل الانسان على الخلاص والمغفرة, وسيكون مصيره الابدي هو العذاب في بحيرة النار والكبريت مع المجرمين والزناة والقتلة...

(وَأَمَّا الْخَائِفُونَ وَغَيْرُ الْمُؤْمِنِينَ وَالرَّجِسُونَ وَالْقَاتِلُونَ وَالزُّنَاةُ وَالسَّحَرَةُ وَعَبَدَةُ الأَوْثَانِ وَجَمِيعُ الْكَذَبَةِ، فَنَصِيبُهُمْ فِي الْبُحَيْرَةِ الْمُتَّقِدَةِ بِنَارٍ وَكِبْرِيتٍ، الَّذِي هُوَ الْمَوْتُ الثَّانِي) سفر الرؤيا 21


فارس الشماع     April 28, 2018 10:41 AM
المقاله مسيسهومفهومها الشك للترويج والتسقيط لصالح بقية لصالح بقية لالديان,المهم ان الدين لخدمة الانسنيه لنشر المحبه والسلام وليس لكسب الدخول اليه وهيمنته وانما لدوام سلامة البشريه, وعلى الارض السلام.

Samer   جعفر جواد الحكيم   April 28, 2018 7:39 PM
جعفر جواد الحكيم
You are really stupid

Samer   جعفر جواد الحكيم   April 28, 2018 7:41 PM
جعفر جواد الحكيم
You're really stupid

سهيل   الأخ عبدو , الإخوة المعلقين   April 29, 2018 12:49 PM
الملك يعاقب من يخالف قوانينه مهما يكن وإلا فلن يتبع أحد القانون
ومن الطبيعي أن يسامح لرحمته من يؤذيه شخصيا وخاصة عن جهل
والآن أخي
إن كنت سنيا فراجع مقالات هذا الكويتب و ردودي عليها لكي تستمتع وتسفيد
وخاصة للردّ على هؤلاء الكفرة الروافض شاتموا الصحابة وأمهات المؤمنين
أمّا إن كنت شيعيا فسأنصحك بالمثل لتتعرف على إلهك علي مجرداً من الأكاذيب
وقريبا بعد الإنتهاء من علي سأعرفك على كتاب عنوانه الأئمة أبناء الجواري
الإخوة المعلقين
لي رجاء عندكم أن لا تهينوا هذا الكويتب أو تشتموه لشخصه
فهو ممّن لا يعرفون ما يفعلون
ولكن دافعوا بالحجة وانتقدوا معتقده بالحق
لا بالتدليس بالتأكيد كما يفعل هو متبعا بذلك تعاليم دينه
رغم أنني أصبحت أشك بل أراهن على أنه ملحد فعلا ولكنه كعلي الذي كان يتبعه
جبان لا يتجرأ أن يجاهر بذلك فيهاجم المسيحية السمحة التي لن تقتله جسديا
ويترك لنا نقد الإسلام فيصيب عصفورين أو أكثر بحجر واحد

فارس الشماع     April 30, 2018 2:20 PM
المقاله مسيسه ومفهومها الشك للترويج والتسقيط لصالح بقية الاديان,المهم ان الدين لخدمة الانسانيه لنشر المحبه والسلام وليس لكسب الدخول اليه وهيمنته وانما لدوام سلامة البشريه, وعلى الارض السلام.

فارس الشماع     April 30, 2018 3:01 PM
المقاله لزرع الفتن وهي مموله.الست زينب حلمت بمريم العذراء حلما يدل على المحبه.يرجى من الكاتب التوقف عن كتابة المقالات الالتهابيه .وعلى الارض السلام.

ayoub   thanks DR   May 3, 2018 4:02 AM
Thanks Docteur ..relly thanks you that s nice







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز