صالح صالح
arabicpress.news@gmail.com
Blog Contributor since:
22 May 2013

https://twitter.com/wikoleaks

 More articles 


Arab Times Blogs
إسرائيل تعكّر على الحسم السوري، وتصرف أول ريال من التمويل

ضاج الإعلام بوصف ترامب بالبزنسمان الناجح وفنّدوا أساليب حلبه لأكثر من بقرة بيد واحدة. هذا صحيح ولكن غيره كان يضع الحلّبات الأتوماتيك بلا عراضة بل كان الستر هو السمة القائمة. الجديد في ترامب هو إهانة البقرات وإخبارنا بقدوم الحلْبة القادمة عبر التويتر، وبهذا يحصد شعبية مجّانا كون الغرب يتلهّف لرؤية أمراء المُؤمنين يُعطوا الجزية عن يدٍ وهم صاغرون. قبلت المملكة السعودية تمويل الجيوش الغربية ليبقوا في سوريا يدعمون جيوش الإرهاب والسرقة والإغتصاب.


ما زال الغرب على حاله ولم يبدّل علكة الكيماوي التي طلعت ريحتها وعلك دينها ويقينها، وفي كل نزلة يتمكّن فيها الجيش السوري من الحسم والخلاص من الفئة الباغية التي تقبض من الوهّابية وتُسيّر وتُدار من اليهود والإلحاد يخرج علينا الغرب بعلكة الكيماوي، وهي العلكة الوحيدة التي يتمّ فيها أخذ الرخصة الشعبية لإرسال الجنود لينتحرون على أسوار قلاع الشرق، كما وصف الصحّاف القضية يوم غزو العراق، فضحكوا عليه وهم يقلعون التمثال من وسط بغداد، ليتبتن بعدها صواب الرؤية حين ضاجت الطائرات بجثامين الجنود الأمريكان وضاقت بهم المطارات وصارت بحاجة لإندكسايشن أي ترقيم لتعبر في دهاليز المطارات، وصرنا نخاف إذا اشترينا ثلاجة أو كنبة عبر أمازون من أن تأتينا جثة جندي أمريكي بالخطأ.


نظرتي للأمور أسرّيتها مرارا لصديق، فهو دوما يسألني عن رأيي في سير الأحداث في سوريا، وأنا لا أرى الأمور إلّا كالذي يعمل تنزيلا لملف كبير عبر شبكة إنترنت ضعيفة، يعني مؤشّر التنزيل يزداد كل يوم ولكن يجب عليك الإنتطار، الملف هو النصر والحسم وقد يحتاج لعدة سنوات إضافية. وقلنا له ما يغيّر الأحداث هو فقط الجنون الإسرائيلي، وهذا سيكون له حسبته وحسابه ومآلاته، ولا نظنّ أنّ الوكيل سيفلح بما عجز عنه العميل. الأمور في سوريا تتجه نحو الحسم والنصر وبعد تبدّد دولة الخلافة ونحرها، بدأت الجيوش المناطقية تتهاوى من جيش علوش إلى جيوش المسميات التاريخية من مغول وتاتار وجيوش الصحابة والأنبياء وأزوجهم. محمد ابن سلمان ذبّح أبناء آل سعود واستحيا النساء، وما زال هناك في العالم العربي من يراهن على العمل معه أو له، وأمريكا قالت علنا سنحلب على المكشوف، يعني بحسبة بسيطة لم يبق إلّا الحمار من يبني الأحلام بالتمسّح بجزمة ابن سلمان، ولنا نظرية خاصة متينة في تعريف الحمرنة المطلقة، وهي تتمثّل بالذين لا يستفيدون لا من الدنيا ولا من الآخرة، ويخسرون أنفسهم مجّانا، وهكذا هم الذين يحاربون لحساب ابن سلمان ونتنياهو وترامب.


صرفت إسرائيل أول ريالات الحلْبة الترامبية الأخيرة، وقصفت من الأجواء اللبنانية مطارا سوريا في حمص، الغرب يريد أن يقول للمجاهدين الذين تمّ كنسهم إلى إدلب لا تخافوا نحن معكم، وفي كلّ مرّة تخسرون فيها مناطقكم وزعاماتكم وعديدكم وسباياكم سنقصف لكم ثلاثة صواريخ على الجيش السوري. بعبارة أخرى هذه الفعلة هي فقط لدعم المجاهدين الذين كُنسوا إلى إدلب ليبقوا على قمّة الإستعداد لزجّهم في معارك أخرى. وإدلب هذه تحوّلت لمدينة المجاهدين في العالم، وكلّ المعارك الذي ينتصر فيها الجيش السوري يتفاوض مع المستسلمين فيفرجوا عن الرهائن المدنية ويسوقهم إلى إدلب في المقابل. إذن أصبحت إدلب حاوية قاذورات وميلشيات تعمل لعشرات الأجهزة المخابراتية، وظنّنا أنّ هذه المدينة سيكون تحريرها أسهل من غيرها وهذا سيكون في نهاية الحرب، وسيكون النصر فيها من نتيجة الإقتتال الداخلي بين اللصوص الذين تمّ كنسهم من حلب والغوطة والقلمون وسائر الأرض السورية.


النظرية التي يعمل بموجبها الجيش السوري ستنهي الحرب السورية بأقلّ الخسائر الممكنة رغم الثمن الباهض، فسياسة المعارك القاسية وثمّ التفاوض على كنس اللصوص نحو مدينة جهنّم مكّن الجيش السوري من الحسم بأقلّ الخسائر الممكنة، وهنا يتمّ حصر الورم في منطقة واحدة يسهل التعامل معه. وما تقوم به إسرائيل بين الفينة وأختها لا يغيّر من الأمر قضية، إلّا إذا ارتأت القيادات بتغيير الأولوية وهي تنظيف سوريا أولا وعندها نكون في العصر الذي طال تأجيله وعندها سيكون نصرالله والفتح ... هل سيفهم من بقي من المجاهدين بأنّهم ينتحرون بلا مقابل؟ قالوا لهم سنستأصل الشيعة وها بعد سنوات تمّ تحييد مناطق الشيعة ولم يعد من الإمكان غزوها، فأصبحت مُقفلة بالكامل. أمّا المناطق التي يُفسد فيها المجاهدون فهي سنّة وجماعة، وآخر غزوة سيقومون بها ستكون لحساب تركيا في وجه الأكراد. 

Saleem   Trump does not care about arabs   April 9, 2018 9:42 AM
They are losers. They are a waste of time and money. They are a bad investment which is what Trump and I think. Americans don't give a crap abut these wasted lands. Both sides are horrible people Assad and his gang of Russia and Iran vs wahhabi sunni radical isis muslims. They all should kill each other until non are left. None belive in free elections and democratic society or freedom of religions and freedom of speech.

قارئ   نحتاج معلقين أكثر ثقافة   April 9, 2018 7:47 PM
ألأخ سليم كم يبلغ سنك ? تعليقاتك مضحكة صبيانية وسطحية جدا أتمنى أن تكتب بألعربي عسى أن تظهر آراءك أكثر وضوح ونضج على أعتبار أنك مهتم بألشأن ألعربي حاول ألكتابة بألعربي لعل ألعربي يضفي عمقا أكثر لما تكتب.

Qassim   Go away shaleem...   April 10, 2018 3:11 PM
And we don't give a s-it about your opinion....especially joo opinion.

hamed     April 11, 2018 3:29 AM
Of course the ogres don’t care for nobody . They even eat their sons when they are hungry . Watch what they did in Irak, millions of refugees ,hundreds of thousands of persons where killed ,children with leukemia due to their dirty tactical nuclear weapons, just look what trump did joined with his conservative party “”,protectors of the private security health companies ”” what they did with the public health security , more than thirty millions of persons lake for general security health moreover the youth parents have to contract the basic needs for their sons and what system of public education ¡¡¡. I agree with you that the factual power of U,S,A -the weapons industry-- Trump is their agent-- care the less not only for the arabs because their motto is “DO WAR sell weapons and GAIN MONEY” , As long as I know no merchant gives 10 dollars for eight , but you can illustrate us in this field. They prostitute all the high human concepts , They have no credibility ,They have even the noble NORTH-AMERICANS people well tied ,still suffering the trace the repressive policy of THE CONSERVATIVE JOSEPH McCARTHY , known by The anti-patriotic activities


Hasan   Saleem said something funny   April 11, 2018 10:58 AM
Free elections? HAHAHA
As if the US has free elections. Americans elect someone who was selected for them already. In other words, you are free to do what they want you to do.
Enjoy your free so called FREE WORLD. Just a big lie.

Saleem   To Reader   April 12, 2018 9:01 AM
I have written many comments on many topics. I am definitely not immature and these are well thought out positions. I lost the the ability to write in Arabic 30 years ago after I migrated to the US but still able to read. Where are your cultured comments and your opinions? If you are so smart and wise, why not rebuttal my comments that I have written in many articles?

Saleem   To Hasan   April 12, 2018 9:08 AM
Yes, it must be funny for someone like you who is clueless. Yes, we have a secret group of people that get together in a dark and smokey room and they decided that Obama was going to be president in 2008, then they came up with Trump as the next choice. Arabs are a joke. For 1400 years you had nothing but muslim dictatorship from father to son or through a military coup but you think US elections are a joke.

قارئ   ألأخ سليم   April 13, 2018 4:59 PM
ألأخ سليم شكرا على ألتوضيح .أنا أقرأ جميع تعليقاتك على كل مقالات عرب تايمز وهذا ما دعاني أن أرد. هناك نمط متكرر في تعليقاتك هو أنفعال ونقمة على كل شئ له علاقة بالعالم ألأسلامي من غير تفريق بين حق وباطل فألجميع لديك في ميزان واحد ويستحق أللعنات. أدعوك إلى كثرة ألقراءة ألعميقة في ألكتب وألتحليلات ألجادة لحقيقة ما يجري في عالمنا أليوم من صراعات ومؤامرات وحروب أستخباراتية وحروب نفسية مدروسة وعدم ألأكتفاء بظاهر ألأعلام ألغربي ألمظلل وأدعوك ألى ألتأني في أطلاق ألأحكام تجاه فئة من ألناس مستهدفة من دول ألغرب بكل أنواع ألأسلحة ألفكريه وألناريه وألدعائية . بألمناسبة أنا أتفق مع تعليق حسن حول نظام ألأنتخابات ألأمريكية وأنا أمريكي ألجنسية مثلك منذ ٢٥ عاما وأدرك مدى ألخداع وألتظليل ألسياسي ألأمريكي للشعب ألأمريكي ألساذج لاحظ أن ألنخبة ألسياسية في ألأدارة أو ألكونغرس هي نخبة ألأثرياء أو ألمرتبطين بلوبيات ألمال وألتجارة وألبترول وصناعة ألسلاح..الخ لايوجد مكان لبسطاء أو فقراء يمثلون شرائح ألشعب ألعامة . لهذا فألمنظومة ألسياسية ألحاكمة ألأمريكية هي منظومة أسرية قبلية عشائرية تشبه ألنظم ألعربيه ألمتخلفة لكن بأطار عصري حظاري يليق بدولة عصرية مثل أمريكا لكن جوهر ألنظام ألأمريكي هو نفسه قائم على ألغرائز وشهوة ألمال وألسلطة وألأستقواء على ألقبائل ألأخرى أو ألشعوب ألأخرى ألأقل حظا .







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز