kazem naser / د. كاظم ناصر
kazem_naser@hotmail.com
Blog Contributor since:
14 June 2011

استاذ جامعي مقيم في كانساس

 More articles 


Arab Times Blogs
ستيفن هوكينغ العالم الإنسان

توفّي عالم الفيزياء البريطاني الشهيرستيفن هوكينغ يوم الأربعاء الموافق 14- 3- 2018 وبموته فقد العالم شخصيّة علميّة وأخلاقيّة فذّة ساهمت في اكتشاف وفهم بعض أسرار هذا الكون الهائل البديع، ودافعت عن الحق والعدل في جميع انحاء العالم، وتحدّت المصاعب الجسديّة وتغلّبت عليها.

ولد ستيفن هوكينغ في 8- 1- 1942 بمدينة أكسفورد البريطانية، ودرس في جامعة أكسفورد العريقة وحصل منها على شهادة البكالوريوس في الفيزياء، وأكمل دراسته في جامعة كامبريدج للحصول على الدكتوراه في علم الكون. كان أستاذا للفيزياء في جامعة أكسفورد، وله العديد من الأبحاث والمقالات العلميّة والكتب الهامّة التي ساهمت في فهم الكون وكشف بعض أسراره، وألّف هو وابنته لوسي عددا من كتب الأطفال ذي فحوى وموضوع علميين وبلغة مبسّطة تهدف إلى تشجيع الأطفال على القراءة والاهتمام بالثقافة العلميّة.

لا تكمن عظمة الرجل في إنتاجه العلمي وإنسانيّته ودفاعه عن الحقّ وحرّية الفكر فقط، ولكن في تغلّبه على معاناته الجسديّة أيضا، حيث إنه عانى من شكل نادر من " التصلّب الضموري " الذي سبّب له شللا  تدريجيا؛ في عام 1960 تدهورت قدراته البدنيّة، وبدأ باستخدام العكازات، وخسر ببطء قدرته على الكتابة، واضطر إلى استخدام كرسي متحرّك في أواخر الستينيات؛ وتدهورت أيضا قدرته على الكلام في أواخر السبعينيّات، ولم يستطع فهم ما يقوله سوى أبناء عائلته وأصدقاؤه المقرّبون، ومن أجل التواصل مع الآخرين كان أحد الأشخاص الذين يعرفونه جيّدا يترجم كلامه إلى خطاب واضح.

يعتبر هوكينغ مجددا في علم الفيزياء ويعرف عنه أنه استثنائي بذكائه وصبره ومثابرته وعزيمته الفولاذية، ويعدّ أذكى علماء الفيزياء النظريّة منذ عالم الفيزياء الشهير البرت أينشتاين، ومن الكتب الهامة التي ألّفها كتاب " تاريخ موجز للزمن   A  Brief  History of Time " الذي حقق شهرة عالمية وبيع منه ما يزيد عن المليون نسخة، وكتاب  " الكون في قشرة جوز  The Universe in a  Nutshell " وكتاب " التصميم الكبير  The Grand Design  " ؛ وإضافة إلى مساهماته العلميّة المتعدّدة في علم الفيزياء خاصّة نظريّته المتعلّقة بوجود وطبيعة وخصائص الثقوب السوداء، فقد نجح في استخدام لغة سهلة بعيدة عن التعقيد في طرح مادة كتبه العلمية وسهّل بذلك لعامّة الناس فهم مكوّنات وتغيّرات الكون.

كان هوكينغ يرجّح احتمال وجود كائنات فضائيّة أكثر منا تطورا وذكاء في هذا الكون الفسيح، لكنه كان متشائما وحذّر من التواصل معهم لأنهم كما يعتقد سينهبون موارد الأرض ويشكلون خطرا على سكانها كما قال في عام 2010 " إذا زارنا الفضائيون ستكون النتيجة مماثلة لما حصل بعد وصول كولومبوس لأمريكا، حيث لم تنتهي الأمور على خير بالنسبة للأمريكيين الأصليين."

 وكان من المهتمين بالسياسة والمدافعين عن الحقّ والعدل في كل مكان؛ لقد ناصر الحملات المطالبة بنزع الأسلحة النوويّة، ونبّه إلى خطر التلوّث البيئي على استمرار الحياة على كوكب الأرض، ودعم المؤسسات المهتمّة بالأطفال والطفولة، وشارك في مظاهرات ضدّ الحرب على العراق واعتبر غزوه جريمة حرب، وعارض انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي،  وتعاطف مع الفلسطينيين وقضيّتهم ودعا إلى حل سلمي عادل وانتقد سياسات إسرائيل واعتبرها كارثيّة، ودعم مقاطعة الأكاديميين البريطانيين لجامعاتها، وأطلق حملة لتمويل طلاب وعلماء الفيزياء الفلسطينيين عبر حسابه على الفيسبوك حيث يتابعه ما يزيد عن ثلاثة ملايين شخص حول العالم.

ومن مواقفه الهامّة المؤيدة للفلسطينيين التي أثارت ضجّة عالمية وأحرجت إسرائيل اعتذاره عام 2013 عن حضور " المؤتمر الرئاسي " الذي أقيم بمناسبة الذكرى السنويّة التسعين لمولد  شمعون بيريس رئيس الدولة آنذاك، وكان الهدف من المؤتمر تجنيد بعض علماء العالم لدعم إسرائيل؛ فبعد أن كان هوكينج قد وافق مبدئيا على حضور المؤتمر غيّر رأيه ورفض الدعوة  وقال في رسالة بعثها إلى منظمي المؤتمر " كنت قد وافقت على الدعوة لحضور المؤتمر الرئاسي لأن ذلك لن يسمح لي بالتعبير عن رأيي بالنسبة إلى مستقبل التسوية السلمية فقط، لكنه يسمح لي أيضا بالمحاضرة في الضفة الغربية.. لكن وصلتني رسائل بريد الكترونية من أكاديميين فلسطينيين أجمعوا كلّهم على أنه يجب علي احترام المقاطعة، وبناء عل ذلك فإنه يجب علي الانسحاب من المؤتمر، ولو حضرت لقلت إن سياسة الحكومة الإسرائيلية الحالية من المحتمل أن تؤدي إلى كارثة ."

قد نتفق أو لا نتفق مع ستيفن هوكينج في آرائه وقناعاته العلمية والفلسفية، لكن الحقيقة هي ان الرجل كان عملاقا بإنتاجه العلمي وسموّ أخلاقه ودفاعه عن الحق والعدل وتحدّيه للمرض والإعاقة؛ لقد قدّم للإنسانية الكثير، وسيظل اسمه متداولا بين العلماء وفي أروقة الجامعات ورفوف المكتبات لقرون قادمة؛ فوداعا ستيفن هوكينج، وشكرا لك على كل ما فعلته من أجلنا جميعا !

 

 

حجازي   المهندس الحقيقي   April 15, 2018 1:01 PM
من ناحيه الانجاز لم يقدم هاوكينغ الكثير لانه كان منظر واكاديمي مثله مثل البرت اينشتاين اغلب اعمالهم نضريات يصعب اثباتها، اعظم عقليه كان نيقولا تيسلا الذي اثرى العالم بأكثر من 300 براءة اختراع اغلبها جربها بنفسه واكثرها صادرتها الحكومه الاميركيه لانها تخلص العالم من البترول وتقدم للناس اجهزه للنقل المجاني والطاقة المجانيه والاتصال اللاسلكي ، ولولا مصادره اختراعاته لكانت البشريه اليوم تعيش جميعا دون أن تعمل ولكنا نسكن على الكواكب الاخرى لانه قدم تصاميم الانتقال يفوق سرعه الضوء واثبت ان الجسم لا يفنى او يتحول الى طاقة اذا سبق سرعة الضوء كما يدعي انشتاين .رحم الله نيقولا تيسلا اعظم مهندس عرفته البشريه .







Design by Arab Times ... All rights reserved
Materials published by Arab Times reflect authors' opinions and do not necessary reflect the opinions of Arab Times