حميد الواسطي
ajshameed@hotmail.com
Blog Contributor since:
27 March 2012

 More articles 


Arab Times Blogs
نيابة عن نيجرفان بارزاني ردّاً على رسالة كاظم حبيب..!

بِسْمِ اٌلله وبَعد، لقد وجَّه السَيِّد كاظم حبيب مُؤخراً رسالة مفتوحة ومستعجلة إلى السَيِّد نيجرفان بارزاني رئيس وزراء حكومة كردستان قال فيها: (أعبر أولاً عن احتجاجي الشخصي باعتقال الصديق ورفيق النضال الوطني الديمقراطي على محمود، وأطالب بإصرار وإلحاح أطلاق سراحه فوراً. وأعتقد إن رسالتي المفتوحة هذه لجنابكم تعبر عن رأي عدد كبير وكبير جداً من الناس الطيبين بالعراق وإقليم كردستان وكل المناضلين الذين عملوا مع علي محمود بداخل العراق والإقليم وبالخارج.
لقد مُنحت لقب صديق الشعب الكردي ومنحت وساماً لهذا الصداقة، وأعتز بهما، ولكن إذا ما استمر هذا الاعتقال سأُجبر على إعادة هذا الوسام إلى وزارة الثقافة بإقليم كردستان العراق، إذ من غير المعقول أن أحمل هذا الوسام وصديق ومناضل كبير من أبناء الإقليم يقبع في المعتقل بالإقليم، وسأعلن عن ذلك علناً..)

 

الردّ ونيابة عن نيجرفان بارزاني.. أقول، أوَّلاً – بصفتكَ تتكلم بإسم حقوق الإنسان كان عليك إنسانياً أن لا تفرق بَينَ صديقك وبقيَّة المُعتقلين معه وبنفس التهمة.. وثانيّاً - بمُقتضى عزمكُم علَى إعادة وسام الصداقة الكردية إلى وزارة الثقافة في كردستان؟ أقول.. إنَّ الوسام المذكور وبالأضافة لإعتباراتهِ في الصداقة والمعنويَّة بَيدَ أنَّ هُناكَ إمتيازات ماديَّة على ضوء ذلك أنكَ قبضت رواتب شهرية ولسنين عديدة تقدر بمئات الآف الدولارات تقترب أو تتجاوز مليون دولار مِن حكومة كردستان..! وعليه لا مانع مِن إعادتكَ للوسام ولكن مَع ما قبضت منا مِن قوت وحقوق الشعب الكردي.. أم أنَّ الوسام وحسب إستقرائي صار لا قيمة له عندك لإنقطاع الرواتب عنك وآخرين نتيجة للأزمة الماليَّة في الظروف الراهنة..!

 

وأسوَة بالممثلة الأباحية ستورمي دانييلز وبدعواها ضد الرئيس الأميركي ترامب بشأن مزاعمها بإقامة علاقة جنسية معها بَيدَ أنها وأدبياً قد إسترجعت مبلغ قدره 130 ألف دولار إلى الرئيس ترامب كان ثمن سكوتها وقبل أثارتها للدعوى.. لذا عليكَ إعادة المبالغ التي قبضتها منا وليسَ فقط الوسام وإن لَم أو لن تفعل فوجود وسامنا عندكَ أصبح لا غياً مِن طرفنا.. مِن قلم : حميد الواسطي.

ajshameed@hotmail.com

وليد المهاجر   استاذنا حميد الواسطي   April 2, 2018 4:10 AM
سعدت أوقاتكم وأفدتم بعلمكم وخبرتكم أبناء وطننا المكلوم ببنيه وطوائفه جميعا. عندما تشكل العراق بحدوده الحالية حرص أمكر خلق الله الإنجليز أن تكون عوامل هدمه الذاتية متوافرة فيه، يغذونها بدأب وحسب دراسات متخصصة لهم، تقوم على إثارة النعرات القومية والطائفية والمذهبية بين مكونات فسيفساء العراق الديموجرافية، فيتناحر أبناء العراق بينهم لآخر نسمة وتسيل دمائهم بحورا، ويلعب المستعمر دور المصلح بين الإخوة الأعداء، وكبير القوم الذي بغيابه تفسد البلاد وتزول ناسا وزرعا ونسلا وحجرا وتتفتت الى أجزاء متطايرة متناحرة مثل رغيف خبز جاف هوت عليه مطرقة ثقيلة. فهل تغير واقع العراق منذ ذلك التاريخ الى يومنا هذا؟

كل قوميات العراق وطوائفه كل حزب بما لديهم فرحون، والكرد بالذات ومنذ سقوط دولة آل عثمان، يحلمون بدولة كردية خالصة تمتد للبحر المتوسط تكون بمثابة إسرائيل ثالثة مع الكيانات السعوخليجية وتكون كيانا عضويا مع الصهاينة مثلهم. والشيعة استبدلوا الإنجليزي المحتل بالفارسي، وتغلغت الكيانات السعوخليجية الصهيومريكيه بين إخواننا السنة، ونصارى العراق تعرف لمن ولائهم وبوصلتهم. فهل من نجاة للعراق؟ أفيدونا.

حميد الواسطي   إلى السَيِّد الفاضل وليد المهاجر المُحترَم..   April 5, 2018 4:21 AM
إلى السَيِّد الفاضل وليد المهاجر المُحترَم.. أقول، شُكراً لكَ علَى ردّكَ الفاخر وإهتمامكَ الباهِر ومشاعركَ النبيلة.. بصدد الإنكليز؟ فأنا أتفق معكَ.. بَيدَ أنها فتنة لا ينجو منها حتى اللاجئين أو المهاجرين إليهم مِن بلدانهم المُدمَّرة إقتصاديّاً أو معنويّاً أو عسكريّاً.. في دول الإنكليز كأميركا وبريطانيا ومعها الغرب وحسَب تجربتي وإستقرائي هناك منظمات تعمل جنباً إلى جنب الحُكومات..
يُساق فيها اللاجئين أو المهاجرين إلى منظماتها
ولهم الخِيَار لأيٍّ منها مهمَا كانت مسميّاتها
فكلها تلتقي بهرم صهيونيتها وماسونياتها
معابدهم شيطانيَّة والعوائل تغسل أدمغتها
لتحطيم الأخلاق وسلخ ترابط عائلاتها
والإنتماء بواسطة الشيطان لدولتها
ومَن يروغ عنها يهمشونه ويستهدفونه بأنيابها
يعذبونه بالقوى الخفية يُقاسي سمومها ويُصارع لسعاتها
ويسلبون ما أمكن مِن فلذات أكبادها
وما تبقى وفيّاً لوالديه يصطادونه بشِباك نساءها
ثمَّ يرمونه بقمارها ومخدراتها
بتحطيم الأخلاق وتفريق الأُسَر تفرض سيادتها..
مَع خالص تحيّات وفائق إحترام حميد الواسطي.

لاحس ولاخبر     April 7, 2018 5:17 AM
اسمي مستعار بالطبع الحقيه أرسلت لكاظم حبيب اللفو والمكطم،،باقه جيده من النقد لم تنشر لان هذا الدجال يتبرع لموقع الحمار المتمدن وموقع رحمن الفيلي فينشرون له الخرط السياسي الذي يدور في عقله المعطوب بالحقد،،مثله مثل كاتب المقاال أعلاه الأموال التيي يحصل وحصل كاظم اللفو يصرفها على عجوزه الالمانيه سفرات وعيشتة رفاه وهو يضحك في سره على اسياده الذين يدفعون ويستضيفونه مجانا في فنادق خمسة نجوم مقابل تلميع قنادرهم واظهارهم بمظهر الثوار والشرفاء وهم شراذم لصوص ونشاله وقجقجيه لايكفون عن اثارة القلاقل وأصبحت أربيل اكبر قاعده للموساد،،اقرء كتاب الموساد في العراق ودول الجوار

حميد الواسطي   ردّاً: إلى السَيِّد (لاحس ولاخبر)..   April 8, 2018 10:54 PM
أقول،
بإسمّك اللَّهُمَّ رَبُّ العزة وَالشموخ
تعز مَن تشاء وَلَو يَسكن الكوخ
اَنا حميد الواسطي وَالصاروخ مني ينوخ
وَنيص يهيس عَلَى اليافوخ
آكِل الحنظل واٌﮔول خوخ
عزيز نفس وَمَا أمسَح عَلَى ﭽوخ..أمَّا بَعدُ، بمُقتضى قولكَ:"..مثله (مثل كاظم حبيب) مثل كاتب المقال أعلاه الأموال التي يحصل وحصل(عليها)كاظم.."أقول، ياهذا ينبغي أو يَجب أن تكون مُنصفاً وأميناً في الكتابة..!!وعلى أيِّ أساس أنك جعلتني شبيهاً أو مثل المرتزق والجاحد كاظم حبيب(كان يقبض منهم شهرياً بما يُعادل تقاعد وزير كردي عدا الدعوات الفاخرة)بينما الفرق بيني وبَينَ كاظم حبيب كالفرق بَينَ الدُرَّة والبَعرة..!!فأنا لم أقبض أموال إطلاقاً مِن أي جهة داخليَّة أو خارجيَّة..وأنا مهضومة كل حقوقي ومظلوم ومغبون مُخضرم..!وحتى في أستراليا أعيش فيها منذ ما يقترب مِن نصف قرن بَيدَ إنني لَم ولن أتأقلم فيها؟ لأنني كنت ولا أزال أستنكف أن أنتمي لمنظماتها الفاسِدَة وهي منظمات ماسونيَّة أو صهيونيَّة(شيطانيَّة)بلا إستثناء..وحسَب رؤيتي وتجربتي وإستقرائي قد أكون أنا الوحيد في أستراليا لَم أنتمي لأيِّ منظمة ولم أعمل بتوجيه مِن أية جهة كانت..!وقبلت وتحمّلت وتأقلمت وآثرت أن أكون مُهمشاً ومغبوناً ومَظلوماً ومُحاصَراً ومُحارَباً ومَع كُلّ ذلك فأشعر أني أحسن وأقوى منهم؟ لأنني مع صاحب أقوى منهم جليس للحق أنيس..فلاتشترى ذمتي أو لايُشترى قلمي بذهبٍ وزنه جبل أبي قبيس..وشُكراً– حميد الواسطي.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز