ناجي امهز امهز
naji1122@hotmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
لن يحصل تصادم عسكري بين ايران وأمريكا، ولن يغلق مضيق هرمز

يتبع/

نحن سنتابع معا ماذا يجري والجميع بعلم باني الوحيد الذي أكتب بهذا الاتجاه بأنه لا حرب ولا تصادم بين ايران وامريكا اقله بالمباشر، ولا إغلاق لمضيق هرمز، ولكن بسبب الكثيرين المصرين على أن هناك تصادم وإغلاق لمضيق هرمز سيبقى هذا المقال مفتوح المصدر ليضاف اليه كل ما هو جديد.

لنتابع معا:

نشر اليوم ان ظريف قال في حديث لشبكة فوكس نيوز الامريكة: "كل هؤلاء (وقصد  بهم جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي، وبنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، ومحمد بن سلمان ولي العهد السعودي، ومحمد بن زايد ولي عهد أبوظبي.) برهنوا أنهم يتطلعون لجر الولايات المتحدة للحرب، ولا أعتقد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يريد ذلك".

وجاء في مقال ناجي امهز

لن يغلق مضيق هرمز او يحصل تصادم عسكري بين امريكا وايران، كما توهم البعض الذين أخذوا بالصراخ حتى تفجرت عروقهم وتمزقت قمصناهم وهم يقولون الحرب الحرب.

فايران التي تعتبر الاعرق والاقدم في فن صناعة السياسة على مر العصور لن تقبل بان يقودها عدوها ترامب الى حرب واسعة او كبرى يشتهي أن يكسب من ورائها بعض النقاط الانتخابية في معركته الرئاسية.

ولا اعتقد بأن ايران مضطرة أن تنهك نفسها أو تكشف اوراقها العسكرية بالمنطقة من اجل بضعة أشهر متبقية من عمر ترامب السياسي، لذلك قررت انتظار المتغير بالرئاسة الأمريكية وان تواجه الحصار بكثير من الصبر والحكمة، مع الحفاظ الكامل على السيادة الوطنية من اي اعتداءات خارجية.

كما أن ايران لن تقف متفرجة على محاولة بعض الدول المجاورة المشاركة بزعزعة نظامها وفرض الحصار عليها وحرمان شعبها من تصدير النفط، لذلك ستسمعون من ايران نبرة عالية جدا وخطيرة اتجاه هذه الدول التي قد تسقط حتى دون التدخل الايراني المباشر، لانه مع سقوط هذه النظم أو تغيير مسارها وسياستها تسقط امريكا بالمنطقة.

كما أن إسرائيل أعجز من فتح حربا إقليمية وخاصة انها ستكون هدفا سهلا للمقاومة، وحتى إن قامت بمحاولات عديدة لتوريط الأمريكيين بالحرب، فإن اللعبة بين الكبار مرتبطة بالضغط ومن يصرخ اولا هو الخاسر.

ولكن منذ ساعات ايضا حدث متغير آخر حيث كان هناك تصريح لرئيس مجلس الشورى الايراني على لاريجاني اعتبر فيه قيام بعض الدول بتوسيع رقعة الصراعات الإقليمية ناجما عن طيشها، منوها إلى عدم إلمام بعض الدول بحقيقة خلق الدول الكبرى مشاكل عند تدخلها.

واضاف أن الاستراتيجية الإيرانية واضحة فإيران لم تعتد على أي بلد حتى الذين عادوها طيلة السنوات الأربعين الماضية.

ولفت لاريجاني إلى أن الشعب الإيراني الذي صمد في الحرب المفروضة ولم يسمح للأعداء باحتلال أرضه من المؤكد أنه سيقف في وجه العقوبات الأمريكية مهما اتسعت.

hamed   democratic we have to be   May 2, 2019 7:31 AM
It seems that sometimes we are in competitive Racing with abstract rival imagined by us who reach to the meta first to have the primacy and the exclusivity , To strive ourselves to expose the intention and the result of a conflictive event as if it treat with a riddle to gain the primacy before the others believing that our guess is an absolute truth ,forgetting that our interpretation is based over emotional condition and speculation. This subtract objectivity .We have not to forget that the responsibility is not to have the primacy as if it is the goal and give the private property The responsibility is to be opened to the another alternative opinion or other suspect sharing your opinion but don’t feel that they have the truth , other words to be democratic, here there are no exclusivity neither private property nor primacy







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز