بوحنيكة مراد
mourad.taher@gmail.com
Blog Contributor since:
02 July 2017



Arab Times Blogs
حقيقة المنظومة الشيطانية للحكم بالجزائر
للمرة ألف نقول إن هداالنظام و منظومته الشيطانية الخفية, والعميقة, التى تمتد لما قبل الإستقلال, عندما أقدم الإستعمار على إختراق الثورة الجزائرية بزرع عملائه داخل جيش التحرير من بني جلدتنا والبعض منهم لازال يقبع على هرم السلطة و المؤسسة العسكرية إلى يومنا هدا لأن ديغول ساعتها تأكد بإستحالة تصفية الثورة و القضاء عليها, للمرة ألف نقول و نؤكد أن هده المنظومة الشيطانية اليوم التى تمتلك العلبة السوداء القاتمة فى السواد, لو تم فتحها و الإطلاع على ما بداخلها من أسرار لكان وقعها أكثر من دمار قنبلة درية تتعدى حدود الجزائر و تشمل جيراننا من الشرق و الغر ب ، و يمكنها التمدد لتطال عجوز الهيمنة. بالقارة العجوز, هده المنظومة التى لها باع طويل فى المكر و الخداع و الأغتيالات السياسية لابرز زعماء الثورة كعبان رمضان, مصطفى بن بولعيد ألخ, و أستمر مكرها بعد بداية الاستقلال بسفك دماء ما تبقى من الزعماء اللدين قالوا لا للخروج عن ميثاق نوفمبر, أي أقامة دولة ديمقراطية تحكمها المؤسسات على حد تعبير فرحات عباس الدي كان هوالأخر أحد ضحايا هده المنظومة الشيطانية التى طلت علينا من الغرب فيما سمي بجماعة وجدة بقيادة بومدفع الدي لبس العباءة الإشتراكية بايعاز من فرنسا كما لبسها جمال عبد الناصر من قبل بمصر حتى يتجلى أمام شعبه بانه عدو لعجوز الهيمنة و قائد ملهم بالوطنية أمام شعبه لتغطية إغتيالاته لما تبقى من الرعيل الاول كالعقيد شعباني, محمد خيدر, كريم بلقاسم, و القائمة طويلة ضف الى دلك اللدين تم نفيهم و وضعهم تحت الإقامة الجبرية و لم يسلم منهم حتى الدي رقاه إلى وزيرالدفاع بعد الإنقلاب على الجمعية التاسيسية بقيادة فرحات عباس, و بعد وفاة هتلر الجزائر ترك لنا هيكل المنظومة الشيطانية ممثل فى الخائن الهالك العربي بلخير الدي اصبح يصنع الرؤساء من وراء الستار بأيعاز من عجوز الهيمنة التى أزدادت حبا و تمسكا بالجزائر و اللدين افلتوا من بطش السواطير و الإتهامات بالخيانة كبوضياف و ايت أحمد عندما كانوا فى المعارضة بالخارج كان مصير الاول الإغتيال الجبان على المباشر من طرف هده المنظومة الشيطانية التى لازالت قائمة ألى يومنا هدا و هي التى تعمل دون هوادة من أجل تكسير اي ثورة شعبية تطالب بالديمقراطية و حرية الراي و العدالة و هو ما نعيشه هده الايام, أما الثاني فرحل و عاش غريب فى وطنه و من شدة تدمره و كبته بسبب طغيان المنظومة رو هو الدي ترك وصية بأن يدفن خارج دائرة مقبرة المنظومة, حتى يبقى غريب و بعيد عن الفساد حتى بعد مماته, ها هي شيم الرجال نظالهم يمتد حتى بعد وفاتهم ليتبلور إلى ايديولوجية مستقبلية يستحيل أن يكسرها و تحطمها اية قوة مهما كان سوادها, و حراك الشعب الدي بدا مند 2 شهرين هو إنبعاث لهده الايديولوجية, و شهد العالم و الساحة السياسية كيف كان الزعيم معزز مكرم بدشرته خلال مراسيم الدفن الشعبية التى فاقت كل التوقعات ببساطتها و أصالتها و كما شاهدنا كيف تم طرد أحد ممثلي المنظومة الشيطانية من تلك المراسيم وهو رئيس الحكومة ابو الفقاقير ..... عفوا ابو السراقين و المزارين. الدي كان قبل سنة 1999 مجرد حارس خزان ماء ..و اصبح بقدرة قادر وزير للداخلية; و الدي كان له شرف إعلان التزوير الفاضح والدي اقلب النتائج راس على عقب من 5 بالمئة لمترشح المنظومة, ضد فرسان منسحبين تحصلوا على 95 بالمئة, هدا التصرف الشيطاني هو الدي رقاه الى رئيس حكومة م رئيس حملة الريس لثلاثة عهدات و احد اوفياء المنظومة حتى يعلم القارائو هدا في عفوا ابو السراقين و المزورين. الدي كان قبل سنة 1999 مجرد حارس خزان ماء ..و اصبح بقدرة قادر وزير للداخلية; و الدي كان له شرف إعلان التزوير الفاضح والدي اقلب النتائج راس على عقب من 5 بالمئة لمترشح المنظومة, ضد فرسان منسحبين تحصلوا على 95 بالمئة, هدا التصرف الشيطاني هو الدي رقاه الى رئيس حكومة م رئيس حملة الريس لثلاثة عهدات و احد اوفياء المنظومة حتى يعلم القارائو هدا في عفوا ابو السراقين و المزورين. الدي كان قبل سنة 1999 مجرد حارس خزان ماء ..و اصبح بقدرة قادر وزير للداخلية; و الدي كان له شرف إعلان التزوير الفاضح والدي اقلب النتائج راس على عقب من 5 بالمئة لمترشح المنظومة, ضد فرسان منسحبين تحصلوا على 95 بالمئة, هدا التصرف الشيطاني هو الدي رقاه الى رئيس حكومة م رئيس حملة الريس لثلاثة عهدات و احد اوفياء المنظومة حتى يعلم القارائو هدا في
عهد أحد  رؤوس المنظومة الشيطانية المتجدد فى ثوب عريس وهو تلميد بومدفع الدي  تم  طبخه فى أفران الخليج تحت رعاية المخابرات الأمريكية و الفرنسية لكي يصبح  رئيس  العلبة و المنظومة  فى أن واحد 
هدا  المتجدد  الدي  قال خلال  اول  تصريح له  أنه  لن يقبل  بأن  يكون  رئيس ثلاثة ارباع ، كما  قال  أنا  الجزائر  كلها من خلال نسجه لدستور  على مداقه خول له جميع الصلاحيات وهو الدي خان الشعب و داس على الدستورو عبث  بمقومات أمة ،  و نشر  الفجور و الزندقة! و فتح مفاوضات تنازلية  أكثر خطورة مست الامن القومي و نخرت  الإقتصاد الوطني،  وضربت الهوية الوطنية ، كما أنه افسد  الحرث و النسل و افرع  البنوك من محتواها لمنظومة جديدة هو صانعها ممثلة  فى القوة الناعمة التى تمتلك قنوات الزيقو  و الشركات الإستثمارية  من المال العام و الريع  البترول لبن قدور  و قبله  شكيب خليل و مجموعة اويحيي و  القائمة....طويلة .طويلة .طويلة. 
أن من  يظن أن المنظومة الشيطانية  قد سقطت اليوم  بعد بداية هده الثورة الشعبية  فهو مخطئ  لأن  ما جرى من إالغاء  الخامسة ، ثم  التمديد ، ثم إستقالة الرئيس، والحكومة ،و ترك  الفراغ الدستوري على الشكل  الدي  أدخل  البلاد فى سابقة  فريدة و خطيرة ،هو مجرد  أنسحاب  إستراتيجي للضرورة  لمنح رجلهم الوفى المخلص الدي أخلص  للمنظومة الشيطانية مند 2014 و بحكم  أنه  يمتلك  الأداة التى تحبها الأننظمة الشمولية  و على الورق  يمتلك  عباءة  جهادية للمناورة   بالوطنية أمام شعبه  لكنه  خانه  عند الشدة و  الضرورة ،  و هو  الدي  تناقد فى  كلامه  و وعده؛  بأنه  سيساير الحركة الشعبية و يحميها  و يوصلها  الى بر الامان  و هو  الدي  نراه اليوم  يخفى أثر  جرائم  اسياده  ممن  افسدوا  البلاد و العباد  وسلبوه حتى حسن القول  و التصرف  فى  مثل  هده الأزمة التى  تمر بها البلاد ،  و ما  نراه اليوم هو سيناريوهات  مفضوحة  متعمدة واهية الهدف  منها  خداع الشعب وفق  عامل الزمن و المعطيات فى إنتظار  لحظة  التفكك أو ايجاد  بديل او مخرج  يرضي المنظومة  بالخصوص  المنسحبين وراء الستار يراقبون ، يوجهون،  يناورون مع الخارج ،  و الداخل ،  لكن قوة الثورة  و حس  الشعب الدي عانى الكثير؛ و مند الأستقلال تحطمت أمامه حتى  الأن  كل  المناورات ليبقى الوضع  قيد المتابعة و الترقب ،  و كدلك الحيطة و الحدر من الطرفين ،  و المستقبل  القريب  سوف  يحدد مصير الفاسدين  و لن  يقبل   أن  يقدموا  لنا  كبش  فداء  من  وجوه و أرانب  المنظومة الثانية  ممثلة  فى  رجال  المال  و الاعمال التى  لا  تمثل  سوى أظافر  و أطراف هامشية بالنسبة لقلب المنظومة السوداء التى تريد بأستباقة الأحداث  و التطبيل  عن طريق  بوق  كبير من الإعلاميين  و القنوات الفاسدة لنقل مشاهد ترى  أنها  تصورات  المستقبل مثل  تعيين و اقالات؛ و كان  عليها  ان تساير  كل  الحقيقة و المتطلبات ألى غاية ثبوث مسار  الإنعطاف  نحو  جمهورية  ثانية  ديمقراطية حرة   أصيلة.






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز