ناجي امهز امهز
naji1122@hotmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
امريكا وعملائها يطاردون صورة السيد نصرالله بالغوطة

مع انطلاق العملية العسكرية في الغوطة، التي عجز النظام السوري عن ايجاد الحلول السلمية لها بسبب تعنت الإرهابيين الذين يقصفون دمشق بالقذائف بأوامر مباشرة من اسرائيل عبر بعض عواصم العمالة العربية، تحرك الإعلام الإسرائيلي وادواته بإيعاز من امريكا لزج اسم السيد نصرالله والطائفة الشيعية في هذه المعركة، من اجل اشعال نار الفتنة الطائفية وإسقاطه شعبيا ( عربيا واسلاميا) مع سقوط الغوطة.

ولا يخفى على احد ان الهدف من كل ما جرى في سورية هو راس المقاومة، وتشويه صورة السيد نصرالله الذي اصبح رمزا للانتصار والعزة والمنعة العربية والاسلامية.

وقد سخرت لهذه الغاية ميزانية مالية ضخمة ووسائل اعلام دنيئة رخيصة لاستهداف غالبية الشعوب العربية والاسلامية التي لا تقرأ.

لذلك ما اكتبه ليس دفاعا عن السيد نصرالله فنور الحق لا يمكن حجبه بغربال، كما لا يمكن تزييف التاريخ (بشحطة) قلم، ولكن هو مقال لمن لا يريد ان يموت مرتين مرة عندما يكون شريكا بتجنيه على المقاومة التي هدفها حماية العالم العربي والاسلامي من الاطماع الامريكية وتحرير القدس من الاسرائيليين، ومرة ثانية عندما يشعر انه مجرد غبي خسر الدنيا والاخرة لانه ركن للدعاية الصهيونية الامريكية، التي سلبته اهم مقدساته ونهبت ثرواته.

اولا: السيد نصرالله ناشد الشعب السوري عشرات المرات ان لا ينزلق في هذه الحرب، وحذر منها ومن تداعياتها وما تسعى اليه إسرائيل مع دعاة الوهابية، لتدمير سوريا وقتل شعبها من خلال فتاوى الارهاب.

وبالفعل بعد ان قام دعاة الوهابية بتدمير سوريا، وقتل المسلمين وغيرهم من الاقليات، ها نحن نشاهدهم فرحين يحللون الاستماع إلى الاغاني والتطبيع مع اسرائيل.

ثانيا : حزب الله لم يدخل إلى سوريا الا بعد ان اعلن التكفيريين ومن معهم من عملاء إسرائيل عبر الصحف والقنوات الفضائية ان هدفهم هو استهداف المقاومة وقتل شيعة لبنان، خدمة لاسرائيل.

وبالفعل قامت هذه المجموعات من العملاء والتكفيريين بقتل العديد من الشيعة والمسيحيين ومحاصرة قراهم في سوريا، وتوجهت حتى الحدود اللبنانية لتنفيذ مخططها التي اعلنت عنه فاحتلت قرية القصر وبعض سلسلة جبال لبنان الشرقية، وبعد ان حشدت مرتزقتها تمهيدا لغزو لبنان واحتلاله، قامت هذه المجموعات الإرهابية المتوحشة البربرية بقصف الضاحية الجنوبية بالصواريخ وارسلت السيارات المفخخة لقتل الابرياء، حينها وجد حزب الله نفسه مضطرا للذهاب إلى سوريا دفاعا عن الوطن والشعب، ودفاعا عن وجوده الذي يعني تحرير الجولان وفلسطين.

ثالثا : كل ما يشاع وتتناقله وسائل الاعلام المعادية للمقاومة هو كذب وافتراء تاريخي، فالعنف في سوريا ليس وليدة اليوم ولا الامس بل هو صراع عمره يناهز الستون عاما، وجميعا نذكر او قرأنا ان العنف والقتل واستخدام القوة المفرطة في سوريا كان يمارس يوميا قبل ان يتم انشاء حزب الله بعقود، بل ان المقولة الشهيرة التي كان يرددها الشعب السوري هي (تصبح على انقلاب او تمسي على انقلاب) ولم يتوقف الدمار ونزيف الدم في سوريا الا بعد ان استلم الرئيس حافظ الاسد الحكم.

لذلك اقول نحن لا علاقة لنا بما يجري في سوريا ذهبنا دفاعا عن انفسنا وارضنا ووجودنا، وخياراتنا المتمثلة بالنظام والشعب السوري الممانع الذي يقف مع المقاومة لتحرير كافة الأراضي العربية المحتلة من قبل العدو الاسرائيلي.

ونحن لا نقبل بهذا الدم الذي تسفكه امريكا واسرائيل بالاتفاق مع بعض النظم العربية اليهودية الوهابية في سوريا حماية لامن إسرائيل.

كما اننا نطالب الشعب السوري العروبي البطل، ، انطلاقا من دوره الريادي بقيادة الامة لتحرير الجولان وفلسطين والذي كان اساسا في بناء ودعم المقاومة وشريكا في انتصاراتها، بالدفاع عن المقاومة وسيدها، من هذه الهجمات الاعلامية والافتراءات التي يقوم بها عملاء إسرائيل من عرب وتكفيريين، الذين يريدون ان يطعنوا سوريا والمقاومة بنفس السكين.

ونناشده ان يهب هبة واحدة ضد هذه الموجة الإرهابية وان يطرد دعاة الوهابية ويعتقل عملاء الموساد ويعدمهم ميدانيا، حفاظا على وحدته وسلامة اراضيه، واستقرار عيشه وامن وامان ابناؤه ومستقبلهم.

د حمود الفاخري/واشنطن     February 24, 2018 12:46 PM
الله الله سلمت يدك

عربي   كونوا ممنونيين على الاقل   February 28, 2018 6:40 AM
اتضح لي بان الكثير من المسيحيين و السنيين في لبنان لا يقدروا المعروف. حزب اللة حمى و دافع عن لبنان من الوحوش الإرهابية في لبنان و سورية . على الأقل قولوا شكرا وكونوا ممنونين يا منافقين.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز