موسى الرضا
moussa11@gmx.net
Blog Contributor since:
18 July 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
نهاية بوتفليقة كما توقعتها حرفيا في قصيدة الطرطور واللاعبون 2013

أرئيسٌ
يبحثُ في صالوناتِ
الدّول ِالكبرى
موضوع َ الصّحة ِ والأمن ِ
وقضايا تَهُمّ البَلدَينْ
صِحّته ُ وحَرارته ُ؟
أمْ
شعبٌ تأسِرُهُ شرْعَةُ غاب ٍ؟
يحيا ويموتُ بشرْعَة ِ غابْ
تحكم ُجلدتَهُ
الأظفارُ
وتنهشُ جثّتهُ
الأنيابْ
في بلد ٍ
منهوب ٍ
مسروق ٍ
مسلوب ٍ
مأكول ٍ
مذموم ٍ
مقلوع ِالشّرْفةِ والأبوابْ
والرجلُ الطائرُ مازالَ يَطيرُ بمستشفاهُ بعيداً
"وارفع راسك يباّ"

السادة ُشذّاذ َ الآفاق ِ
حضراتُ الأوغاد:
كيفَ يُفكّرُ مَنْ
لا زوجَ لهُ
لا وِلدَ لهُ
بِهُموم ِ الأسرة ِوالأولادْ؟
أعرفُ ....أعْرِفُكُمْ
منْ شُؤم ِطلائعكمْ
من خبث ِصنائعكم
من شرّ يتغطرسُ
ويُهيّء سوءَ عواقبكمْ
أعرف سحنتكمْ
أعرف لهجتكمْ
أعرف رائحة الخنزيرِ
المتأصّل ِ في أنفُسِكُمْ
سفهاءً
سفلاءً
كنتُمْ مُذ ْ كُنْتمْ
أوغاداً جُبناءً
نذراً
للهَمّ وللغمّ ِ
عديداً
لصنوف ِ البَلواءْ
ليس لكم من شرف البَذلة ِ إلاّ بَعْضَ قِمَاش ٍ رَثّ ٍ
ونياشين َ وأوسمة ٍ كاذبة ٍ
لمْ يُحْرزْها في أيّام ِالعزّ
بريجينيف ولا تشيرينينكو
لكني
اسْتحْلِفُكُمْ
برَميم ِ كرامَتِكمْ
وَعِظام ِشهامَتِكُمْ
وَبرَحْمَة ِ مَنْ ماتَ على الإيمان
وصارَ ُتراباً في مَقْبَرَةِ ضَمائِرِكُمْ
مَنْ أولى بالتّرْك ِ
وبالعَزْل ِ
وبالإقصاءْ؟
أنتمْ... صُناّع ُالموتِ وصُنّاع الخوفْ؟؟
أمْ
شعبٌ يرجو أنْ يحيا مستوراً
يأكلُ... يشربُ
يحلمُ بالبحرِ وبالصيفِ؟
يحلمُ
بالحُبّ وبالخصْبِ؟
في
مَقْبَرَة ٍ
نَخَرَتْها أنْواعُ
صَراصيرِ
العتمة ِ والنّهبِ
وَصِغارُ جَلاوزة ٍ ُلقطاءْ
في مَزْبَلةٍ
كانَتْ دَوْلةْ
لمْ يَبْقى مِنْها
إلاّ
واجهة حُبْلى
بالحشرات ِ وبالأنواع ِالسّاقِطةِ
السُّفلى
تفتكُ بالجبنةِ
تَسْتوطنُ أعماقَ ثقوبِ
الدولةِ والجبنةْ
تقبعُ في بَحرِ الظلماتِ بلا
أضواءْ
والطّرطورُ يَعُبّ ويَشربُ سؤرَ الكأس ِ
وَسؤرَ العُمْرِ
يَحْلمُ بنهايات ٍ مُثلى
لحَياة ٍعاقرة ٍحُبلى
......((((((((
نعشٌ ملفوف ٌ,أعلامٌ
خيلٌ , عرباتٌ وجيادٌ
راياتٌ سودٌ ووفودٌ
طلقات يلقيها المدفع
في مَحْضَرِ بَعْض ِالرّؤساء
وجموع ٌصاخبة ٌوبُكاءْ
))))).........
يَصْحو
مِنْ سَكَرَاتِ الكوما
يَتأمّلُ
يَنظرُ مَذهولا ً
مَصْدورَ الصّدرِ
كَسيرَ الظهرِ
هزيلَ البُنية ِ والأعضاءْ
ضَعُفَ الطّالِبُ والمَطلوبُ
لا يَمْلِكُ أنْ يَأخُذَ أوْ لا يَأخُذ َ حتّى آخِرَ يوم ٍ في عُهْدَتِهِ
أقراصَ الضّغطِ
وكوبَ الماءْ







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز