ابو الحافظي
mm.vegeta@yahoo.fr
Blog Contributor since:
17 September 2010

 More articles 


Arab Times Blogs
هذه هي رئاسيات الجزائر التي احلم بها .. موقف مواطن جزائر

لا شك ان الرئاسيات القادمة حتما ستشكل محطة مهمة في تاريخ الجزائر الحديث ,ويجب ان تكون نقلة نوعية نحو الديمقراطية وتداول السلطة , فقد حان الوقت لرسم خريطة سياسية مستقرة ومتماهية مع كل التجاذبات والانفعالات الداخلية والخارجية.. وان نعيش مواطنين ناكل ونشرب ونتنفس علي ظهر علي هذا الكوكب

 

الرئاسيات التي احلم بها هي علي شكل التالي :

 

*علي بن فليس يمثل المدرسة "البومدينية" الوطنية

 

*احمد بن بيتور يمثل المدرسة الليبرالية الهادئة

 

*جيلالي سفيان يمثل المدرسة الليبرالية المتفتحة تماما علي الحضارة العالمية بمبدأ ان الحقيقة مرجعيتها هي الفرد

 

*لويزة حنون تمثل اليسار الاصلاحي الذي يتعاطي مع الواقع بعقلانية ويحاول ايجاد انصاف حلول

 

*فتحي غراس يمثل عنفوان الشباب واليسار الكلاسيكي الاندفاعي وعادة هذا النوع من التوجهات هو من سيغير  مجريات التاريخ ويعيد رسم خرائط العالم

 

*عبد الرزاق مقري يمثل الاسلام السياسي المعتدل (اليمين المحافظ) الذي يقدم فلسفة سياسية مستوحاة من الدين الاسلامي وتراعي المتغيرات والزمن الذي نعيش فيه اليوم

 

هؤلاء هم فرسان الجمهورية الجزائرية .. وكلهم اصحاب كاريزما , وكلهم اصحاب هيبة ووقار , وكلهم متعلمون ومثقفون وقادرون علي ادارة البلد , وأيا كان الفائز فأكيد ان الجزائر ستتقدم خطوات الي الامام في كل الاصعدة , وستكون ايضا رسم لخريطة سياسية مستقبلية تحدد الخيارات والتوجهات العريضة للجزائر في المستقبل.


اما بانسبة لهذا الضجيج وهذا الذباب السياسي الاصفر.. نكاز وسبسيفيك ومهدي وامير ديزاد وغيرهم .. نحن نتحدث عن رئاسة الجمهورية الجزائرية واضعف الايمان ان يكون المترشح نبيها .. وهناك العديد من الاليات لتقييم نباهة الانسان ويمكن اعتبارها كامتحان لقبول ملف المترشحين , والعمل علي تفعيل مواد دستورية تشترط بعض الخصائص في ملفات الترشح للرئاسيات

 

واعتقد انه حان الوقت للمضي الي مرحلة جديدة ,, والشعب الجزائري اثبت انه مجتمع متحضر ولا يقل ديمقراطية عن اي دولة اروبية .. و وصيتي الاخيرة للرئيس القادم ان لا يحارب الفساد دفعة واحدة , بل علي مراحل لان الفساد اصبح ركنا من اركان الدولة







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز