فهد الريماوي
44565
Blog Contributor since:
26 September 2012

رئيس تحرير جريدة المجد الاردنية

 More articles 


Arab Times Blogs
لماذا هرمت الحركة الوطنية الاردنية وفقدت حيويتها وشعبيتها


شاخت الحركة الوطنية الاردنية حتى نسيت نفسها، وانكرت تاريخها، وفقدت دورها، وخسرت حضورها، وخذلت جمهورها، وتخلفت عن عصرها، وهجرت ميادين النضال وساحات العمل العام.
هرمت هذه الحركة التاريخية العريقة، وتلاشت همتها وفاعليتها وبسالتها الثورية.. فقد كانت مجيدة وباتت رعديدة.. كانت رائدة واصبحت متقاعدة.. كانت طليعية ومبادِرة تتقدم الصفوف وتقدم التضحيات وترفع رايات المعارضة، وامست كسيحة ومتهالكة ومنطوية على بؤسها وعجزها.
غابت عنها القامات العالية والقيادات الكبيرة والجسورة، وباتت تتولى امرها قيادات بيروقراطية باهتة ومعزولة عن الواقع، وليس لها وزن في الشارع، بالنظر الى ان جل "نضالها" محصور في مسيرات محدودة ومرخصة، او مقتصر على بيانات انتقادية خجولة لا تسمن ولا تغني من جوع ولا تحول دون رفع اسعار الخبز الحاف.
اسباب كثيرة تقف خلف افول شمس الحركة الوطنية الاردنية، بعضها ذاتي وبعضها الآخر موضوعي.. بعضها داخلي وبعضها الآخر خارجي، ولكن هذا كله لا يبرر جمودها وقعودها وتقاعسها عن التنبه لكل مستجد طارئ واخذه بعين الاعتبار، ولا يعفيها من مسؤولية العجز عن اعادة تأهيل ذاتها، وتحديث مناهجها وبرامجها وادواتها بما يتلاءم مع المتغيرات الزلزالية التي ضربت المنطقة العربية في نهايات القرن الماضي وبدايات القرن الحالي.
من حاصل وحدة الضفتين عام 1950 انبثقت الحركة الوطنية الاردنية، واثبتت خلال سنوات قليلة موجودية نضالية عظيمة حتى انها اسقطت حكومة حلف بغداد عام 1955، وحشدت اوسع حملة دعم ومؤازرة لمصر عبد الناصر في مواجهة العدوان الثلاثي، ثم انتصرت في الانتخابات النيابية عام 1956 وانجبت حكومة النابلسي التي تعتبر اول حكومة وطنية في تاريخ الاردن، والتي حررت البلاد من نير المعاهدة البريطانية الجائرة.
على خلفية مشروع الرئيس الامريكي ايزنهاور العنوانه "ملء الفراغ" والهادف لاحلال النفوذ الامبريالي الامريكي محل الاستعمار الكولنيالي الاوروبي، تم اغتيال حكومة النابلسي عام 1957، وضرب الحركة الوطنية بكل قسوة، حيث فُرضت الاحكام العرفية، وحُلت الاحزاب السياسية، وامتلأت السجون والمنافي بالقيادات والشخصيات البعثية والشيوعية والناصرية.. الخ
غير ان هذه الحركة الوطنية التي كانت لا تزال شابة وعفية، سرعان ما استجمعت قواها، واستعادت فاعليتها الكفاحية، وخاضت عام 1963 مظاهرات "الوحدة الثلاثية" التي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى، ولكنها نجحت في اطاحة حكومة سمير الرفاعي عن سدة الحكم.. غير ان الطامة الكبرى التي اصابت هذه الحركة تمثلت في عدوان حزيران الذي شطر الدولة الاردنية كلها – وليس الحركة الوطنية وحدها – الى جزءين، واتاح للعدو الصهيوني احتلال، او اعتقال الضفة الغربية التي سرعان ما تغيرت اجندتها النضالية لجهة الانخراط في مقاومة الاحتلال، وتحرير التراب الفلسطيني.
اشتباكات ايلول الاسود عام 1970 اصابت الحركة الوطنية الاردنية في مقتل، وادت – فيما ادت – الى انكماش دور المخيمات التي طالما شكلت القاعدة الشعبية العريضة لهذه الحركة.. ذلك لان المخيمات التي تعرضت لحملة قمع ضارية بعد ايلول قد اضطرت لتبديل اولوياتها وتعديل توجهاتها، حيث اتجهت بعض قطاعاتها نحو العزلة، وانتسب البعض الآخر للفصائل والمنظمات الفدائية، فيما التحق البعض الثالث بتيار الاسلام السياسي الذي كان قد باشر انتشاره، خلال عقد السبعينات، على يد الخط الساداتي في مصر، والمد الوهابي في الخليج، والثورة الخمينية في ايران، والحركات الجهادية في افغانستان وعلى رأسها تنظيم القاعدة الذي انتجه تحالف المخابرات الامريكية والسعودية والباكستانية.
فيما بعد، ازدهرت صناعة التدين السني والشيعي معاً، وانتشرت الجماعات السلفية والاخوانية والجهادية والكربلائية في طول العالم العربي والاسلامي وعرضه، وبضمن ذلك – بالطبع- ساحة الاردن التي شهدت، منذ بدايات عقد الثمانينات، تمدداً وتعدداً لمراكز الاسلام السلفي والسياسي على حساب الحركة الوطنية، ليس في الشارع الشعبي فحسب، بل في الكثير من المحافل النخبوية والنقابات المهنية ايضاً.
انتفاضة نيسان المباركة عام 1989 فاجأت الدوائر الحاكمة والحركة الوطنية على حد سواء، ذلك لانها انطلقت اولاً من مدن الجنوب التي تعتبر الخزان الامني للنظام، واضرمتها قوى وقطاعات شعبية من خارج الاطر الحزبية الوطنية والجماعات السياسية الاسلامية، وقدّمت المطالب والشعارات الاقتصادية والمعاشية على الجوانب السياسية والامنية.
بحكم موازين القوى في الشارع الشعبي آنذاك، كان لا بد للجماعة الاخوانية ان تفوز بعدد وافر من مقاعد المجلس النيابي الطالع من انتخابات 1989 التي استوجبتها انتفاضة نيسان، وان تتبوأ سدة رئاسة المجلس، وان تشارك في حكومة مضر بدران.. في حين اقتصر تمثيل الحركة الوطنية في المجلس النيابي على بضعة مقاعد ظفرت باغلبها شخصيات غير حزبية.
وليس من شك ان قانون الاحزاب السياسية الذي جرى صكه واعتماده في عقد التسعينات، قد اسهم في تدجين الحركة الوطنية الاردنية واضعافها وتمييع مواقفها، عندما تولى ترخيص وتمويل معظم احزابها التي انضبطت تحت سقف النظام، والتزمت جادة المعارضة بادوات الموالاة، او الموالاة بادوات المعارضة فقط لا غير.. ولعل في هذا ما يفسر اسباب مرور قافلة الغلاء الفلكية الاخيرة مرور الكرام، ودونما ردود افعال تتناسب طردياً مع فداحة اضرارها وثقل اعبائها على كواهل المواطنين.
وعليه، فلا بد لهذه الحركة الوطنية العريقة والحافلة بنضال تاريخي مشرّف، من وقفة صريحة مع النفس، ومراجعة شاملة لمجمل المواقف والحسابات، وارادة حازمة ورغبة عارمة في مباشرة التجدد والتعافي والنهوض، وفق رؤى وافكار وآليات عصرية وحداثية تستعيد بها دورها الريادي المعهود في قيادة الجماهير التي بدأت تدير ظهرها لطابور الاسلام السياسي والجهادي، جراء ما خاب بعضه في تجربة الحكم وادارة الدول، وما اقترف بعضه الآخر من مذابح وفضائح وقبائح فظيعة وشنيعة وباعثة على الغثيان !!


hamed   coment 1   February 7, 2018 2:01 PM
The senescence of the arabic patriot movements and their societies are due to the fierce blows which they received from the interior religious and political forces of all the colors ,They persecute the independent intellectual even in their means of life They behead the society , Some of these regimes fattened the people but kept the khalifas RULE and their fundamentalism” “ our societies are organized over fundamentalist and traditional laws issued more than two thousand years ago calling for the total submission to god and his representatives on the earth ,…petrified l society ,,taboos to be criticized and abolished alienated intellectual , These regimes never educate the society over the right of the citizenship neither respected the individual freedom considering them acts of apostates and renegades worthy of JEBRIL sword ,The obligation of the subjects is the submission to the holder of power ,.THE science received even precarious is not incorporated to the daily culture is cornered and not profitable freedom is a mortal persecuted sin

hamed   coment 2   February 7, 2018 2:02 PM
The information which increase the human knowledge give force and this is dangerous this what explain the persecution of the freedom The majority of the actual intellectual are slaves of the sectarianism events consider themselves knowledgeable of their secrets military ground or the political who hold the power of decision and develop their ideas as their emotion disappear when the event past forgetting their necessary work is the awareness of the people , to eviscerate the needs and the vices of the society the research over advanced social science respecting the people “things that we miss”,and to define their political inclination this means political economy distribution of the national wealth education social health research and to call the attention of the political authorities for the social need , Other let themselves to be absorbed by the machine of the administration of the state it is more profitable or to take the side of one or the other WE have to reread ourselves

Ibraheem   old   February 7, 2018 2:52 PM
You still dreaming in old days , all the one mention failers , now we have new generation man

سامي الغندور   يومك مبارك يا عمي   February 9, 2018 10:24 AM
أنت أعرف بها مني ياعم فلا أعلمك، لكن إذا سألتني أنبيك أنها ما هرمت قط لكنها ولدت أصلا بمتلازمة بروجيريا جيلفورد-هاتشينسون أو شيخوخة الاطفال. وما تراه مضاعفات الزمن فوق العلة الأصلية، كثير الحركات الوطنية تولد وبذور فنائها كامنة فيها تنتظر الظروف المناسبة لتضرب بجذورها. وفي جو العفن والرطوبة -حاشاك- لا ينمو إلا من كان قويا ويملك المنعة للبقاء والمقاومة.
طابت أوقاتكم، وعذرا على الإزعاج.



hamed   coment 3   February 9, 2018 11:17 AM
criticism does not mean to underestimate the article much less the person, many times the criticism is the require from a determined person of value to be more generous to deepen more in the analysis to expose the intrinsic causes and that around of them that led to this situation and the changes that they exerted ,over the social psyche over her vanguard and over the persons when a person with intellectual height limit himself to nominate specific historical facts ,?can he change those past events ¿,? Does that mean the things that he wants to change or modify or to correct? Does that mean that he defined his political concepts ´Without any sense to advise any position I think that we have to begin to nominate the defects of society the social and the politics without taboos or self -inhibitions to call the things by their name is when we can change modify them and what alternative we expose so as to share with the broadest interested sector of the society and when we generate objective and productive discussion

عربي   شو بتتوقع   February 9, 2018 6:42 PM
ماذا تتوقع من شعب نائم طفران و عابد للملك و عرشه

راشد   to hamed   February 10, 2018 8:08 PM
You might be so called intellect but differently ignorant about the Quran. All your claims and accusation of the Quran are half truth or falls if not wrong. I feel sorry for an intellect like you blaming Islam for the most corrupt, most dictatorial, most ruthless and most faithless leaders on earth. None of the Arab leaders rules by the Quran. If the did or do you will not find a single Arab poor or illiterate and all leaders will be elected and selected. that is the Quran. Understanding it. .

hamed   to my fellow RASHID   February 13, 2018 12:16 AM
I think that you confound between criticize the absolute religious regime ,THIS is POLITICS and the quran . never you kind find any word of mine which can be interpreted against alquran , I think that is time to question the Islamic political and the fundamentalism and the obscurantism The freedom is the most precious quality of the human being mother of the creativity , Is it fair that generation after generation to live with the same laws nothing they have to contribute to their society but to be mere repeaters of the past? Why we consent that some hollow minded teach our sons to refuse and to hate the other . just because he is different , A society which refuse a part of it .The faithful community can chose to educate her members over God is compassionate or the vengeful .when I criticize those who made from allah akbbar their watch word to behead innocents this is against the criminal educators not against alquran , The faithful community can educate her members over God is compassionate merciful l or the vengeful-The silence is accomplice







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز