حميد الواسطي
ajshameed@hotmail.com
Blog Contributor since:
27 March 2012



Arab Times Blogs
للشيوعيين فقط ..!


إننا نقصد أن نظهر كما لو كنا المحررين للعمال، جئنا لنحررهم من هذا الظلم، حينما ننصحهم بأن يلتحقوا بطبقات جيوشنا مِن الإشتراكيين والفوضويين والشيوعيين، ونحن على الدوام نتبنى الشيوعية ونحتضنها متظاهرين بأننا نساعد العمال طوعاً لمبدأ الأخوة والمصلحة العامة للانسانية، وهذا ما تبشر به الماسونية الإجتماعية- حكماء صهيون

 

بِسْمِ اٌللهِ وبَعد، يقول الكاتب المارد والَّذِي قتلهُ قلمه البارق شيريب سبيريدو فيتش صاحب كتاب (حكومة العالم الخفية) والَّذِي حرَّرَهُ وقدَّمهُ أحمد راتب عرموش وترجمه مأمون سعيد، بأَنَّ الشيوعيَّة كانت هِيَ القوَّة العالميَّة الثانية في العالَم. والشيوعيَّة هِيَ فِكرَة يهوديَّة، وضعها كارل ماركس اليهودي! فيكفينا أَن نذكرعدد اليهود في اللجنة المركزيَّة اليهوديَّة أَيام لينين وستالين لندرك العلاقة بين الشيوعيَّة والصَهيُونيَّة. ويَجب أَن لايفوتنا أَنَّ روسيا هِيَ ثاني دولة إعترفت بإسرائيل وأَبدت إستعدادها للتدخل عسكريّاً لحمايتها.. 

في زمن لينين سنة 1918 تألفت اللجنة المركزيَّة للحزب الشيوعيّ، وهِيَ أعلى سُلطَة في الإتحاد السوفياتي، على الشكل التالي: برونشتاين (تروتسكي)، ابفلبوم (زينوفيف)، لوري (لارين)، اوريتسكي، فولودارسكي، روزبنفيلدت، كامينيف، سفيردلوف (يانكل) ناخامكي (ستيكلوف)، كتاب: ((أيام رومانوف الأخيرة)) مؤلفه روبير ويلتون مراسل التايمز اللندنية في روسيا، الصفحة 136 مِنَ الطبعة الفرنسيَّة الأصليَّة، ويقول ويلتون المؤلف إِنَّ هؤلاء التسعة هُم يهود جميعاً. ومعروف أَن اللجنة المركزيَّة كانت مؤلفة مِن 12 عضواً. وغني عن البيان أَنَّ لينين كانَ متزوجاً مِن يهوديَّة وأُمه يهوديَّة أيضاً. 

أمَّا في أَيام ستالين فقد تألفت اللجنة المركزيَّة كمَا وردَ في كتاب (حكام روسيا) للكاهن داينس فاهي: إِنَّ اللجنة المركزيَّة الشيوعيَّة سنة 1936 تألفت مِن 59 عضواً منهم 56 عضواً يهوديّاً، والثلاثة الأخرون كانوا متزوجين مِن يهوديات، ومنهم ستالين نفسه. 

وعلى الرغم مِن التبدُّل في سياسة روسيا تجاه إسرائيل، ولكنها إستمرت بالإصرارعلى أَنَّ إسرائيل خُلِقت لتبقى ورفضت بحث أية فِكرَة تتناول الكيان الإسرائيلي، وإكتفت بتنفيذ دورها في لعبة مايسمونه بالتوازن في المِنطقة. 

ويقول شيريب سبيريدو فيتش أَنَّ اليهودي يكون شيوعيّاً أَو رأسماليّاً أَو يوغسلافيّاً أَو...، ولكنه يبقى فوق كُلَّ ذلك، وقبل كُلَّ ذلِكَ، يهوديّاً "فقد بقي اليهودي بسبب التلمود، بينما بقي التلمود في اليهودي" كمَا يقول إسرائيل ابراهامز ((التلمود: تأريخه وتعاليمه)) ص 34.. مِن قلَم: حميد الواسطي – مُقدَّم ثورة الفاتح مِن مارس 1991 الشعبيَّة الشيعيَّة الشعبانيَّة.

ajshameed@hotmail.com

قارئ مقام   كلامك مضبوط يا عم حميد   January 29, 2018 11:34 AM

الإتحاد السوفيتي وفي عز أيام الصداقة مع الكورنيل ناصر منذ زمن نيكتا خورتشوف ومن بعده قالوها صراحة، بيننا وبين أمريكا إتفاق ألا تزول إسرائيل، لكن نسلحك ونساعدك حتى تسترجع سيناء، وقد فعلوا الكثير لمصر. وتعلم أيضا أن خرتشوف عزل من الكرميلن لعلاقته المميزة مع كورنيل ناصر وحجم المساعدات التي قدمها له، وكان الإتحاد السوفيتي بحاجة لها. السوفيت تعلموا درسا على يد المصريين وخيانة السادات لهم، وباتوا أكثر حذرا بمساعداتهم. بل أيام جوربتشوف ويليسن وبوتين أداروا ظهورهم تماما للشرق الأوسط وتركوا العراق ولييبا يسقطان في السلة الأمريكية، وركزوا على سوريا. روسيا اليوم دولة رأسمالية فيجب فهم ذلك.
والسؤال يا عم حميد كم عدد اليهود في قيادة العرب اليوم؟ ليس بالضرورة أبناء اليهوديات كالسيسي، أو ذوي الإصول اليهودية كآل سعود، لكن كما تقول أخت "يهودية الولاء" لا العرق؟ إن كنت تعرف أحدا ليس من هؤلاء أرجوك أن تسميه. سعدت أوقاتك.

حميد الواسطي   العمّ العزيز السَيِّد قارئ مقام   January 30, 2018 3:37 AM
العمّ العزيز السَيِّد قارئ مقام حفظك الله.. وبَعد، لقد إستلمت ببالغ الفرح والسرور مداخلتكم الصادقة، وأتفق معكَ بما وَردَ فيها تماماً وأنَّ قصيدتك السابقة قد أسعدتني..! وكم أتمنى أن أتشرَّف بمعرفتك برِسَالة على بريدي الألكتروني إعتزازاً لكسب صديق نادِر في هذا الزمن الغادر ولن تكون للتداول العام..! وبمُقتضى سُؤالكَ: (كم عدد اليهود في قيادة العرب اليوم؟ ليس بالضرورة أبناء اليهوديات كالسيسي، أو ذوي الإصول اليهودية كآل سعود، لكن كما تقول أخت "يهودية الولاء" لا العرق؟ إن كنت تعرف أحدا ليس من هؤلاء أرجوك أن تسميه؟) الجَوَاب: حقيقة لا أعرف أحداً..! أي كُلهّم بدون إستثناء حسَب رؤيتي وإستقرائي وسواء كان ولائهم لليهود والصهيونية العالمية ظاهراً أو باطناً.. أيُّها العمّ الكريم الشهم الأصيل النقي الوفي أسعدَ اٌلله أوقاتك، راجياً قبول خالِص التحيَّة وفائق التقدير والإحترام و دُمتم – إبنكم / حميد الواسطي
ajshameed@hotmail.com

hamed   coment 1 to the ilustrated writer   January 30, 2018 6:27 AM
A serious review about opinion, concepts even conduct has not to resort to emotional trivialities or superfluous arguments and prejudices , it is of poor culture . DURING the soviet union by their help several countries get their political independence , several countries were industrialized and thousands of cadres where formed in the universities the soviet union , while the faithful authorities the religious regimes of our countries impose the slavery, the darkness the obscurantism, the repression and the corruption , witness of their faith is the delay and the poverty of our people and their licentiousness life, Of course their struggle against the factual power of the west and the capitalists zionists consist to enlarge their penis and fornicate the most number of their women and this will bring the progress and will return the occupied land . Their business and political alliance and friendship are with factual power ,the capitalists Zionists and the bloodthirsty the west great companies , to keep stealing the people wealth

hamed   to the writer .....coment 2   January 30, 2018 6:28 AM
The result is to immerse the people in the obscurantism and the darkness , persecuting, torturing and killing those who ask freedom , the right of the political citizenship and a dignified life , calling them renegades and apostates , while your rich and national faithful have capital to industrialize all the Arabic countries and permit the people to take the development road OR THESE DEMANDS compete with god attribution, your arguments don’t reach to make the function of the vine leave they are not valued , When the yours are in the power it is legal to them to make relation with those mentioned above ,the vampires , while it is mortal sin to make relation with those who want mutual respect and benefits , What have value are the acts not the ideas and much less the trivialities,usually we are famous to lose friends and to kiss the ass of the strong enemy, while the comprehensive friend of our misery usually WE HAVE THE COURAGE TO INSULT HIM



GUSS KALLAS   للشيوعيين فقط   January 30, 2018 2:22 PM
هناك اغنيه روسيه تقول : من اين يبداء الوطن ؟؟؟ فيجيبه الروس ضاحكين : من ثلاث يهود :::ماركس , انجلس ولينين ...
سيدي :ستالين ايضا من عرق يهودي عاشوا في جبال القوقاز واطلقوا على انفسهم كاراييم .... لينين وزوجته ناديجدا كروبسكايا يهوديان .. زوجة بريجنيف وغرباتشوف ويلسن يهود .. منذ انتهاء عهد القصير الى يومنا هذا يتمتع بحكم دول الاتحاد السوفياتي سابقا اما يهودي او زوجته يهوديه -- خرتشوف اقيل وكندي قتل لانهما قررا العمل معا في ادارة العالم ,,المافيات الخطيره والتي تمتلك اكثر المصانع والثروات الطبيعيه في دول الاتحاد السوفياتي سابقا يهود

زهير كمال   التاريخ يحتاج الى الدقة في البحث   January 30, 2018 6:20 PM
الأستاذ حميد
لا اعرف سبباً أو مناسبة لهذا المقال الذي يتناول قضايا تزيد عن مائة عام، اذ لا تأثير لها على أحداث اليوم بعد إنتهاء الشيوعية وزوال الاتحاد السوفييتي.
كل من ذكرت ليس لهم علاقة باليهودية فالماركسية لا تعترف بالدين ، اما سبب كثرة اليهود في هذه اللجان أو في العمل الحزبي انما يرجع الى طبيعة الاسرة اليهودية التي تعيش في المدن وتعمل في المهن المدينية مثل التعليم والفن والتجارة والاقتصاد والبنوك وتجارة العملة والخياطة والبقالة وغير ذلك ونادراً ما تجد عاملاً او فلاحاً في الوسط اليهودي.
هذا الوسط يهتم بتعليم أبناءه وتثقيفهم ( ويا ليتنا نتعلم منهم) في حين أن باقي الشعب لا يهتم بذلك كثيراً وانا أتكلم عن أوروبا عامة وروسيا خاصة قبل مائة عام.
المواقف التي اتخذها هؤلاء ليس لها علاقة بالدين بل بالمصلحة وقد يكون بعضهم له بعض الحنين الى دينه ولكن ليس بالضرورة.
ولتقريب الموضوع للذهن في الوقت الحاضر هناك مثقفين يهود يؤمنون بعدالة القضية الفلسطينية ويدافعون عن هذا الحق وهم ليسوا شيوعيون ولكن مواقفهم أفضل بكثير من بعض الزعماء العرب الجهلة الذين لا يعرفون المصلحة العامة، ومثال على ذلك نعوم تشومسكي أستاذ اللغات في أحد الجامعات الأمريكية.
ولهذا يا أستاذ حميد ينبغي التفكير بالظروف الموضوعية للعصر قبل إطلاق الأحكام جزافاً ، فالكلمة مسؤولية كبيرة.
وعذراً للإطالة.

Saleem   Usual arab ignorant hate against jews   January 30, 2018 7:43 PM
Jews are like every human being on this earth. They are not born with a specific brain cells that makes them a jew. They grow up in many places and think differently from eachother about every thing. You have no clue what you are talking about. I talk to jews here in the US everyday at work, at school, they are no different than christians, hindus. You and are rest of ignorant arabs have no clue

حميد الواسطي   Reply for Mr. Saleem,   February 1, 2018 1:38 AM
In my article, my intention was quite the opposite of what you said in your response. I am not against the Jews, but to show the truth. I say, if the communism was made by the global Zionism and capitalism, so why the Communists now claim that they are against the Zionism and capitalism? Thank you.
Hamid al-Wasity

حميد الواسطي   Reply for GUSS KALLAS   February 1, 2018 3:19 AM
أقول، شُكراً لكَ أخي الفاضل علَى مُروركَ، و ردّكَ الفاخِر.. مَع خالص التحيَّة و دُمتم – حميد الواسطي.

وليد المهاجر   عودا حميدا يا سيد حميد   February 1, 2018 9:42 AM
لا ادري من قال: (( كان الرجل من أهل العلم اذا لقي من هو فوقه في العلم فهو يوم غنيمته؛ سأله وتعلم منه..
واذا لقي من هو دونه في العلم علمه وتواضع له ..
واذا لقي من هو مثله في العلم ذاكره ودارسه )) .
وقال: (( لا يكون إماما في العلم من أخذ بالشاذ من العلم ..
ولا يكون إماما في العلم من روى كل ما سمع..
ولا يكون إماما في العلم من روى عن كل أحد ..
والحفظُ الإتقان )).


أنت يا سيد حميد رجل كبير محنك عركتك التجارب وضرستك الحياة بنيوبها، وشاءت لك الأقدار أن تجئ من بلد عرف مهد الحضارة وبه عرف الناس الخط لأول مرة، لكنه على خيراته مبتلى بشئ لا تجده بسواه، فلا الرعية ترضى عن الحاكم ولا الحاكم راض عن رعيته. وفوق هذا تجد الرعية فيما بينهم متخاصمون أبدا ويستسيغون دماء بعضهم البعض، ويستقون على بعضهم بالأجنبي بفتاوي من يقرأون كتاب الله ويعلمونه للناس. لذلك فعندك خصوصية تحسب لك لا توجد عند غيرك. وخلاصة حكمة المرء ليس بكثرة ما قرأ من الأحداث بل بمدى وعيه لها واستخلاص العبر. طاب يومك.

حميد الواسطي   Reply for Mr Hameed   February 4, 2018 1:32 AM
I agree with some of your response, but in fact the former Soviet Union or Russia now, is the second but not the last arm of the global Zionism after the American arm. The hidden government of the world uses a "policy with and against" to accommodate and control the countries with the western or eastern sides. Even the non-aligned countries dependent on one form or another affiliated with the Zionism. On the other hand, I believe, every country that deals with the IMF (The International Monetary Fund) which controls the policies and economies of the world is a Zionist? The IMF is the property of 80 families of the Elders of Zion (Jewish leaders) who are marginally linked to the UN. Any country that receives a loan or financial assistance from this fund becomes lacking sovereignty because the fund controls of its policy and economy..! As well as intervenes with the price of a loaf of bread..! Thank you.
Hamid Wasity.

حميد الواسطي   ردّاً: إلى الأستاذ الكاتب زهير كمال..   February 4, 2018 3:00 AM
ردّاً: إلى الأستاذ الكاتب زهير كمال.. بَعد التحيَّة والشُكر علَى الردّ والإهتمام.. بمُقتضى قولكَ: (لا اعرف سبباً أو مناسبة لهذا المقال الذي يتناول قضايا تزيد عن مائة عام، اذ لا تأثير لها على أحداث اليوم بعد إنتهاء الشيوعية وزوال الاتحاد السوفييتي..) أقول وأتفق معكَ بأنَّ الشيوعية قد إنتهت؟ لأنها صُنعت مِن قِبلِ الصهيونيَّة العالميَّة ودعمت الثورة الشيوعية لتقويض الإمبراطورية القيصرية.. وكان مُقرَّر للشيوعية البقاء 80 عاماً منذ الثورة الشيوعية المدعومة كما أسلفت صهيونيّاً.. وأمَّا سَبَب أو مناسبة لهذا المقال؟ هُوَ رِسَالة سِيَّما للشيوعيين العرب الذين يتغابون على أساس أنها باقية ولا يريدون معرفة الحقيقة: كيف ولماذا صنعت ولا يريدون أن يدركوا أنها إنتهت قد إنتهت..! أنهاها الذي صنعها..! بمُقتضى قولكَ: (في الوقت الحاضر هناك مثقفين يهود يؤمنون بعدالة القضية الفلسطينية) أقول، وهناك القادة الفلسطينيون وبدون إستثناء لا يؤمنون إلاّ بمصالحهم الخاصَّة والمُتاجرة بالقضيَّة الفلسطينيَّة علَى حِسَاب عامَّة الشعب الفلسطيني..! وقولك: (ينبغي التفكير بالظروف الموضوعية للعصر قبل إطلاق الأحكام جزافاً..) أقول، أنا قلت أو نقلت الحقيقة ولَم أطلق جزافاً.. ومِنَ الطبيعي أنَّ الكلمة مسؤولة ومسؤوليَّة.. وشُكراً أستاذ زهير كمال مَع فائق التقدير والإحترام – حميد الواسطي.

حميد الواسطي   ردّاً: إلى السَيِّد وليد المهاجر..   February 4, 2018 3:28 AM
ردّاً: إلى السَيِّد وليد المهاجر.. أقول، لا ينقطع سبيل المعروف وفيه أنتَ وأشباهكَ.. أحسنت باركَ الله فيك وكثرَّ مِن أمثالك.. ردُّكَ فاخِر وتقييمك باهِر ولبن أمُّكَ طاهِر.. إنسانيتكَ وإنصافك قد أسعدتني.. طيَّبَ الله خاطركَ وأسعدَ أيامكَ أيُّها الكريم الأصيل.. وأمَّا الذي قال: (كان الرجل من أهل العلم اذا لقي من هو فوقه في العلم....) فهُوَ العابد الزاهد العصامي في طلب العلِم - عبد الرحمن بن مهدي.. كمَا جاء في (المحدث الفاصل بين الراوي والواعي) للرامهرمزي صفحة 206.. وشُكراً علَى إنصافك مَع خالص التحيَّة وفائِق الإحترام والتقدير و دُمتم – حميد الواسطي.

قطري بن حميدان   مرحبا بالعم حميد   February 4, 2018 9:51 AM
السيد الأستاذ حميد طابت أوقاتك وسلمت من كل سوء. اليهود أهل مكر ودهاء وصفهم رب العزة بهذا، لكنهم ليسوا أدهى من بين ظهرانيها ولا أذكى ولا أنشط ولا الأغنى أو الأفضل تعليما، فلا يخدعك دعايتهم أنهم يملكون مفاتح إقتصاد العالم واعلامه وسياسته ولهم دالة على سياسي الدول الكبرى، هذا زعم منهم لا يصح على إطلاقه. فملاك كل هذا الكبار هم نصارى وهذه أمريكا أمامك. وتاريخهم كله سلسلة من الإخفاقات وغضب الرب، ومصائب تترى وحروب إما بينهم أو مع غيرهم. لكنهم تعلموا شيئا من نكباتهم وهو أن يتكاثفوا وأن يهتموا بالتعليم وينبغوا في فروعه، وتتولى الدعاية الخاصة بهم تلميع أحدهم لدرجة الوهج الساطع وتطمس من سواه من غير بني جلدتهم. كان هناك كثيرون مثل آينشتين مثلا، وبنظرياته يوجد ثقوب كثيرة، ولو تأخر شهورا لنسبت لغيره، وهذا لا يحط منه، لكنه لم يكن بهذه الهالة من العبقرية التي أحيطت، به وأخده الأمر عشرة أعوام كاملة ليصوغ النسبية العامة بعد الخاصة. فهل ترعى المواهب ببلادنا؟ أم تقتل فيها جسديا ومعنويا؟ كيف ننال الخير قط وأجر الراقصة والعاهرة بليلة يعادل ما ينفق للبحث العلمي بجامعات معظم العرب؟ أرجو ألا أكون أثقلت عليكم، والسلام عليكم.




زهير كمال   اهتمام مشكور   February 4, 2018 5:19 PM
الأستاذ حميد شكراً على الاهتمام
أولا ليس هناك شيوعيون عرب ن بل هناك بعض المثقفين العرب الذين يؤمنون بالتحليل الماركسي.
فالمسألة قبل كل شيء هي التأثير على الأحداث ولا أجد أحزاباً شيوعية او غيرها مؤثرة في العالم العربي.
ثانياً: اما قولك بأن الشيوعية كان مقرراً لها أن تبقى ثمانين عاماً فليس هناك ما يدعم هذا القول، ففي دراسة التاريخ الأوروبي كان الماركسيون حسب تحليلهم يقولون بأن الثورة الشيوعية ستبدأ في أحد الدول الصناعية الكبرى مثل ألمانيا ، فرنسا او بريطانيا وهي الدول التي فيها طبقة عمالية كبيرة، لم يتوقع أحد قيامها في روسيا فهي دولة فلاحية، وكثير من المفكرين الماركسيين كانوا يتوقعون فشلها أو انجرار النظرية الى الخلف بسبب تخلف المجتمع الروسي في ذلك الوقت وهو ما حدث فعلاً فالتطبيق لم يكن سوى راسمالية الدولة بدل الطبقة.
ثالثاً ما اريد قوله ان نظرية المؤامرة ليس لها علاقة بما جرى، بل هي حركة مجتمعات وشعوب.
على سبيل المثال الفلسطينيون لن يكون مصيرهم مثل مصير سكان أمريكا الأصليين مهما بلغت قوة عدوهم ومهما انحط بعض قادتهم، بين من لم يستطع اللحاق بعصره وبين من يفعل.
مع التقدير

حميد الواسطي   وأهلاً ومَرحباً يا عمّ قطري بن حميدان   February 4, 2018 11:08 PM
وعليكُم السَلام ورحمَة الله وبَركاته..وأهلاً ومَرحباً يا عمّ قطري بن حميدان حفظكَ الله وأسعدَ أيامكَ وحقق آمالكَ..وشُكراً لكَ على ردكَ وإهتمامك بَيدَ إنني أعتقد برأي آخر ومَع إحترامي..أقول، في مجتمعات العرَب والمُسلمين وكمَا وصفهَا السَيِّد وليد المهاجر..أعداء فيما بينهم "ويستسيغون دماء بعضهم البعض، ويستقوون على بعضهم بالأجنبي.."دول الخليج الستة كانت منذ أمد قريب وكأنها دولة واحدة في وحدة الكلِمَة والتكافل السياسي والإقتصادي فجاءت الصهيونية العالمية بأزعر مراهق وعلاّس مثل إبن سلمان الذي قطعَ حتى رحمه كبداية لتقويض عرش آل سعود..!أنا ومِن خلال قرائتي وإستقرائي أعتقد بأنَّ صندوق النقد الدولي الذي هو مُلك صرف ل 80 عائلة مِن زعماء اليهود وعلَى رأسهم حكماء صهيون..يتحكمون بسياسات واقتصاديات العالَم وبَدهي كُلّ مَن يتعامل مع هذا الصندوق بقرض أو مساعدة هُوَ تابع للصهيونية. وكُلّ المرجعيات الدينية كالفاتيكان، الأزهر، الوهابية، المرجعيَّة الشيعيَّة وكذلك الأحزاب العربية المشهورة هِي مِن صنع الصهيونيَّة..نعم أنا أتفق معك بوجود كفاءات عربية وأذكياء وألمعيين وأخلاقيين ولكنهم محاصرون وترى أغلبيتهم يهربون إلى أكثر مناخ ملائم لهم في دول الغرب..لأنَّ بلدان العرب والمُسلمين محتكرة للعملاء والثعالب المستفيدين والأغلبيَّة الغوغاء ولايعيش فيها إلاّ مَن يرتبط بعصابة أو مافيا تحمي مصالحه الخاصة أو حياته..!!السَيِّد قطري بن حميدان شكراً على مروركَ وتقبَّل خالص التحيَّة وفائق الإحترام.. ولَم تكن ثقيلاً أبداً، إنما مثلكَ لا يُمَّل – حميد الواسطي.

عبد لله تائب   خواطر من حائر   February 5, 2018 1:41 AM
سلام عليك ورحمة من الله أستاذي العزيز. لا أدري جعل الله ظني كاذبا، لكني أحس بأنك مثلي بداخلك قلق حائر نادم لست براض عما كان وسلف من أمور شاركت فيها، وتود لو كانت رجعة فتغيرها لما يرضي الله. وإن أك محقا:

شفاك الله وعافاك وأماط عنك كل ما يؤذيك ورعاك، عليك بالصلاة بأوقاتها وسماع القرآن لعلاج القلق. تالله أنا العبد التائب أشعر بعد آداء الصلوات بميقاتهن بشعور التلميذ الصغير الذي أدى ما عليه من واجبات كاملا، راحة لا توصف وشعور ما شعرت به قط، وأنا مقبل على لذات الحياة كلها. تالله مابي ضرب من الدروشة ولا لتأثير أحد من الدعاة، فولله حيث أسكن لا أعرف من المسلمين أحدا.

خلاصة القول يا سيدي، لهذا الكون الذي فيه الأرض ذرة مجهرية، رب يدبره ولا يتركه بالكلية لرغبات البشر وأطماعهم وشرورهم، وينتصر الشر على الخير، عندما يضعف إيمان أهل الحق ولا يأخذون بالأسباب. فالإسلام ما أراده الحق سبحانه دروشة وغيبيات واعتكاف ودعاء وتواكل، ولا أراد سبحانه للمسلم أن يأخذ دور ضحية الغير والمظلومية واللطم والتطبيرو يتقرب اليه بدماء المخالفين من أهل الملة وغيرهم كما فعلت الرافضة والوهابية الصهيونصرانيتان جوهرا الإسلاميتان ظاهرا، ولا ما توالد عنهما من حركات. سنسأل نحن عما فعلنا بما فاء الله علينا من أسباب الرفعة فأهدرناها، واستكنا لجرذان تحكمنا بتوكيل الصهيونصرانية.

Saleem   Reply to Mr Wasity   February 5, 2018 8:25 AM
Thanks for replying back and shows that you are able to take criticism and stand by your comments unlike other writers. As I mentioned, Jews are like every human being, they can be anything. Some are communist, some are capitalist, some liberal, some are conservative. Being a jew does not imply any specific belief in one political system. Communism is not one political system that one person of secret group hiding in a room crated and everyone in Russia got brainwashed and followed that one person exact words. It is an idea over hundreds of years with hundreds of millions of people following in different variations and interpretations. Just look at Islam and how many different sects there are. Communist is russia is different than china, north korea, cuba. This started because people were hungry and fed up with dictators taking all the wealth and giving it to their family and friends.

hamed   to the respectful writer   February 5, 2018 10:10 AM
The theory of the conspiracy is an abstract idea transformed into question of faith some believe in it others no, what is clear now we are in the phase of the globalization , which means the domain of the great companies , the attack against the achievements of the broad masses of the people , the deterioration of the public services health- education and securities of employment of work ,Countries of the third world with few human recourses but possess natural wealth are occupied military or by debts with military bases and that countries who have no natural wealth are condemned to the oblivion just watch our prince of oil which their personal richness can industrialize and put all the Arabic countries up to date in few years ,why we dont begin to make what is called self-inspection to find out our vices so as to correct them ,It is time to become adults and face our responsibilities not to live in the victimization “”.it is frustrating and invalidating””-and to stop blaming then others it is will known that the wolves want to devour the sheep why we dont move out of our fundamentalism petrified in the old past

علي البصري   لم يساعد العرب غير الشيوعين ياعبقري !   February 5, 2018 3:45 PM
ساعدت روسيا العرب وسلحتهم وبنت السد العالي وحين امتنع الغرب تسليح العرب سلحهم الروس والمعسكر الشرقي واقام الروس حائط الصواريخ لدعم عبدالناصر واصدر خروشوف زعيم الحزب الشيوعي انذاك الانذار الشهير ضد العدوان الثلاثي عام 56 وكادت ان تقع حرب عالمية ذرية لخاطر عيون عبدالناصر وحين توقف الروس بانهيار الشيوعية عن دعم العرب او عندما ادار العرب بعد عبدالناصر ظهرهم للروس سقطت هيبة العرب وطاح حظهم وهم اليوم في اسفل السافلين فمن اين تستقي معلوماتك ايها المؤرخ العبقري !!

حميد الواسطي   الأخ الكريم عبد الله تائب..وعليكُم السَلام   February 6, 2018 4:46 AM
الأخ الكريم عبد الله تائب..وعليكُم السَلام ورحمَة الله وبَركاته، وشُكراً لكَ علَى دُعائكَ وإهتمامكَ، أحسنت باركَ الله فيك..ورزقنا وإياكم الإيمان والصبر..وأقول، فعلاً هُناك أمور لا يُمكن حلّها إلاّ برجوع الزمن للوراء ولكن وكما يُقال أنَّ عقارب السَاعة تدور بإتجاهٍ واحد..! أدعوك أخي الفاضل لقراءة مقالة كاتب السُطور: لعنة مقدم الانتفاضة الشعبانية تنهي ألنفوذ وَألإرهاب الشيعي في العراق وإيران..!!
وتصوَّر لو أنك مكاني..! فماذا تقول؟
أحياناً كنت أصلي ركعتين أقرأ في الركعة الأولى بَعد الفاتحة سورة البقرة كاملة وفي الركعة الثانية بَعد الحمد آل عمران كاملة وقنوت قد يستغرق 20 دقيقة والسجدة الأخيرة تأخذ على الأقل 10 دقائق والركعتين تأخذ وقت حوالي 3 ساعة ونصف وخلال فترة إعتقالي سنة ونصف ختمت القرآن 30 مرَّة..وفي رمضان ختمته 7 مرات بمُعدّل ختمة في كُلّ 4 أيام..! شهدوا عليَّ بالزور وهم تحت القسم (اليمين) أيديهم على القرآن كُلّ مِن:
الفريق الركن محمد رضا (قائد حماية المالكي)وهو يدعي أنه سَيِّد من سلالة الرسول(ص)
اللواء الركن قاسم محمد الشمري(حجّي)
العميد الركن وسام الساعدي
محمد عبد الرسول الحمامي(سَيِّد !)
الشيخ رشيد الزبيدي(مختار منطقة الشيخ علي والمشاهدة والجعيفر)
شهدوا علي بخلاف الحقيقة وهم كما أسلفت تحت قسم القرآن وكان ذلك في نهايات عام 2015 ومن تاريخ شهادة هؤلاء وإلى يومنا هذا لَم أفتح القرآن..! وشُكراً– حميد الواسطي.

حميد الواسطي   عطفاً علَى ردّي للسَيِّد الفاضل عبد الله تائب..   February 6, 2018 5:08 AM
عطفاً.. علَى ردّي للسَيِّد الفاضل عبد الله تائب.. بَعد التحيَّة أقول، أنا كنت معاون القائد العسكري العام لاِنتفاضة 1991 الشعبانيَّة ضِدّ نظام صدام حسين.. وبسَبب مقالة (صدام حسين ورسالة مفتوحة إلى القوى الكبرى) إعتذر لي صدام حسين مِن سجنهِ (ولَم يعتذر لغيري مِن بَينِ العرب والعجم) ثم ألفَّ بحقي قصيدة وهُوَ محكوماً بالإعدام (قبل شهر مِن إعدامه).. وأمَّا شيعة السُلطة مثل نوري المالكي وعصابته وبسَبب مقالة قديمة كتبتها في أستراليا عام 2008 وَ 2009.. إنتقدت فيها نوري المالكي ونجله (أحمد) خطفوني من مقر وزارة الدفاع وأمَام 4 من جنرالات المالكي وبأمرٍ مِن أحمد نوري المالكي عِلماً أنَّ أبو إسراء (نوري) المالكي كان في النصف الأوَّل مِن التسعينات بالنسبة لي عامل بريد حيث أن رسائلي مِن مُخيم رفحاء إلى المعارضة العراقية في سوريا كنت أرسلها بواسطة جهاز فاكس خاصة نوري المالكي في محله لبيع السبح والخرز في محلة السَيِّدة زينب (يعني نوري المالكي كان يتصل بفلان وفلان قائلاً : إلك رسالة فاكس من مقدم حميد تعال أخذها..!!!) وشُكراً.. حميد الواسطي.

حميد الواسطي   Reply for Mr Saleem   February 6, 2018 5:21 AM
According to your words:
“Thanks for replying back and shows that you are able to take criticism and stand by your comments unlike other writers”
I consider it as a certificate I am proud of.. Well done Mr Saleed, God bless you with the most sincere and respectful. Your interest is very much appreciated.
Hameed Wasity

عبد لله تائب   العم الغالي حميد   February 7, 2018 10:21 AM
العم الغالي حميد هناك الله وأعطاك سؤلك بالخير لنفسك وأسرتك و وطنك. لم أعرف هذا قبلا عنك، ولكني لمست في سطورك قلقا أعرفه جيدا في، فقلت يالله تلك "شنشنة أعرفها من أخزم". لم تسعدني النساء ولا المال ولا الشهادات ولا الوظيفة، ولا حتى البلد الراقي الذي أعيش فيه. عشت حياتي بالطول والعرض، لكني إكتشفت إني كم يكرع أفضل الخمور بجمجمة ميت يخشى أن يخرج منها شبحه، ما بدأت علاقة إلا مللتها سريعا، وكمن يروى عطشه بماء المحيط لا أرتوي، أرسم إبتسامة لا معنى لها متكلفة على وجهي، وأحيا بوجوه متعددة، ولا يروق بعيني إلا ما ضيعت بسفاهاتي وما أكثرها، لا يسعدني ما بين يدي قط ولو كان أغلى ما في الوجود، فإن فقدته أقمت أبكي عليه وأجلد ذاتي أن فرطت فيه. أغلب حماقاتي إرتكبتها بأخلص نية، وعلمت مع التكرار أن أفظع ما نتخيل حدوثة يسببه أخلص النوايا بالخير، فهل تتخيل حياة كهذه؟ وهل تسعد من حولك؟ متأخرا جدا تبت وبدأت أصلي وبعكسك لا أحفظ إلا قصار السور، وتراني في العنان حينا ومرة أخرى بحالة إنعدام الوزن، لكن الصلاة تريحني وسماع القرآن. أعلم مرارة الظلم، وللأسف ظلمت وظلمت، وجرحت من أحبوني حقا بجهلي، ويقتلني أني لا أجد وسيلة لأصلح ما أفسدت، عدا الصلاة.هل تفهم عني؟

حميد الواسطي   عطفاً / 2: إلى السَيِّد عبد الله تائب..   February 7, 2018 8:12 PM
عطفاً / 2: إلى السَيِّد عبد الله تائب.. السلامُ عليكُم وبَعد، وبناءاً لِمَا سَبق في التعليقيَن السابقيَن.. بَيدَ أنكَ قد تسأل أو يَسأل غيرُكَ: أنَّ ركعتي الصلاة فيهما البقرة وآل عمران وختمات القرآن.. كانت في المعتقل ولكن مَاذا قبلَ ذلك؟ أقول، أوَّلاً- أنا قرأت وبالفِطرَة عُمري أقل مِن خمس سنوات القرآن ما بَينَ دفتيه – وبدون معلم أو مدرسة أو مُلَّة – وثانياً- ومنذ أن كنت في الخامس إبتدائي فأنا مواظب على الصلاة والصوم وثالثاً- ابان لجوئي في مخيم رفحاء من 1991 إلى 1995 كنت مثابر على الدعاء والأدعية الطويلة سِيَّمَا في الهزيع أو وقت السَحر حتى أن بعض الأخوة اللاجئين بالمخيم وصفوني ب ملك الدُعاء..! ورابعاً وليسَ أخراً- قبل الإعتقال كان في سيارتي الشخصيَّة (رانج روفر) سي دي واحد فقط : ختمة قرآن بترتيل محمد صديق المنشاوي.. وشُكراً – حميد الواسطي

عبد لله تائب   السلام عليكم عمي العزيز: عطفاً علَى ردّي   February 8, 2018 12:05 AM
السلام عليكم عمي العزيز. صدقت لعمري فيما ذكرت: فبعض الأمور لا تحل إلا بعودة عقارب الساعة للوراء، لكن تلك آيه ما أعطيت إلا ليوشع بن نون ولسويعات من نهار، وبحالتي أنا كل أموري تحتاج لأن يعود الزمان عقودا. أرجو ألا أكون ممن قال الله فيهم: (وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى)). ولقد مر بي ست ضربات موجعات ترجمتهن كضربات فرعون، لا أدري لو علمت بين ظهرانيها عالما ربانيا نقيا لأستفتيته، لكن من أعرف لا يقلون جهلا عني، أفسدتهم الدنيا. وأما عن إدعاء قرابة الرسول صلوات الله عليه، فهذه في مذهب الإماميه دعوى لا جناح عليها ولا تقام عليها حجة، ولو رجعت لما قاله عباس الخوئي ابن مرجع شيعة العراق الأسبق، لعرفت أن العمامة السوداء لبسها حنا النصراني وأقام بالحوزة وبات يقلد، وابحث عن هذا باليوتيوب تجده، وفيه مصداق لقولك أن الإنجليز كانوا يصنعون المراجع ويأتون بهم من بلاد العجم والهند. وهم من صنع الصوفية والوهابية وكل حركة منحرفة بها الشركيات المقنعة والقتل بدون حق وما شذ عن كتاب الله وسنة نبيه. وقرابه الرسول لا تغني شيئا عمن ضل عن سبيله، ولا تعصم المجرم من نار الجحيم، ولو كانت فاطمة الزهراء عليها الرضوان.

حميد الواسطي   ردّاً: إلى السَيِّد علي البصري..   February 9, 2018 3:33 AM
ردّاً: إلى السَيِّد علي البصري.. أقول، شُكراً لكَ علَى ردّكَ وإهتمامكَ بمُقتضى قولكَ: (ساعدت روسيا العرب وسلحتهم...) أقول أو أسأل: وهل أعطتهم أسلحة مجاناً ومِن أجل حروب كانت مُقرَّرة نتائجها سلفاً..! هل تعتبر ذلِكَ مُساعدة ؟! عزيزي روسيا ذراع ثاني وليسَ أخير للصهيونية العالمية بعد الذراع العسكري الأميركي..! وحكومة العالم (الصهيونية) الخفية وكأنها تحاكي العرب وغيرهم: من لا يريد أن يكون مع التحالف الأميركي فليذهب للتحالف مع روسيا أو غيرها..! لستوعب الكُلّ وتسيطر علَى الكُلّ.. والكُلّ يلتقي بالهرَم الصهيوني والكُلّ يلجئ – يستجدي أو يستدين مِن صندوق النقد الدولي الذي هُو مُلك صرف للحكومة الخفية.. مَع خالص التحيَّة – حميد الواسطي.

الخاطئ النادم   الأخ عبد لله تائب   February 10, 2018 1:10 AM
الأخ عبد لله تائب غفر الله لك ولنا بإذنه ومغفرته وبما هو أهله لا بما نستحق، فما يجري علينا وفاقا لما جنته أيدنا. ولا أدري إن كان يعزيك ويبني ثقتك بذاتك ورضاك عن نفسك أن أقر حقيقة أننا كلنا ذلك الرجل النادم على ما فرط منه، وجر عليه ندامات طويلة وحسرة مقيمة وتعذيب ضمير لا يرحم. لكن يا سيدي، ربنا يغفر الذنوب جميعا إلا أن يشرك به، فلازم بابه وأكثر من الإستغفار وتوكل عليه. استحلال الحرام هو رأس كل الشرور، والحرام محيط زاخر يمس بكل ما يتعلق بحياة الإنسان، والسعيد فقط من شاء الله عصمته، وهذه فيما علمي الضئيل خص بها الأنبياء فقط، وحتى هم تعرضوا لتجارب، عصمهم الله منها.

لا أعلم ماذا فعلت ولا كيف بدأت معك المتاعب، لكن من تجربتي الخاصة تبدأ عادة عندما يخالط نفس المرء رياء وكذب وكبرياء فيعيش بواقع يرسمه لنفسه ويحاول إيهام الناس به، فيعيش عذابا داخليا، يفسد كل علاقاته. ربما حالتك تختلف، فراجع نفسك لترى سبب العلة. ومهما كان فلازم باب خالقك وأطل السجود والدعاء، وإن ثقلت عليك العبادة ولم تحس بحلاوتها، ستأتي حتما فأصبر واستجر بالله.

اراح الله قلبك وامكنك أن تريح ضميرك بإعطاء الآخرين حقوقهم مادية كانت أو أدبية ويسامحوك، وإن رضى الله عنك أعطاك مبتغاك، دعواتي

ضائع الإسم   السيد عبد لله تائب   February 10, 2018 2:17 AM
السيد عبد لله تائب: أنا شاعر جدا بألمك وربما أكثر من كل إنسان وأدعو الله أن يفرج ضيقك كله. لكن علاجك عندك أنت لا ولن تجده هنا ولا عند أي بشر، قد تجد من يسمعوك من أصحابك لكن سرعان ما يملوك وتصبح عندهم نادرة ونكته يتسلون بها، فلا تكرر ما فعلته أنا وتندم أشد الندم. الخطأ فيما أنك عالجت المصيبة بمصيبة أعظم، وعالجت أعراض المرض لا المرض ذاته. لاجدوى في البكاء على مافات تعرف ذلك في قرارة نفسك وتقوله لها، لكنك تدور بلا حول ودون توقف حول مركز ثقل صنعه وهمك لشخص مثالي صنعته أنت. وإن دوامت على هذا فأنت العدو اللدود لذاتك. لا أظن أن من جرحت أو آذيت يفكرون بك وشقوا طريق حياتهم ونسوا ذلك أو كانوا على قدر الصدمة، فلا تكون، واعذرني بالمثال، مثل قط قطعوا ذيله، فظل يدور حول نفسه بحركات جنونية، حتى يسقط ميتا. ولا تحاول وصل ما انقطع، ولا العيش فيه إن أردت ألا تدمر كل شئ، وفكر بإسرتك وبنيك ومعاشك وأن الحياة لن تتوقف لأجلك وأن الزمان لا يعود للخلف. عالج أسباب الخطأ والعيوب داخلك وأقلع عنها وأطلب من الله العون وتقرب اليه. لكن لتعلم أن الله يساعد من يساعد نفسه، لا من كان مثلي يتلوى كالدودة ينتظر أن يساعده الغير.


عماد الزهراني   هنيئا لك يا سيدي   February 10, 2018 8:03 AM
الأستاذ المحترم حميد الواسطي حفظك الله في ردك على السيد عبد لله تائب قلت:"بَيدَ أنكَ قد تسأل أو يَسأل غيرُكَ: أنَّ ركعتي الصلاة فيهما البقرة وآل عمران وختمات القرآن.. كانت في المعتقل ولكن مَاذا قبلَ ذلك؟ أقول، أوَّلاً- أنا قرأت وبالفِطرَة عُمري أقل مِن خمس سنوات القرآن ما بَينَ دفتيه – وبدون معلم أو مدرسة أو مُلَّة.....". وهذا أمر غريب عجيب جدا ونفحة ربانية ما أعطيت لكثير من العباد، وأعذرني يا سيدي إن قلت بل توازي معجزة، خاصة -و سائل العارفين- أن قراءة القرآن ودراستة ومنذ قرون ليست من المقررات على الحوزات العلمية لا بالنجف ولا قم، وهي التي تخرج الملالي. وأي ملا يحفظ أقله ألفي لطمية عن ظهر قلب ويستدر الدموع من أقسى القلوب غزارا، لكنه يخطأ بقراءة سورة الناس. فكونك تقرأ بالبقرة وآل عمران بصلاة واحدة وهما يحتويان أكثر من ثلثي آيات الكتاب، ودون معلم علمك فهذا أمر فريد جدا. ما سمعت بشبيهه إلا من صديق أردني عهدت صدقه، خبرني عن جد له كان أميا، وكان جنديا في الجيش العثماني، وسرح. وفي ليلة جاءه شيخ علمه قراءه المصحف، وأقسم لى أن جده حتى بعدها كان لا يعرف حتى كتابة إسمه أو قراءة سطر من صحيفة، لكنه كان يقرأ السور من أي موضع تطلبه دون خطأ. والله أعلم.


حميد الواسطي   ردّاً: إلى السَيِّد الكريم عماد الزهراني..   February 17, 2018 2:28 AM
ردّاً: إلى السَيِّد الكريم عماد الزهراني.. أقول، شُكراً لكَ علَى مُداخلتكَ الفاخِرَة.. بَيدَ إنني وبصراحة أكره حياتي كقرين غبن وشريك أحزان وقد خلقت للعطاء فقط في زمان غير زماني ومَع ناس غير ناسي شاكي ولا مواسي ذي بأس في المآسي.. سُلبت ظلماً وزوراً حقوقي الماديَّة والمعنويَّة وزهدت بباقي حقوقي ومنها على سَبيل المِثال لا الحصر.. أنا كسجين سياسي وبالرغم من ورود رسالة لي مِن لجنة مؤسسة السجناء السياسيين ولكنني تركت فيها حقوقي كاملة.. كمَا إنني تركت حقوقي التقاعدية فلدي خدمة حوالي 35 سنة ولكِن لَم أراجع عليها وأشياء أخرى وأقول:
أنا لا أرغب الحياة عيشاً
أرغب عودتي إلى اللاشيئيَّة عدماً
فلَم يكن وجودي فيها إختياراً

أنا لا أرغب الجنة ثواباً
وأخشى النار أن تكون عقاباً
كرهت حياة لَم أتأقلم فيهَا أبداً

أيا زهرانياً أأنتَ سامعي فأراكَ منصفاً
لو إستطعت يوم الطلق أن أتعسَّر فيه إحراناً
أتشبَّثُ بزوايا رحمِها ولا أبالي لإصطراخها..!
مِن بَحر معاناة الكاتب حميد الواسطي.







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز