عباس ردايده
a020870s@gmail.com
Blog Contributor since:
14 April 2017



Arab Times Blogs
علاقة الفساد و المفسدين بزعماء العرب

 

                                                                                                                                                               قال  الله تعالى                                                          

و قضينا الى بني اسرائيل في الكتاب لتفسدن في الارض مرتين و لتعلون  علوا كبيرا 

                                                                                                                                                                     صدق الله العظيم

         الأعلام  أصبح سلاحا ذو حدود متعدده  بكافة مجالاته , ,و التصدي  مع عميد الأعلام العربي و الغربي  للعبة دبي الفاشله و غيرها , أصبح واجبا على كل عربي حر و غيور على عروبته ,تلك اللعبه و التي أشرت اليها سابقا  جعلت جميع المناطق العربيه و الأسلاميه تقع في  صراعات, متاعب , حروب, قتل ,تجويع و غيرها الكثير .

    و بالتالي يتوجب على  جميع الكتاب تحليل الظواهر  للزعماء العرب القدامى و الجدد و بشكل مستمر   بعيدا عن أي شكل من أشكال الأبتزاز او التبعيه العمياء لأي كان . و من هنا أناشد  كافة الكتاب في عرب تايمز على وجه العموم  حيث جمعتنا  تحت شعارمميز و خاصة اننا من مختلف الدول العربيه , و بالكتابه و التحليل ,سنصل في القريب العاجل الى خلق نقله نوعيه في الحياة السياسيه و الأقتصاديه و الأجتماعيه لكافة الاقطار العربيه , و هذا الذي لا و لن يتم الا بعد القضاء على كل الأنظمه الوراثيه العقيمه( كل نظام  يحكم أي دوله عربيه أب عن جد أو أستمر أكثر من اربعة سنوات من دون انتخابات حره و شفافه  )   و التي مصره على الاستمرار باللعبه السياسيه و خاصة أن اوراقهم جميعا قد كشفت حتى أصبح من سما نفسه أسرائيليا في بلد سميت أسرائيل  يشكر ليلا و  نهارا جميع القيادات  العربيه و حواشيهم على ما وصلوا أليه من درجات ساميه  حيث أصبحوا فعلا أبناء لأسرائيل  . و خاصة أن المنظمات الأرهابيه و التي  خلقت من قبل أنظمه عربيه  هدفها الرئيسي الفساد و الفتنه  و تشجيع المفسدين  ,فأن مجلس التعاون العربي الصهيوني من المحيط الى الخليج أصبح أضحوكه للأخريين ,كون جميع الأنظمه الوراثيه ,كانت و ما زالت تعبث بقوت البشر و أصبحوا بمثابة المفسدين و بالتالي هم من الزائليين .

 

   و لنبدأ بمستر بيف ( حسين بن طلال ) ,الذي تقاضى راتبا  بمبلغ مليون دولار  سنويا من السي أي أيه  مقابل خدمات مذكوره في عقد عمله كراعيا  منذ أن تبؤ العرش الأردني ,أضافة الا ما جناه من خلال كافة رؤساء الحكومات ووزرائهم  و رؤساء و مدراء الأجهزه العسكريه و الأمنيه و المؤسسات بمختلف أشكالها .و قد رحل مخلفا المليارات  ليعود أبنه ليكمل المسيره .

   و تحت شعار و لتستمر المسيره ,  أضحت كافة  الأجهزه التشريعيه , التنفيذيه و القضائيه  و الأمنيه في الاردن على علم بأن راعيهم ( عبدالله الثاني و الذي يطلق عليه علي بابا )  كأبيه , يحصل على الكثير من أموال الدوله من غير وجه حق, و  أن الغاية  من تعيين أي مسؤول و حلفه اليمين  أمام الراعي تتمثل و بأستمرار كيف سيرضي الراعي فراتب الراعي  الخارجي و الداخلي لا يكفي , خاصة أن نفقات السيده الأولى ( وأن كنت علي بابا ستكون بعد أن اطلق الأيرانيين و الأتراك على أناثهم أسم علي ستكون  هي حتما علي ماما )  و أبنائها و بناتها كثيره , و الأنفاق  على الأحذيه,الحقائب الجلديه  و الرفاهيه الشخصيه وخاصة أنها لا ترتدي ما ترتديه مرتين و مثل هذه الحياة الهوليووديه  تتطلب  ميزانيه سنويه ,  وأن كان ما يحصله الراعي يفوق المليار و نصف المليار دينار سنويا من خلال المسؤولين و أذنابهم  , فأنه من السهل أن يقدم الراعي هدايا عينيه و ماديه لكافة هذه العناصر أثناء و بعد تنفيذها الواجب على أكمل وجه .و من أجل هذا  فأن  التوريث الوظيفي سائدا منذ عصر مستر بيف و من خلفه ,و عليه أيها الراعي  كيف لعينيك أن تنام  و أنتم و من على شاكلتكم في هذا البلد  قد سلبتم قوت رعيتكم , و أكبر مشكله لي بأنك ما زلت  تزاود عليهم بأنك من سلالة الدوحه الهاشميه  يا هذا , مثل أمثالك زعماء العرب الأخريين . 

   و بعد هذا السلب و العبث أعلم بأن شعرتك قد قصمت و لم تعد تعرف من معك و من ضدك حتى وصل الأمر بالخذلان من قبل أخوانك . و هذا هو  مصير الجشع و الطمع . و ستذهب في الختام مثل والدك خالي اليدين . و لا و لن تعلم ماذا سيحصل بعدك لأن مصيرك بات معروفا منذ أن حصدت انت و زوجتك أول دينار كان حراما عليك و عليها و على ذريتك من بعدك و بعدها .

      وان كان راتبك أيها الراعي  يحفظ في البنكوك و تتهرب من دفع الضرائب ,ككافة المسؤولين و أصحاب رؤؤس الأموال في بلد بنتش و ليس جوردن  ( بحياتكم شفتم و لا سمعتم  حرامي بدفع فلسا لخزينة الدوله في الدول العربيه,بالسعوديه  الان أكثر من 20 أمير بالسجون  لهذا السبب )  و كلما فاق المليون يتم سحبه  و ايداعه في البنوك الخارجيه ,فهذا لا يعني بأنك  قد تبرعت براتبك الى الخزينه كما أفاد رئيس لجنتك لمتابعة تنفيذ  مبادراتك و مدير ديوانك  لرش العلف و أنت و كافة افراد أسرتك  و   من على شاكلتكم تحصدون القمح و تتلاعبون به  بشكل يومي  على حساب الشعب الذي طلبتم منهم الدخاله و منحوكم أياها و قد  ضنوكم أهلا لها و مع الأسف خذلتموهم على مر السنيين .( أحذر فعندما نتحدث عن القمح نعني ما نقول ).

  و أثبت الزمان بأنكم ما أنتم ألا بمثابة عصابه تجمعون أنفسكم بين الحين و الأخر ( و في أماكن و نوادي باتت معروفه للجميع ) لمص دماء الشعب  ووضعهم بمتاهة الخذلان .و لا اريد أن ازيد فما تناوله جميع الزملاء  فيما يتعلق بالفساد و المفسدين بالأردن في مكانه .

      و أن كانت اللجان المتعلقه بالفساد قد زادت الفساد فسادا و المفسدين ثراء و طغيانا , من الراعي و أفراد عائلته الى كل مسؤول و أفراد عائلته أيضا , من  حصدوا  و لو دينارا واحدا حصلوا عليه  عن طريق فاسد ,ومن أبواب متعدده كالاختلاس,السرقه  الرشوه, الهدايا, التهرب الضريبي  ,أو حتى التلاعب بالمال العام من أول رئيس حكومه  ووزير عين أبان عهد أبيك ليومنا هذا و سيستمر الامر ,  لانك خنت الأمانه التي منحك اياها الشعب و قمت باستغلاله من خلال نفوس مريضه على الدوام  همها الوحيد كروشها , و كشختها على حسابك و  حساب الشعب الأردني العريق و  الكثير الكثير  منهم من نعتك كما نعتو  ابوك من قبلك و ينعتك من وراء ظهرك حتى وصل بهم الأمر بأن قالوها علانية أنك بالجيبه و قد زاودوا عليك بالملك و الذي لا يملكه سوى خالقك و خالقهم و هو الذي يملك العظمه و الجلاله و ليس أمثالك و أمثال عائلتك و حاشيتك . و للعراقه أبعاد كثيره أن كنت لا تعلم .فليس كل من تبؤء مقعد رئيس حكومه و حصد لك المليارات من أصحاب عراقه , و السبب انك تكرمت عليه و غيره بجزء منها سواء بأشكال معنويه و ماديه .

    و أن كنت يا راعيا تشجع الفساد و المفسدين عن طريق الخصخصة و المصمصه و الأصلاح .و أيداع المال العام بحسابات شخصيه , و السكوت عن كيفية استغلال المال العام بمشاركة القطاع الخاص  من قبلك ومن قبل كافة المسؤولين  ..ألخ , فهل  توصياتك بأعادة تكثييف المراقبه هي الحل الأمثل لأيقافك و أيقاف تلاميذك و تلاميذ من كان قبلك كفيله بالقضاء على ذلك أو حتى الحد منها , بالتاكيد لا و ألف لا , و الأسباب كثيره ومن أهمها أنك ما زلت كمن كان من قبلك  تجهل معنى الأنتماء و توفير الأمان و الطمأنينه و الحياة الأفضل لشعب ما زال يهتف بأسمك و يقدس صورتك على شيء فاضي  .

  تلك الصور  المعلقه بكافة غرف المؤسسات المدنيه والأمنيه ,القصور , الفلل , البيوت و المحال التجاريه  و غيرها الكثير  و على الجدران و الحدود و الخمارات و الملاهيو المطاعم ,  و التي  بحد ذاتها عبء على الشعب والميزانيه , و أصبحت من وسائل الفساد للكثيريين من المسؤولين في الماضي و الحاضر و لا اود الحديث عن المستقبل بهذه النقطه على وجه التحديد .  فكل مسؤول جديد من أولى قراراته ميزانية صور الراعي و شلته و أصبحت صوركم تحتاج لتكريس  جهد كبير من قبل لجان مختصه و ذلك بأختيار  الأنسب من الصور  لمرحلة المسؤول و الذي سينتظر بفارغ الصبر حضوركم للمقر لتقديم الجزية لكم و لأفراد أسرتكم . لأن الطمع و الجشع لم ينصب على شخصكم بل تعدى كافة أفراد عائلتكم من أصحاب و صاحبات السمو  وأفراد عصاباتكم المتعدده في القطاعين العام و الخاص ( و لحسن الحظ لم يتطرق أحدا لهذا الأمر فهل تذهب ميزانية الصور لشخصكم أم لعلي ماما ).

     و لأيماني الكبير برب العالمين الذي يمهل و لا يهمل , فأن تلاعبكم بالمساعدات الدوليه و التي تعد من المال العام و ليس الخاص  و التي قدمت للأردن على مر السنين  ستكون الشوكه التي ستقصف ظهوركم و ظهور  أذنابكم . و خاصة انكم تتطاولتم عليها و باستمرار . فكل من تلاعب بالمال العام و حصد  فلسا واحدا  من غير وجه حق سيكون معرضا للمسائله ليس من الشعب المضطهد ,  بل من الذين قدموا أموالهم و ثقتهم بنظاكم  و كنتم غير محل الثقه .

      و أخيرا ما أجمل الأيام القادمه و التي ستسأل فيها  أنت و زوجتك أولا  و  حاشيتك و كافة المسؤولين ثانيا  عن ثرواتكم . و كيف سيتم مصادرتها . و أعادتكم جميعا الى نقطة الصفر... . فأمريكا , الدول الأوروبيه ,الشرق أسيويه و حتى العربيه منها  قادمه لا محال لأسترداد أموالها ,  و بيعكم بمزاد علني عالمي فألى أين المصير .و للعلم فأن الفيلم السعودي الأيراني باء بالفشل الذريع . فهل تعتقد و تحلم  بأن فلمك مع ايران سيكون أفضل . حقا أنك و كافة حاشيتك  ما زلت  تجهل  بكيفية الصراع المستمر  بين الروم و الفرس .  لأنك و حاشيتك فقط و كافة كوادركم المدنيه و الامنيه مؤمنون فقط بمقولة حنتش بنتش و الشاطر ينتش .علما بأن حنتش من أعز أصدقائي و بنتش الحشاش و متعاطي أي نوع من أنواع المخدرات ذكرا أم أنثى من أشد أعدائي , و ما زلت تظن نفسك كنت صائبا عندما أصدر قضاتك و الذين هم  من  أصحاب الغدوات و العشوات  أيضا قرارا و بأسمك ضدي , باي باي علي بابا / ماما .

 

2018/01/18

                                                                                                                                                                                                                                                                            






تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز