عبداللطيف عبداللطيف
Mrabdothepoet1@hotmail.com
Blog Contributor since:
10 January 2016

خرج الشاعر عبداللطيف أحمد فؤاد من جامعة المنصورة و معه ليسانس الآداب قسم اللغة الانجليزية و آدابها فى عام 1997.

يعمل بالتدريس فى وزارة التربية و التعليم المصرية فى الدقهلية السنبلاوين

و لى عدة دواوين شعر انجليزية و عربية.

خمسة دواوين اليكترونية 4 عربية

و آخر انجليزى هو

Love and blood in the Middle East

و نشرت ديوانين ورقييه آخرين. العربى هو توأم الشمس.


و الانجليزى هو

The immortal love tears


و تحت الطبع ديوان انجليزى ضخم هو

Vitamin U.

 More articles 


Arab Times Blogs
التابلت المصري


ويهبطُ التابلتُ بالنورِ         
    إلى أشبْالِ العصورِ

يا سنابلَ حقلِ التعليمِ         
   الجهازُ عصركم المثيرِ

إليكم سلاح الحياة           
   فاقتلوا فقر الدهورِ

في بيوتكم أنهار ماسٍ           
 فاشربوا السرور الغزير ِ
2
  كونوا كأولاد أمريكا         
     يبيعون الموقع بالمليارِ

والمصطفي رعى الغنم         
  فلا للكِبر ونعم للتبكيرِ

ولا تقربوا ثمر الغش       
     فهو مِن شُجيرات السعيرِ

3
وقَبلّوا أيدي المدرسين       
  في الشوارع وفي الطابورِ

واحفظوا جميل مدارسكم     
  عندما يفور خيركم الوفيرِ

وابنوا معاملها وأمجادها      
    وعالجوا أثاثها المذعورِ
عبداللطيف
تلميذ   احسنت بقولك وقَبلّوا أيدي المدرسين   February 24, 2019 12:24 PM
نعم كلامك صحيح يا استاذنا العزيز
وقَبلّوا أيدي المدرسين
نهضه الامم الحقيقيه تبدا في الصف و المدرسه قبل البيت و الجامعه و المصنع و المسجد و الحكومه ، و يجب انصاف المدرسين ماديا و اجتماعيا و اداريا و التسهيل عليهم ليتمكنوا من ممارسه دورهم التوعوي و النهضوي ، تتفق معي انه يجب ان تستثني هذه الدعوه انصاف المتعلمين و الجهله ممن دخلوا قطاع التعليم من باب جواب القوى العامله و هم لا يملكون ادنى معاني الشرف و الغيره ناهيك عن سقوطهم الاخلاقي ، مثال على ذلك واحد بلدياتنا ابن ستين متناكه عامل نفسه شاعر و اديب ! هوا بس يفك عقده اوديب و تبقى اموره عال العال ، ابن الوسخه بلغت فيه الرزاله ان يكتب هجص اباحي في طالباته و تغزل في اجسامهن و مس عفتهن بالسوء بكلام تعف عنه قحاب الشوارع ، بربك ، هل يستحق الشكل ده مكانا في قطاع التعليم ؟
لو المفشوخ ده بيشتغل عندنا في الصعيد و الاهالي شافت هوا بيقول ايه في بناتهم كان قطعوه حتت و رموه للكلاب السايبه ، السايب العايب !
معلش يا استاذ سماح على تعليقي الوسخ اصل انا زيك دمي محروق على وزاره التربيه و على اللي بيجرا فيها ،







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز