نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

 More articles 


Arab Times Blogs
اذا بيت هامقداش ليست عربية ولا إسلامية؟

لماذا بيت هامقداش ليست عربية ولا إسلامية؟

ما الفرق بين الاحتلال الإسرائيلي والاحتلال العربي الإسلامي لبيت هامقداش أو لما صار يسمى "القدس" وهو ما صار اسمها بعد احتلال العرب المسلمين و"فتحهم" لها.
واليوم، يتباكى كثير من العرب والمسلمين ويلطمون، خاصة في إعلام المقاومة المزعومة ومحورها الذي يهيمن عليه ملالي قم وطهران، ويتحدثون عن احتلال إسرائيلي جائر وظالم وغير قانوني لما يسمى بفلسطين، علما بأن هذا الاحتلال الإسرائيلي لم يتجاوز حتى اليوم سوى 70 عاما من عام 1948 تاريخ هزيمة الجيوش العربية جميعها أمام الجيش الإسرائيلي حتى اليوم، أما الاحتلال العربي الإسلامي لما يسمى بـ"القدس" (بيت هامقدش)، فقد جرى وتم في العام 635م وكان القائد العربي الإسلامي أبو عبيدة بن الجراح هو من احتلها وأتى بعدها سيدهم عمر وتسلـّمها من أسقف القدس وكتب العهدة العمرية الشهيرة وهي عبارة عن النظام الداخلي وخريطة الطريق لسلطة الاحتلال الداخلي العربي الإسلامي وصارت بعد ذلك كسائر دول المنطقة تحت الاحتلال الرسمي العربي والإسلامي، وتناوبت على حكمها، من بعده، عدة دول وأنظمة حكم متباينة راشدة، وأموية، وعباسية وأيوبية وسلجوقية عثمانية وبريطانية إلى أن آلت أخيرا للاحتلال الإسرائيلي ولا أحد يدري ويعلم لأي احتلال من بعده ستكون؟
وتستند الرواية العربية لملكية القدس وأحقية العرب المسلمين بالسيطرة عليها دون غيرهم، على أن مؤسس الإسلام كان قد ربط "البراق" عند حائط المبكى أو ما بات يعرف باسم حائط البراق حين "أسرى به ربه" (وفق القصة القرآنية)، من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى في تلك الليلة المعراجية: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِير الإسراء 1-2)، وتوحي الآية القرآنية للقارئ، أن ما هو مبارك هو فقط ما حول المسجد وليس المسجد نفسه الذي لم تصفه أبداً بـ"المبارك" وحددت ما حوله فقط بـ"المبارك"، ومن هنا لا ندري فيما إذا كان هو فعلاً مباركاً أم لا طالما أن القرآن لم يشر مباشرة لذلك ويقوله صراحة، فيما يبدو هناك، بنفس الوقت، خلاف وسجال طويل عريض حول تحديد مكان وموقع وهوية ما يسمى بـ"المسجد الأقصى"المزعوم وفيما إذا كان هذا الذي لم يباركه القرآن بل بارك ما حوله هو المقصود أم مسجد آخر موجود، وفق بعض الروايات، يقع في ارض الحجاز في ما يعرف بـ"المملكة العربية السعودية"-حاليا- في منطقة تسمى (الجِعرانة) وهي تقع شمال مكة ب 29 كيلومتر، وفي وادي العدوة القصوى أي موضع بين مكّة والطائف من الحِلِّ، بينها وبين مكّة ثمانية عشر ميلا على ما ذكره الباجي، وتقع شمال شرقي "مكة المكرمة".
وما ينفي رواية مقدسية الأقصى، هو بكل بساطة، لو كان هناك مساجد في بيت هامقداش في حينه، فهذا يعني أن "الفتح" أو الإسلام سيكون قد وصل لبيت هامقداش قبل رواية الإسراء الشهيرة، وأن الناس كانت تذهب للصلاة في المساجد قبل العام 635م وهو التاريخ الرسمي المدون للاحتلال العربي الإسلامي للمدينة التاريخية، أي بكل بساطة كان هناك إسلام قبل محمد، و"قرآن" يتلى ويرتل في تلك المساجد، ومسلمون قبل 635م يذهبون للصلاة، وأن رواية استلام عمر المدينة من أسقفها وزيارته لها بعد فتح أبي عبيدة لها كما وردت في المصادر هي كاذبة وملفقة وغير صحيحة...
هذا كلام وحقائق تاريخية مجرّدة من أية خلفية لقارئ محايد، وهذا ما يدرسه ويعرفه تلاميذ التاريخ الأغرار والمبتدئين وشخصياً لست من مؤيدي أي احتلال كان، لا العربي الإسلامي ولا الإسرائيلي ولا حتى الروماني من قبل الإمبراطور إيليانوس وتدميره للهيكل في سنة 70 ميلادية، لكن الانجرار وراء الغرائزية الإيديولوجية هو سبب كل هذه الكوارث، ولن يجعل هذه المدينة أو غيرها في مأمن من أي احتلال ومن خطر وهوس "العقائديين" المسعورين والموتورين على كل الضفاف والذين يجب كنسهم ولجمهم ووضع حد لهلوساتهم جميعا وتفكيك رؤاهم الغيبية الطوباوية قبل التفكير بالتحرر وتحرير المدينة "المقدسة" لدى أكثر من دين من أي احتلال...
الأهم من هذا كله التاريخ الموثق والمدوّن للاحتلال العربي الإسلامي والمعترف به "شرعاً" هو العام 635م، والسؤال الذي يتبادر للذهن، ومن دون الدخول في متاهات وأجوبة التاريخ، ماذا قبله؟ ماذا كانت بيت هامقداش قبل هذا التاريخ؟ تحت سلطة من؟ ومن كان يحكمها؟ وما هي ديانتها؟ أو دياناتها؟ وهل يجب الاحتلال العربي والإسلامي تاريخها القديم الموغل في القدم؟ وماذا يفعل المقدسيون من غير العرب والمسلمين بمدينتهم وبتاريخهم الموثق فيها؟ أليس الادعاء العربي الإسلامي الحصري هو نوع من الفاشية والنزعة الاستعمارية والسلطوية الاحتلالية والبلطجة المرفوضة وإنكار لحقوق الغير وشطب وتزوير وتزييف لتاريخ طويل عريض يريد أن يحتكره لأنفسهم العرب المسلمون ويخفون ويغطون على ما قبله؟
وبمعنى آخر أن الاحتلال العربي الإسلامي للمدينة انتهى رسميا في العام 1948 مع الاحتلال الإسلامي وإعلان قيام الدولة الصهيونية وزال هذا الاحتلال العربي وحقبته التي امتدت تقريبا لـ1370 عاماً. 
هكذا نرى أن القضية قضية احتلالات متعاقبة وتوقيت وزمان ليس إلا وأطماع وأوهام طوباوية هي التي تجعل من هذه المدينة هدفا لهذه الاحتلالات ويفسر كل هذه الغوغائية الشعبوية في تناول هذه القضية..



سليم   المعارضون المنافقون مثل نضال نعيسة العلوي عميل النظام السوري يحاولون خداع العالم   January 13, 2018 1:47 PM
يعتبرالتلفزيون السوري من أهم الاجهزة التي حرص النظام على السيطرة عليها بشكل مطلق لاسباب معروفة.

و لهذا فقد النظام السوري سلم التلفزيون السوري للاكراد و للاقليات الاخرى و هكذا فان معظم المسيطرين على هذا الجهاز كانوا من الاكراد و اسماء مثل عدنان بوظو و مروان شيخو و غيرهم بالاضافة الى عدد كبير من الممثلين (مثل منى واصف و ال رشي و ادهم الملا و ياسر العظمة و حسني البورظان و خالد تاجا و محمد اوسو...الخ) و المخرجين و بقية الاختصاصات من الاكراد. و طبعا سمح النظام للاقليات الاخرى بالعمل في التلفزيون لمساعدة الاكراد مثل الشيعة (دريد لحام و هاني الروماني و عباس النوري...الخ) و الدروز الموالين للنظام مثل عائلة جبر و المسيحيين و الشراكس و الفلسطينيين عملاء النظام...الخ.

و طبعا من المعروف ان سوريا فيها 86% عرب سنة و مع ذلك فهم يمثلون ربما اقل من 20% من العاملين في التلفزيون و حتى هؤلاء هم ايضا عملاء للنظام.

و لا ننسى ان مفتي سوريا و لوقت طويل كان كرديا (احمد كفتارو و ابوه قبله) و اهم رجل دين هو البوطي و هي كردي متعصب ايضا.

فعندما قامت ما يسمى بالثورة السورية تظاهر الكثير من الاكراد و غيرهم من الفنانين العملاء انهم ضد النظام ليخترقوا الثورة و يخدعوا العالم كما يفعل نضال في هذا المقال.

abdulla   it is all islamic bullshit   January 14, 2018 6:00 AM
والله لقد صدقت ١٠٠في المية ٠علما بان هذا المسجدالاقصى بني في عهد عبد الملك بن مروان اي بعد موت نبي الاسلام بحوالي ٥٠ سنةعلى الاقل

زياد   الى السيد سليم   January 14, 2018 8:07 AM
سيد سليم كل ماذكره السيد نضال هنا حقائق تاريخية ليس فيها كذبة واحدة,كما يكذب العرب المسلمون علينا. بل حتى في كتابكم يقول ان الله اعطى الأرض لليهود ارجع الى حلقة رقم 499 ورقم 517 من حلقات رشيد المغربي الذي يتكلم عن هذا الموضوع بالتفصيل ( لمن اعطى القرآن الأرض فلسطين أم اسرائيل) وما هي قصة المسجد الأقصى. وكلامك عن التلفزيون السوري كذب بكذب , المسلمون السنة هم من يرفض موضوع التلفزيون والتمثيل والغناء لأنهم يتعلمون تكفير هذه الفنون من شيوخهم المتخلفين.
أنا ارفض ان يكون الحكام في البلاد على اساس الأكثرية والأقلية الدينية. اذا كنت تعيش في بلد اكثريته ملحدين وينكرون الله وانت مؤمن تحب الله ( دون تعصب طبعا) هل تقبل القوانين التي تصدر عن هذه الحكومة؟ أكيد لا. وانا أيضا ارفض ان تكون قوانين الدولة السورية على اساس القرآن، الذي لاأؤمن به. وهذا حقي كما هو حقك.
بداية حكم الأسد لم تكن طائفية علوية , كثير من الضباط الذين ساندوه كانوا سنة,لكن الذين ارادوا قتله والتخلص منه استعملوا الطائفية كما يستعملونها في اليمن والعراق وهو احتمى بأهل منطقته و وهم انتبهوا ان دخولهم بالجيش يعطيهم امتيازات, وهذا ماحصل , ويحصل في كل الدول الإسلامية الدينة. مع اني لست موافقا على تصرفاتهم, كلكم تتصرفون هكذا

ميلو   سليم   January 15, 2018 1:40 AM
جاوب علئ المقال يا غبي اذا بتقدر

سليم   الى زياد   January 15, 2018 11:57 AM
أولا: معظم المسلمين السنة في سوريا لم يكونوا متدينين و نسبة المتدينين بينهم لم تكن تتجاوز العشرة بالمئة اي ان هناك ملايين من المسلمين السنة كانوا يقبلون ان يعملوا في التلفزيون و لكن النظام العلوي سلم التلفزيون للاكراد و غيرهم من الاقليات لانهم عملاءه و عينه و مخبريه على اهل السنة في سوريا.

ثانيا: الحكم في الدول الغربية الديموقراطية يأتي باشخاص من الاغلبية و حتى ان هناك دول غربية مثل سويسرا يتم تقاسم السلطة فيها على شكل حصص تتناسب مع عدد كل مجموعة عرقية او لغوية و هذا ما حاول الغرب تطبيقه في لبنان لان اسلوب الكانتونات ناجح في كثير من الدول الغربية. فكل العالم يعلم ان الاغلبية من حقها ان تحكم لان هذا هو الشئ المنطقي و خاصة اذا كانت الانتخابات نزيهة الا اذا أصريت على ان الاغلبية عاجزة عن انتاج زعيم جيد بالرغم من عددها الكبير بينما الاقلية الاصغر بعشر مرات قادرة على انتاج هذا الزعيم العبقري!!!!!!!

بالنسبة لموضوع القدس فأنا لن اكون فلسطينيا اكثر من الفلسطينيين و لدي امور اهم بكثير من القدس لاهتم بها و لكن الشئ الهام هو ان نضال نعيسة هو عميل معروف للنظام السوري و هو الان يستخدم قضية القدس ليرسل اشارات ايجابية الى اسرائيل ان النظام السوري لا تهمه القدس و يمكن ان نتفاهم!!!!!!!

سليم   الى الشخص المهذب جدا ميلو: نضال نعيسة يستخدم قضية القدس في هذا المقال ليخدع بعض الناس ليغطي حقيقته   January 15, 2018 12:33 PM
اولا لا يوجد مقال في الاساس لارد عليه لان التاريخ مزور و مؤدلج كما يعرف الجميع.

و معظم القراء يعرفون ان ما يكتبه نضال نعيسة لا يرتقي لمستوى مقالة. و اقول ذلك من خلال متابعتي لعرب تايمز لسنوات طويلة و قراءتي لالاف الردود من القراء على مقالاته و ان لم تصدقني فما عليك الا ان تذهب لمقالات نضال القديمة و تقرأ الردود و ستلاحظ ان معظم القراء السابقين لعرب تايمز قد توقفوا اصلا عن الرد على مقالاته.

أما من يحب كتابات نضال نعيسة فهم قلة مثل الاشخاص الذين يستمعون الى ترامب (الذي لا يحترم الا البيض الاوربيين) فتعجبهم افكاره و خصوصا تلك التي تتكلم عن الاشخاص الذين لا ينتمون للعرق الابيض. فمعظم ما يفعله ترامب لا يخدم الولايات المتحدة..... و للاسف فقد أهمل ترامب مهمته الاساسية و هي استرجاع الاربع ترليونات دولار التي خسرتها امريكا بسبب الهجمات الارهابية في 11 سبتمبر و انشغل بمعارك جانبية لدرجة انني اصبحت اشك انه حقا عميل لروسيا مع انني كنت ادعمه خلال الانتخابات لانه وعد بارجاع امريكا قوية كما كانت. فترامب لا يركز على ما ينفع امريكا بل معظم ما يفعله يخدم اعداءها و يجعل الولايات المتحدة تخسر حلفاءها و لذلك فهو يستخدم ايضا قضية القدس ليخدع اليهود و يكسب حمايتهم لان سياساته في الحقيقة تضرهم.

milo   salim   January 16, 2018 1:50 AM
إلى سليم
اولا اسف على كلمة غبي .ثانيا معنا لا نعلق أخطائنا على أمريكا وأمريكا ليست بحاجة إلى نضال نعيسة ليسوقها الان تسوق نفسها اسسسسف بالصرماية .٢ المتعصبين يبدأون بالديمقراطية وينتهوهن بأنهم الأفضل (تاريخ الإسلام كله هتلر .موسليني....)
٣ جاوب على الحقائق في المقال اذا عندك جراءة. ولا تتهرب كما يفعل المتعصبين جوابببببببب فقط.
وشكرا

زياد   الى السيد سليم   January 16, 2018 3:16 PM
سيدي الكريم, انا مع حكم الأكثرية لكن ليس الأكثرية الدينية, لأنه بعد حكمها سيتصرفون وكأنهم وكلاء الله على الأرض, ويطبقون شرائعهم ويفرضونها على غيرهم ولاتستطيع ان تعترض لأنها شريعة الله برأيهم. مثل مايحصل في البلاد الإسلامية مثل السودان والصومال ومصر, هم مسلمين لكن لأنه يوجد مسيحيين معهم يفرضون الشريعة التي لم تستطع ان تحقق شيء للمسلمين منذ 1400 سنة إلا تخلف يتخلف, حتى المسلمين في هذه الدول طالعىة روحهم من تصرفات الإسلاميين.حط حالك محل الأقباط في مصر , بسبب الوثيقة العمرية ممنوع بناء كنيسة أوحتى ترميم كنيسة الإبمرسوم جمهوري, وممنوع الأجراس وممنوع الإحتافالات , حتى يمنعون الناس من معايدة المسيحيين. اهذا دين يؤمن بالله؟؟؟؟ لاتضحك على حالك. يجب ان يكون حكم الأكثرية على اساس الأحزاب وليس الدين.

Saleem   Nedal is a brilliant writer   January 19, 2018 9:16 AM
I am different Saleem than thew one that writes in Arabic, I can only write in English and I live in the US and I support Trump. The history of muslims over 1500 years has been taught as one big lie in the arab schools for the past 50 years. I was unfortunately to have been exposed to that filth for 7 years of childhood. Once you live in an open society with there are no restrictions on speech, books, internet sites, any topic about any subject can be discussed on TV, newspaper, etc. then you realize what the benefits of secular democratic society will provide. Thank God for the US that invented the internet and mobile phones to allow everyone to see all the lies







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز