ناجي امهز امهز
naji1122@hotmail.com
Blog Contributor since:
06 November 2009

 More articles 


Arab Times Blogs
السيد نصرالله يعلن الجهاد لتحرير فلسطين وانا مع ان تقع السماء

مقدمة صغيرة لان مقالي اليوم خطير جدا وهي لمن يقرأ لاول مرة لناجي امهز اما متتبعي مقالاتي فهم اصبحوا ينتظرون ما اقول لان تجاربهم مع منشوراتي تجاوزت حد التكهنات، عندما كتبت في 28/2/2017 سيناريو الحرب على لبنان، اكد معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى في 3/11/2017 ما قلناه حرفيا، وعندما كتبت في 2/5/2017 مقال السيد نصرالله يعلن الحرب وجها لوجه مع المسيح الدجال والذي رد عليه نتنياهو اثناء زيارة ترامب إلى إسرائيل في 22/5/2017 المقال منشور تحت عنوان نتنياهو يرد على السيد نصرالله بوجود ترامب اثناء العشاء بالقدس وطبق حرفيا بعد 6 اشهر من نشر المقال، وفي سياق المسلسل ذاته من المقالات نشرت في 3/6/2017 مقال كيف سترد إيران على استهداف ضريح الامام الخميني والبرلمان والذي تضمن سبع نقاط للرد طبقت جميعها، واخر مقال كان بعنوان سر اسرار قوة ترامب نشر قبل اسبوع من اعلان ترامب القدس عاصمة إسرائيل وكان كما توقعنا، يمكنكم العودة لاي مقال للتاكد بان هذه المقالات وهي ضمن سلسلة ويمكن القول ان مقالي هذا هو الاخير فيها لان ما بعده لن يعود كما كان قبله فنحن ننتقل من الصراع العربي الاسرائيلي إلى الصراع الايراني وحلفاؤه مع العدو الاسرائيلي.

 عندما قال السيد نصرالله في 11/12/2017 الجملة الشهيرة التي طالما رددها الرئيس الراحل ياسر عرفات ( للقدس رايحين شهداء بالملايين ) قد يعتقد البعض انها من التراث اللفظي يرددها السيد نصرالله في يوم النكبة الجديد الذي اعلنه ترامب عندما اعلن القدس عاصمة إسرائيل، ولكن للذين يقرؤون في السياسة وخاصة الصراع العربي الاسرائيلي يدركون ويعلمون ويفهمون، ان قرار ترامب هذا، هو اعلان نهاية الصراع العربي الاسرائيلي بموافقة بعض العرب ومعه اعلان نهاية الوطن العربي والاسلامي، لان سر الوجود العربي والاسلامي في العالم والمحافل الدولية هو وجود القضية الفلسطينية، ومع انتهاء القضية الفلسطينية يعني انتهاء الوجود العربي والاسلامي في الامم المتحدة وعزلهم دوليا وخروجهم بالمطلق من المشهد الاممي، مما يعني تحول كافة الدول العربية والاسلامية إلى جمعيات خيرية او اقتصادية، لانه مع انتهاء القضية الفلسطينية لن يستقبل اي زعيم عربي في البيت الابيض كما يستقبل اليوم، ولن يسمح له بالوقوف على منبر الامم المتحدة ولا حتى ان يشارك بصياغة قرار خارج مزرعته.

ومع انتهاء الصراع العربي الاسرائيلي تنتهي حركات المقاومة المسلحة والتحرر على المستوى الفكري والثقافي ويتحول الوطن العربي والاسلامي إلى مجرد دولة شبيهة بدولة مانيمار، فان قامت جهة بابادة اقليات من جهة اخرى فلن تسمع من العالم الا كلمة يا (حرام) انما بظل القضية الفلسطينية لا يمكن ان يحدث هذا الامر لان الاسرة الدولية يهمها ميزان القوى وان لا تختلط الاوراق.

ولا تنتهي قصة نهاية القضية الفلسطينية عند حد الحروب الداخلية الدينية والاثنية في العالم العربي والاسلامي، بل حتى مفهوم الاقتصاد والهجرة سوف يتغير، وكل ما يروج عن السلام والفورة الاقتصادية هو كذب، فلن يكون هناك منظومة اقتصادية لان اقتصادنا بنظر الغرب لا يختلف عن اقتصاد الصومال الا ان المال ينبع من الأرض على شاكلة نفط، ولن تفتح ابواب الهجرة للعرب والمسلمين كما يحدث الان لتخفف الاعباء عن كاهل العدو الاسرائيلي بل سوف تصبح السياحة في بلد العام سام حلم من الاحلام.

وايضا لا تنتهي نهاية القضية الفلسطينية عند الحدود العربية بل سوف تصل تداعياتها الى الجمهورية الاسلامية في إيران، فاليوم ان كانت إيران تمتلك مقعدا دائما في المقدمة الدولية، هو بسبب دعمها الموقف التحرري لحركات المقاومة المناهضة للعدو الاسرائيلي ومطالبتها بتحرير فلسطين، وقدرتها على التأثير المباشر في ملف القضية الفلسطينية، والصراع العربي الاسرائيلي ومع نهاية الصراع العربي الاسرائيلي سوف تفقد إيران دورها المحوري العربي الاقيلمي وفي حال أرادت تغيير قواعد اللعبة ستجد نفسها امام مأزق دولي كبير يتسم بقيام تحالف غربي لاستهدافها بحجة زعزعة الاستقرار الدولي، وفي احسن الاحوال سوف تعود إلى مربعها الأول حول الصراع الأفغاني الباكستاني، هذا ان لم تزج بمعركة سياسية دينية وربما تتحول إلى عسكرية مع باكستان التي سوف تدعمها امريكا والصهيونية بحجة تقوية نفوذها بوجه الهند ومحاولة دفعها للسيطرة على الثروات الاسلامية والعربية، تحت المصطلح الديني الطائفي.

اذا نتيجة نهاية الصراع العربي الاسرائيلي مع بقاء إسرائيل في المنطقة يعني نهاية العرب والمسلمين، لذلك عندما قال سماحة السيد نصرالله ( للقدس رايحين شهداء بالملايين ) يعني بحال انتهاء الصراع العربي الاسرائيلي سيكون هناك بداية الصراع الايراني وحلفاؤه مع الاسرائيلي، ولا خيار اخر حتى لو استشهد الملايين في طريق القدس، وفي هذه الحالة يكون سماحته اعلن الجهاد لتحرير فلسطين.

ومع هذه القراءة لنتائج نهاية الصراع العربي الاسرائيلي تعلمون لماذا صرحت نيكي هيلي ل cnn  إنهم كانوا ينتظرون رد فعل عنيف من العرب والمسلمين بشأن قرار “ترامب” الأربعاء الماضي عن القدس كما قال الجميع بأن السماء سوف تقع على الأرض بعد هذا القرار.
وتابعت ساخرة: “وها هو الخميس قد مر والجمعة والسبت والأحد والسماء لا تزال في مكانها”

وانا أتمنى ان تقع السماء على الارض ولا يأتي يوم انظر فيه لاسرائيل وانا عاجزا على رميها بحجر او ان اكتب عن مقاوم انتشل من اعماق روحه الثائرة تاريخ امة لا تموت.

محمد   تصريحات جوفاء   December 14, 2017 3:22 AM
تصريحات فارغة وجوفاء لايجرؤ أن يطلق رصاصة واحدة على العدو الإسرائيلي حسن زميرة ومن ورائه ايران وسوريا الممانعة وتركيا أتاتورك كذابين ونصابين ومرجفين

سليم   لا اعرف سبب هذه المبالغات و العنتريات فحسن نصر الله لا يتجرأ أصلا على تحدي اسرائيل علنا هذه الايام   December 14, 2017 7:04 PM
قبل فترة بسيطة اثناء ازمة الحريري بلع بعض الناس السنتهم مثل وئام وهاب و سالم زهران و غيرهم و لم يعودوا قادرين على التحدي الذي كانوا يمارسونه من قبل و لم تنحل عقدة السنتهم حتى طمأنهم نتنياهو الى انه لن يهاجم لبنان و طبعا كان نتنياهو يعرف ان ترامب سيعترف بالقدس كعاصمة لاسرائيل فلهذا اضطر لقول هذا حتى لا يعقد المسائل مؤقتا و الا فاسرائيل قد حضرت خطط اجتياح لبنان منذ فترة طويلة و تنتظر الوقت المناسب لتطرد حزب الله و الى الابد الى ايران و تفرض مصالحها على سوريا و لبنان و ايران.

و لن تسمح لاسرائيل لحزب الله ان يتواجد حتى في سوريا و ذلك مثلما حدث من قبل لياسر عرفات عندما تم طرده من المنطقة و للابد باجتياح اسرائيلي للبنان.

ففي هذه الايام وصلت الامور الى ذروة الدراما و من هذه النقطة سيبدأ الحل و خاصة بعد انتهاء الانتخابات الروسية التي خلالها سيحاول بوتين ان يظهر نفسه كرجل قوي (و امريكا و اسرائيل تتفهمان ذلك و تساعدناه) و لكن بعد انتهاءها سيعود نفس بوتين السياسي الذي كان من قبل.

فحزب الله الذي فشل في تحرير قريتين شيعيتين محاصرتين في سوريا لعدة سنوات هو حزب يبالغ الكثير في قدراته و اذا أخطأ نصر الله و هدد اسرائيل فلن ترحمه هذه المرة.

سليم   المبالغة في قوة و فعالية حزب الله ستؤذي بشار الاسد و ايران و عملائهم في كل مكان   December 14, 2017 7:23 PM
من السهل علميا اثبات ان حزب الله ليس قويا و غير قادر على القيام بالمعجزات وخصوصا عبر دراسة نجاحه المزعوم في سوريا و الممتلئ في الحقيقة بالفشل. ففشل حزب الله في ان يقتحم منطقة جوبر التي تهدد العاصمة و لسنوات طويلة هو دليل واضح و يمكن اضافة الكثير من الادلة.

ففشل حزب الله مؤكد لا لبس فيه مثل فشل النظام السوري الذي سيضطر قريبا الى الاذعان الى ما يريده العالم و سيغادر بشار باوامر من بوتين مثلما وقف مطيعا بعدما منعه ضابط روسي من الحركة على اراضي الجمهورية العربية السورية.

فتكرار الادعاء ان حزب الله قادر على ردع اسرائيل لن يردع اسرائيل نهائيا بل على العكس سيعطيها المبرر لمهاجمة لبنان و سوريا معا و حتى مهاجمة ايران مع تحالف من دول اسلامية تنتظر هذه الفرصة منذ سنوات طويلة.

و هناك خطة اكثر سلمية يتم تداولها في الغرب للضغط على ايران و عملاءها تتضمن طرد عملاء سوريا و ايران و حزب الله و مسانديهم من كل العالم الغربي و الدول المتطورة و الغنية حيث يعيش الكثير من هؤلاء العملاء و يجمعون الاموال لصالح الانظمة التي ساعدتهم على الهجرة لهذه البلاد. و هكذا سيعود عشرات الملايين الى بلادهم بخفي حنين و سيضيفون مزيدا من البطالة و المشاكل الاقتصادية لانهم يطعنون الغرب و حلفاءه في ظهورهم.

Nimrud   God Bless Israel   December 15, 2017 6:35 PM
You really made me giggle you and your master Nasrallah can do nothing and will do nothing but write and yell and pretend. As for anticipating your articles well pal you aint Hemingway or Tolstoy, you just a two bit bull shitter like the rest
Gracias

خالد الحسين   اسيادك ياادرعي عبدالحميد سلوم يعلمون ان كتابتك بالعربية انفع لهم من غيرها   December 16, 2017 1:09 PM
عجبا لماذا يغفل الصديق ناجي حراسة زرعه النضر ولايرد على الكلاب البرية التي تنبح محاولة اتلافه وهو الذي عادة يلقم بعضها حجرا والبعض الاخر بما في رجليه.. واراك ايهاالادرعي عبد السلوم استجبت لاوامر الاسياد بالعودة للكتابة بالعربية- لقناعتهم ان ذلك يؤتي بالنتائج المرغوبة لهم مماكلفوك به-بدلا من الانكليزية ولغتك العبرية الاصليةالتي كنت ستكتب بهالاحقا ولكنك تاتينا هذه المرة بشكل اكثر اقناعا لادواتكم العميلة بنشرك بداية تعليكا باسم اخر مستعار وبكلمات قليلة تختصرمضمون تعليكيك التاليين . ويتساءل العقلاء كيف تاكدت بان لاحزب الله ولاايران ولاسورية ولاحتى تركيا الاتاتوركية يجرؤن على اطلاق رصاصة على بلدك المغتصب لفلسطين واراض عربية اخرى؟وبالتاكيد ان كل من قرا سخافتك هذه يعلم انك انت الكذاب وليس من وصفتهم بالكذابين بدلائل واقعية ومكررة وستتكرر وسيطلقون ليس رصاصا بل ما هو اشد ايلاما بمليارات المرات من الرصاص كالخوازيق التي ستطلع من رؤسكم ورؤؤس عملائكم وداعميكم .و تصريحات اطراف محور المقاومة ليس مثل علاكك ضراط على البلاط بل هي بالتكيد الخوازيق المبشمة وتجعلكم ترفعون العشرين وقادتكم وحلفائكم يعلمون ان القادة نصر الله والبشاروالخمنائي لايتحدثون جزافا و يفعلون ما يقولون ويصدقونهم اكثر من الاخرين وفي كل مناسبة يدعسون رؤس اعدائهم لانهم لايهابون بشريا وشجاعتهم قل نظيرها في قادة العالم ونكرانك للحقيقة كاكل الهواء - يتبع-

خالد الحسين   اسيادك ياادرعي عبدالحميد سلوم يعلمون ان كتابتك بالعربية انفع لهم من غيرها   December 16, 2017 2:33 PM
-تابع- بعض تفاهاتك لاتستحق القراءة حتى تستحق الرد فكلها علاك بعلاك كطنين البعوضة ومع ذلك نذكرك ان القادة الشجعان نصرالله والاسد الخامنائي يهددون اسرائيلك دائمادون ان تجرؤ فعل شيءالا كفعل الثعالب حين تحاول نيل لقمة من فريسة الاسود وبالتاكيد تتذكر ان جيشكم الذي لايقهر لم يتمكن من احتلال ولو قرية صغيرة بحرب 2006 وقدمنيتم بهزيمة قاتلة وانتم من ستطردون من اراضيناالمحتلة الى غيتواتكم في اوروبا وغيرها لان سوريتنا تتعافى سريعابالقضاء على ادواتكم الارهابية وتحرير كفريا والفوعةلم يفشل لانه بالاساس لم يبدأ ولكنه لن يطول اما موضوع جوبر فالفشل فيه هو دليل على نجاعةقدرات و اساليب حزب الله التي كان علمها سابقالخنازيركم الحمساويين العاقين الذين بدورهم قاموا بتنفيذ اوامركم بمحاربة جيشنا وحلفائه ودورجوبر و ما بقي محتلا اصبح قريبارغم صعوبته. وقداضحكتني فعلاحتى عملتها في ثيابي حين تفكر يا ادرعي خانم ان اسدنا سيذعن لاوامر بوتين ومساعدتكم للاخيربالانتخابات وقصة طرد حلفائكم الغربيين لداعمي محور المقاومة لحرمانه من دعمهم المالي وتسببهم لاطرافه بازمة بطالة عن العمل . فيا ادرعي بيك تحريركامل الاراضي السوريةغير قابل للنقاش وطرد اي كان من ارضه هو المستحيل بعينه بل من سيطرد هو الدخيل المحتل وما طردكم من الجليل ببعيد . والاسد لم يذعن حين كنتم 134 تحاربه دون مساعدة فكيف الان فسترحلون ويبقى ؟!!!!!!!!!!!!!!!

Saleem   agree with all the comments   December 16, 2017 9:47 PM
To add my two cents. Hizbullah or any arab army can't do jack. Stop pretending and lying to yourself and others. Israel or the US can annihilate any of you if they are not being restrained by the world opinion. You had east Jerusalem for 1948 to 1967 and arabs did not want to setup Palestine or capital. Muslims only want 100% of the land and 100% in control and keep jews and Christians as second class citizens

خالد الحسين   حضرة الادرعي سليم عبد الحميد سلوم العبقري   December 19, 2017 9:57 AM
كلما كتبت جديدا يزداد يقيننا انك الادرعي بذاته او احد مرؤسيه وتظهر شطارتك وتذاكيك بالتعبير عما في نفسك بين احرف كلماتك وافكارك الابداعية الملتبسة وكاني بك ومشغليك انكم كذبتم الكذبة وصدقتموها ككذباتكم الكبرى ان جيشكم لايقهروانكم تحاربون المسلمين مجتمعين وان كل الوقعات ستكون كوقعات ال1948 وال1967 وبتغابيك البارع تتناسى ال2000 وال2006 خفية ان تسمح لذهنك بالتفكير ما سيحصل على منواليهما في قادمات الايام وان قدسنا وفلسطيننا كلها ستعود لاهلها الاصليين بعد تنظيفها من عصاباتكم المحتلة فالفرس الاصيلة قد تكبو لكنها ستقوم وتكر وتهجم من جديد فالان انتم امام محور اطرافه ليسوا كما صورةالمتاسلمين والاعراب المحفوظة في ذهنكم بل هم قوم لايقبلون الخنوع والذل ولايبالون بالتضحيات اللازمة لتحقيق النصرفانتظ والايام بيننا كما يقول عبدكم العطوان الدولاري

ناجي امهز   الشكر للجميع   December 19, 2017 3:09 PM
شكرا لمشاركاتكم القيمة
واعتذر عن التاخر بالردود

حجازي   نعالات الولي الفقيه   December 20, 2017 10:20 PM
يااخي كاتب المقال اذا كنت مخدوع فلن تخدع الآخرين حزب الله نقل مئات الدواعش إلى حدود العراق تحت حراسته وحمايته للتخلص منهم ومقايضة تمريرهم لتلك المنطقة مقابل جثث خمس جنود لبنانيين .بل إن ممثل نصر الله قال على الفضائيات بكل صفاقه أن أرواح اللبنانيين ليست كارواح العراقيين.وقبل عام بالضبط قال نصر الله أن تمرير الإرهابيين لحدود أي دوله اعتداء صارخ. .هولاء نعالات إيران انكشفت عورتهم وكل من يضن أن إيران ستحارب إسرائيل احمق واهم.إيران دمرت العدو الإستراتيجي لإسرائيل هو العراق وانظر كيف افلست العراق وحولته إلى دوله فاشله عن طريق نعالات الولي الفقيه في حكومة بغداد ..إيران لاترى في العرب غير مستعمرات سابقة يجب استرجاعها متى تصحون ياعرب







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز